Profile cover photo
Profile photo
Wala'a Makhlouf
ربّاه ، ألهمني ، أرشدني ، [ أيَّ شيءْ ! ]
ربّاه ، ألهمني ، أرشدني ، [ أيَّ شيءْ ! ]
About
Posts

Post has shared content
وكَم أشتاقُ لتلكَ اللحظة التي سأحتضنُ فيها طفلَتي بينَ يدي
ستكونينَ الأروعْ يا صَغيرة .،
أُمّك 
http://zahrat-alotus.blogspot.com/2014/04/blog-post_23.html

Post has shared content

Post has shared content
ويَبقى شوقي لتلكَ الصغيرة التي تسكنُ في أحشائي لا ينضَب 
ستبعثُ دفئاً بحجم السماء في قلوبنا ، ستجعلُنا أكث تفاؤُلاً
سأُحدّثها حينَ تكبر كم كُنّا ننتظرها بلهفة ، سأروي لها قصّةَ حُبّ لم تُروى لها من قبل
قصّتي وأبيها .،
#ولاء_مخلوف
http://zahrat-alotus.blogspot.com/2014/04/blog-post_12.html

Post has attachment
<3

Post has shared content
حينَ ترتسم صورتك في مخيّلتي ، يختلّ النبضُ ويزداد ، تُرهقُني أنفاسي
تُصيبُني حالة عشقٍ عارمٍ لا توصف
أُصابُ بالجنون ، وأتحوّل لطفلةٍ لا حاجة لها إلا
لصوتك ، أنفاسك ، كلماتك ، حنانك
لا حاجة لها إلا لك !
#ولاء_مخلوف
http://zahrat-alotus.blogspot.com/2014/04/blog-post.html
Photo

Post has shared content
تلك العزيزة ما زالت على عهدها ، عادت لي من جديد وأينعت 
#ولاء_مخلوف
Photo

Post has shared content
[ مشهدْ 51 ]
تلكَ الجميلةُ تعشقُ نظراته إليها
حينَ يعودُ إلى المنزل لا ينفكُّ عن النظر إليها بشَغَف 
يُعاملُها كـ الطفلة ، وهيَ عفويةٌ في تصرفاتها
يحْتويها بقلبه وعقلِه ، وتَحتضنُهُ بل وتحتفظُ به داخل روحها
عادَ إليها من بعدِ غيابٍ لم يدُم طويلاً ولكنّهُما شعرا بأنّه دامَ سنوات بل قُرون !
اقترَبَ منها ، احتضنَها ، قبّل جبينَها ونَطَق
اشتقتُك حبيبَتي ..
أما عنها فسمحَت لبعضِ الدموع بمغادرة عينيها ، دُموع فرحٍ وشوق وأمان !
#ولاء_مخلوف
http://zahrat-alotus.blogspot.com/2014/03/51.html
Photo

Post has attachment
الصفحة الرسمية على الفيس بوك
https://www.facebook.com/Walaa.makhlouf2

Post has shared content
ويَبقى النبضُ مُختلاً بدونك ، والرّوح عطشى لتواجدك وقُربك
أنتَ في القلب ، تحتويكَ أوردتي
أتنفسُكَ في كلّ حين
وأحتاجُك معَ كلّ نَفَس
دُمتَ لي !
#ولاء_مخلوف
http://zahrat-alotus.blogspot.com/2014/03/blog-post_1257.html

Post has shared content
Wait while more posts are being loaded