Profile cover photo
Profile photo
IOV Monitor
International Observatory To Monitor And Document Human Rights Violations (IOV)
International Observatory To Monitor And Document Human Rights Violations (IOV)
About
Posts

Post has attachment
Press release for publication
In the International Human Rights Day
Four international bodies say: The world is still descending towards violence and the intensification of gross violations of human rights

In commemoration of the Universal Declaration of Human Rights on the tenth of December 1948 and since that date, the peoples of the world celebrate this important historical day of the human and moral meanings that organize the life of societies and restore them to humanity through the human rights instruments of human rights and fundamental and natural freedoms to every person of any race, religion, skin color or political or intellectual affiliation.

At the same time that the standards of compliance with these noble texts and principles have been agreed upon by all the world's sectors, we are still witnessing many grave violations, restrictions and others that make these laws a dead letter from that date until this week's International Human Rights Day, With the spread of wars and armed conflicts in many areas, especially in the Middle East, many terrorist organizations have developed and destroyed all human rights concepts, and man has become a commodity or a tool for the continuation of wars and the killing of human beings.

The most significant threats occurred during the last year (2017) and the previous one. The biggest part was in Syria, Iraq, Libya, Yemen and Burma. These attacks were carried out on the basis of sectarian or doctrinal edifices, and the imposition of their hegemony and interference in the affairs of other countries. Chaos in accordance with human rights reports of international and national organizations.

This year witnessed the terrible commission of terrorist acts targeting civilians in European and Arab countries, for example France, Belgium, Germany, Spain and, more recently, the targeting of places of worship in the Arab Republic of Egypt.

This year also witnessed the widespread of the torture and enforced disappearance in government security centers and the attacks on peaceful demonstrations in some countries of the Middle East and Latin America and the harassment of human rights organizations and their representatives in the Middle East in particular and the suppression of freedoms, the press and the media and the imprisonment of journalists in the prisons and the introduction of laws Freedom of opinion and expression is suppressed.

On the other hand, this year witnessed an unprecedented rise in violations of economic, social, cultural and environmental rights, with the spread of poverty and unemployment in most of the developing world, Africa and Asia in particular.
This year, there has also been a sharp decline in the rights of children, women, persons with disabilities and marginalized groups of their rights, making it difficult for them to obtain their legitimate rights.

This year, coinciding with the commemoration of the International Human Rights Day, coincided with the American President's decision to recognize the city of Jerusalem as the capital of the so-called "Israel" state, which constituted a flagrant violation of the basic principles of international law and international legitimacy, especially the principles of justice and equality among peoples, without attempts to annex the land by force and all acts of aggression, this decision led to the outbreak of a wave of violence in the occupied Palestinian territories and the condemnation and condemnation of it in most countries of the world with the positions of major governments opposed to the decision of the US President to grant a holy city to the three heavenly religions to a party does not have the legitimate right and national and legal.

And renewed international organizations that have signed the Declaration: International Network for Human Rights Monitoring , Arab European Center of Human Rights And International Law , International Organization for Human Rights and International Law , and International Observatory to Monitor and Document Human Rights Violations ,there callings on the international community to urgently intervene to stop all armed conflicts in the Middle East and to abide by international human rights instruments by all governments of the world and the need to implement international human rights standards in a just manner and to abolish the right of veto. International Organization for the Protection of Human Rights in the World.

The organizations call on the international community, the governments of the world, United Nations bodies, international and regional organizations and the Arab states to take swift and urgent steps to pressure the United States of America to reverse its decision, because this American declaration requires effective moves that go beyond the limits of denunciation and condemnation of the resolution. Grave violations that undermine peace and stability in the Arab region and the world.
Central Information Authority 15 December 2017
http://www.iov-monitor.org/En/news.php?extend.306

Add a comment...

Post has attachment
تقرير صحفي للنشر
في أسبوع اليوم العالمي لحقوق الإنسان
أربعة هيئات دولية تقول: العالم مازال ينحدر نحو العنف واشتداد الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان

في ذكرى أصدار الاعلان العالمي لحقوق الإنسان في يوم العاشر من ديسمبر عام 1948 ومنذ ذلك التاريخ تحتفل شعوب العالم في هذا اليوم التاريخي المهم لما يتضمنه من معاني إنسانية وأخلاقية تنظم حياة المجتمعات وتعيدها إلى إنسانيتها من خلال ما تضمنته مواثيق حقوق الإنسان من حقوق وحريات أساسية وطبيعية لكل إنسان أي كان جنسه وعرقة أو دينه أو لون بشرته أو انتمائه السياسي أو الفكري.
وفي ذات الوقت الذي وضعت فيه معايير الإلتزام بهذه النصوص والمبادئ السامية التي أتفق عليها كل أطياف العالم، إلا أننا مازلنا نشهد الكثير من الانتهاكات الجسيمة والقيود وغيرها التي تجعل من هذه القوانين حبراً على ورق منذ ذلك التاريخ وحتى ذكرى هذا الأسبوع لليوم العالمي لحقوق الإنسان والذي يتزامن مع انتشار الحروب والنزاعات المسلحة في كثير من المناطق وبشكل خاص في الشرق الأوسط فضلآ عن تنامي الكثير من التنظيمات الإرهابية والتي قضت على كل مفاهيم حقوق الإنسان وأصبح الإنسان سلعة أو مجرد أداة لاستمرار الحروب وقتل الإنسان للإنسان.
تهديدات كبيرة حدثت خلال هذا العام الأخير(2017) وما قبله وكان النصيب الأكبر لها في سوريا والعراق وليبيا واليمن وبورما من قتل وتدمير وتهجير وتعذيب حيث تم ممارسة هذه الإنتهاكات بناء على نعرات طائفية أو مذهبية وقيام دول بفرض هيمنتها وتدخلها في شؤون دول أخرى بهدف إسقاطها ونشر الفوضى فیها وذلك طبقآ لتقارير حقوق الإنسان الصادرة عن المنظمات الدولية والوطنية.
كما شهد هذا العام إرتكاب فظيع للأعمال الإرهابية التي استهدفت المدنيين في دول أوروبية وعربية وعلى سبيل المثال فرنسا وبلجيكا وألمانيا واسبانيا ومؤخراً الإستهداف لاماكن العبادة في جمهورية مصر العربية.
كما شهد هذا العام أيضاً إنتشار واسع لأفة التعذيب والإخفاء القسري في المراكز الأمنية الحكومية والإعتداء على التظاهرات السلمية في بعض دول الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية والتضييق على منظمات حقوق الإنسان وممثليها في منطقة الشرق الأوسط بشكل خاص وقمع الحريات والصحافة ووسائل الإعلام والزج بالصحافيين في غياهب السجون واستحداث لقوانين تقمع حرية الرأي والتعبير.
ومن جانب أخر شهد هذا العام إرتفاعآ غير مشهود في إنتهاكات الحقوق الإقتصادية والإجتماعية والثقافية والبيئية وذلك مع إنتشار الفقر والبطالة في أغلب دول العالم النامي وأفريقيا وأسيا بشكل خاص.
كما وشهد هذا العام أيضآ إنحدار شديد في حقوق الطفل والمرأة وذوي الإعاقة والفئات المهمشة لحقوقها جعل منها صعوبة حصولهم على حقوقهم المشروعة.
وختم العام الحالي مع تزامن ذكرى اليوم العالمي لحقوق الإنسان بقرار الرئيس الأمريكي بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لما يسمى دولة "إسرائيل" والذي شكل انتهاكاً صارخًا للمبادئ الأساسية للقانون الدولي والشرعية الدولية، لاسيما مبادئ العدل والمساواة بين الشعوب وحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني واحترام حقوقه الإنسانية، والحيلولة دون مساعي ضم الأرض بالقوة وكافة أعمال العدوان ، وتسبب هذا القرار باندلاع موجة كبيرة من العنف في الأراضي الفلسطينية المحتلة وحركات الاستنكار والإدانة له في اغلب دول العالم مع مواقف الحكومات الكبرى المعارضة لقرار الرئيس الأمريكي بمنح مدينة مقدسة لدى الديانات السماوية الثلاثة إلى جهة لا تملك الحق الشرعي والوطني والقانوني بها.
وإذ تجدد المنظمات الدولية الموقعة على البيان : شبكة راصد الدولية لحقوق الانسان والمركز العربی الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي والمنظمة الدولية لحقوق الانسان والقانون الدولي و المرصد الدولي لرصد وتوثيق إنتهاكات حقوق الإنسان، مطالبتهم الي المجتمع الدولي بضرورة التدخل العاجل لوقف كافة النزاعات المسلحة في منطقة الشرق الأوسط ولالتزام بمواثيق حقوق الإنسان الدولية من قبل كافة حكومات دول العالم وضرورة تطبيق المعايير الدولية لحقوق الإنسان بشكل عادل وإلغاء حق الفيتو الذي يسمح بعدم وجود حلول فعلية وجادة لوقف النزاعات المسلحة من خلال الأليات الدولية الخاصة بحماية حقوق الإنسان في العالم.
وتطالب المنظمات كل من المجتمع الدولي وحكومات العالم وهيئات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية والدول العربية بتحركات سريعة عاجله للضغط على الولايات المتحدة الأمريكية للعدول عن قرارها، لأن هذا الإعلان الأمريكي يستلزم تحركات فعلية تتخطى حدود الشجب والإدانة للقرار، فقد حان الوقت لاستصدار قرارات تتضمن خطوات عملية لإنهاء الانتهاكات الجسيمة التي تقوض السلام والاستقرار في المنطقة العربية والعالم.
هيئة الإعلام المركزي 15 ديسمبر 2017

http://www.iov-monitor.org/Ar/news.php?extend.307
Add a comment...

Post has attachment
Tanzania’s most senior United Nations official stated that, “Tanzania is among the countries doing well in combating violence against women and children.” Yet the country still allows schools to hit children.
Photo
Add a comment...

Post has attachment

Post has attachment
Comunicado de prensa

Observatorio: la Autoridad Palestina está librando una feroz lucha contra los periodistas y la libertad de prensa, pero además está infligiendo torturas en los periodistas

Los servicios de Seguridad de la Autoridad Palestina del Presidente Mahmoud Abbas en los territorios de Cisjordania, han estado cometiendo arrestos la última semana, los más violentos del ultimo, secuestrando a 8 periodistas, arrestados luego de haber sido intimidados, debido a restricciones sobre la libertad de prensa, los cuales fueron detenidos en sus hogares y a los cuales le sustrajeron sus computadores personales e intimidaron a sus familias, para luego ser llevarlos a celdas de detención y tortura, en la famosa casa de torturas que utiliza el Gobierno en Cisjordania.

Su detención, se amplió legalmente bajo la denominada Ley de Delitos Electrónicos, cuyo objetivo es restringir las libertades y arrestar activistas y opositores a la Autoridad Palestina, en virtud de los cuales decenas de jóvenes activistas fueron detenidos a través de medios sociales y han sido enjuiciados y bloqueados además más de 30 sitios de Internet de noticias, en los últimos meses en Cisjordania.

El observatorio Internaciónal de control y documentación a la Violacion de Derechos Humanos, condena energicamente la campaña de arrestos violentos, por parte de los servicios de seguridad Palestinos, que suprime libertades, amordazando y aterrorizando periodistas para silenciarlos. El observatorio también rechaza las medidas policiales que han sido testigos de todas estas medidas, y que también han sufrido el obnservatorio Internacional desde principios de 2017, lo cual es considerado como una violación inaceptable a la libertada de los medios de comunicación y las libertades publicas. La ley fundamental Palestina, y las convenciones Internacionales que la autoridad Palestina y su presidente siempre se jactaron de respetar al firmarlas con la Comunidad Internacional.

El Observatorio afirma que las practicas de la Autoridad Palestina y los aparatos de Seguridad de la Policia representan violaciones gravísimas a los derechos Humanos, que no se pueden justificar bajo ninguna circunstancias objeto. En estas prácticas policiales, el trabajo de la prensa se convirtió en un crimen en el Estado Palestino gobernado por el señor Mahmoud Abbas, con el control de la policía. Desafortunamante, la comunidad Internacional sigue omitiendo el recordé las mas terribles y flagrantes violaciones de los Derechos Humanos prácticas en Cisjordania, desde detenciones arbitrarias, propagación del fenómeno de la tortura, en todos los centros de detención y el desarrollo de cárceles secretas utilizadas para la torturas y asesinatos humanos. Siguiendo con las política de bozal mediático aislación de Cisjordania del mundo exterior, para ocultar las violaciones cometidas, sin mencionar la intimidación a la prensa y las organizaciones de Derechos Humanos, el enjuiciamiento de los activistas en redes sociales, supresión de las libertades de opinión y expresión. Además del bloqueo de sitios electrónicos y de noticias, se han violado también , todo tipo de convenciones y leyes internacionales que el Gobierno se comprometió a proteger.

El Observatorio Internacional para la vigilia y la documentación de las violaciones de Derechos Humanos, piden a la comunidad Internacional que presione a la Autoridad Palestina, para que libere de inmediato a los periodistas detenidos en las prisiones y detenga las violaciones sistemáticas y flagrantes de los Derechos Humanos. El Observatorio subraya la necesidad de establecer un mecanismo Internacional para que todos los implicados en violaciones de Derechos Humanos, cada vez más clasificados como crímenes de lesa humanidad, y la necesidad de brindar protección Internacional a la libertad de Prensa.

Observatorio internacional para la documentación y control de las violaciones de Derechos Humanos.
Argentina - Buenos Aires
13/8/2017
http://www.iov-monitor.org/Es/news.php?extend.288
Add a comment...

Post has attachment

Post has attachment
Press release for publication

Observatory: The Palestinian Authority is waging a fierce war on the freedom of the press and inflicting journalists in the cellars of torture

The Palestinian security services of the Palestinian Authority President Mahmoud Abbas in the West Bank last week launched a campaign of arrests, the most violent this month, targeting eight journalists who were arrested under conditions of intimidation to respect freedom of the press and the media and to raid their homes, confiscate their personal computers and intimidate their families and put them in the cellars of torture, which has become famous for human slaughterhouses in the West Bank , their detention was later extended under the so-called Electronic Crimes Law, which was designed to restrict freedoms and arrest activists or opponents of the Palestinian Authority, under which dozens of young activists were arrested through social media and brought to unfair trials and blocked more than thirty electronic news websites In the past months in the West Bank.

The International Observatory to Monitor and Document Human Rights Violations strongly condemns the barbaric arrest campaign by the Palestinian security services to suppress freedoms and the shutting of mouths, intimidation of journalists in order to silence them. The Observatory also rejects the continuation of these arbitrary police measures, which have witnessed a high frequency in the West Bank since the beginning of 2017, Which the Observatory regards as an unacceptable infringement on the freedom of the media and public freedoms which was guaranteed by the Palestinian Basic Law and the international conventions which the Palestinian Authority and it's president have always boasted of signing to the international community.

The Observatory asserts that the practices of the Palestinian Authority and the police security apparatuses represent serious violations of human rights that can not be justified under any circumstances or objective. In these police practices, the work of the press became a crime in the Palestinian state ruled by Mr. Mahmoud Abbas with the police grip.

Unfortunately, the international community still disregards the record. The most terrible and most egregious violations of human rights practiced in the West Bank, from arbitrary arrests, through the spread of the phenomenon of torture in all security centers with the development of secret prisons and torture cells and the new human slaughterhouses, in addition to following the policy of shutting mouths and isolating the West Bank from the outside world to obscure the violations committed, not to mention the intimidation of press and human rights organizations, the prosecution of activists on social networking sites, the suppression of freedom of opinion and expression, the blocking of electronic news sites and the latest violations. And striking all the international conventions and laws that the Authority undertook to protect.

The International Observatory to Monitor and Document Human Rights Violations calls on the international community to exert pressure on the Palestinian Authority to immediately release journalists detained in its prisons and stop systematic and gross violations of human rights. The Observatory stresses the need to establish an international mechanism to bring all those involved in human rights violations, Which have become increasingly classified as crimes against humanity, and the need to provide international protection for the freedom of press work.

International Observatory to Monitor and Document Human Rights Violations
Argentina - Buenos Aires
13/8/2017

http://www.iov-monitor.org/En/news.php?extend.304
Add a comment...

Post has attachment

Post has attachment
بيان صحفي للنشر

المرصد: السلطة الفلسطينية تشن حرباً شعواء على حرية الصحافة وتزج بالصحافيين في أقبية التعذيب


شنت الأجهزة الأمنية البوليسية التابعة لرئيس السلطة الفلسطينية المنتهية ولايته الدستورية "محمود عباس" في الضفة الغربية في الأيام الماضية حملة إعتقالات هي الأعنف في هذا الشهر استهدفت ثمانية صحفيين تم إعتقالهم بظروف ترهيبية منافية لإحترام حرية الصحافة والإعلام، بالإضافة إلى مداهمة منازلهم ومصادرة حواسيبهم الشخصية وترهيب عائلاتهم والزج بهم في أقبية التعذيب التي باتت مشهورة بالمسالخ البشرية في الضفة الغربية، وقد تم لاحقًا تمديد توقيفهم بموجب ما يسمى "قانون الجرائم الإلكترونية" الذي وضع بهدف تقييد الحريات واعتقال الناشطين المعارضين للسلطة الفلسطينية أو المنتقدين لها، والذي بموجبه تم إعتقال العشرات من الشبان الناشطين عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتقديمهم للمحاكمات الجائرة، وحجب أكثر من ثلاثون موقع إخباري إلكتروني في الأشهر الماضية بالضفة الغربية.

إن المرصد الدولي لتوثيق إنتهاكات حقوق الإنسان إذ يدين وبشدة حملة الإعتقالات الشعواء التي تنتهجها الأجهزة الأمنية الفلسطينية لقمع الحريات وكم الأفواه وترهيب وتخويف الصحفيين بهدف إسكاتهم، كما ويرفض المرصد استمرار هذه الإجراءات البوليسية التعسفية التي شهدت وتيرة مرتفعة في الضفة الغربية منذ بداية العام 2017 ، والتي يعتبرها المرصد تعديًا غير مقبول على حرية الإعلام وعلى الحريات العامة التي كفلها القانون الأساسي الفلسطيني والاتفاقيات الدولية التي طالما تغنت السلطة الفلسطينية ورئيسها أمام المجتمع الدولي بالتوقيع عليها.

ويؤكد المرصد بأن ممارسات السلطة الفلسطينية والأجهزة الأمنية البوليسية تمثل انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان لا يمكن تبريرها تحت أي ظرف أو هدف، وبهذه الممارسات البوليسية أصبح العمل الصحفي جريمة في الدويلة التي يحكمها السيد محمود عباس بالقبضة البوليسية، وبكل أسف ما زالت الأسرة الدولية تغض النظر عن السجل الحافل لأفظع وأبشع الإنتهاكات لحقوق الإنسان التي تمارس في الضفة الغربية، بدأً من الإعتقالات التعسفية، مروراً بتفشي ظاهرة التعذيب في كافة المراكز الأمنية مع استحداث سجون سرية وأقبية تعذيب ومسالخ بشرية جديدة، بالإضافة للمضي بسياسة كم الأفواه وعزل الضفة الغربية عن العالم الخارجي للتعتيم على ما يجري من إنتهاكات، ناهيكم عن ترهيب للمؤسسات الصحفية والحقوقية، وملاحقة الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي وقمع حرية الرأي والتعبير، وحجب المواقع الإخبارية الإلكترونية وأخر تلك الإنتهاكات إستهداف الصحفيين والزج بهم في أقبية التعذيب والضرب بعرض الحائط بكافة الاتفاقيات والقوانين الدولية التي تعهدت السلطة بحمايتها.

إن المرصد الدولي لتوثيق إنتهاكات حقوق الإنسان يدعو المجتمع الدولي بكافة هيئاته للضغط على السلطة الفلسطينية للإفراج الفوري عن الصحفيين المعتقلين في سجونها ووقف الإنتهاكات الممنهجة والجسيمة لحقوق الإنسان، ويشدد المرصد بالمطالبة لوضع آلية دولية تهدف لتقديم كافة المتورطين بجرائم الانتهاكات لحقوق الإنسان في كافة الأرضي الفلسطينية للمحاكمة العادلة والتي أصبحت ترتقي لتصنيفها بالجرائم ضد الإنسانية، وضرورة توفير الحماية الدولية لحرية العمل الصحفي.


المرصد الدولي لتوثيق إنتهاكات حقوق الإنسان
الأرجنتين – بوينس أيرس
12/8/2017
http://www.iov-monitor.org/Ar/news.php?extend.304

متوفر بالغات التالية : Arabic – English - Español
Add a comment...

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded