Profile cover photo
Profile photo
Marwa Aqqad مروة العقاد
189 followers
189 followers
About
Marwa Aqqad's posts

Post has attachment
ريال أو برسا.. "شعب واحد مو شعبين"
تصفيق حار! لقد بدأ الموسم، وارتفعت معه الهتافات وابتعد الشباب عن
الفتيات، فالحبيبة الأولى عادت، الحبيبة المستديرة بكامل سحرها وألقها، خاطفة
القلوب والعقول، التي يتبعها ويتابعها الجميع دون أن تقابلهم بالمثل.. فهل
عرفتموها؟   إنها
كرة القدم، تلك اللعبة التي ل...

Post has attachment
ماذا أهديكم في أحلى الأوقات؟
تمضي مناسبات وتأتي مناسبات، وتبقى الهدايا بطلة كل تلك اللحظات؛
لوحات تحاكي الطبيعة لمنزل جديد، دمية شقراء لطفلة في عيد ميلادها، سيارة بجهاز
تحكّم عن بعد لطالب تخرّج من المرحلة الابتدائية، أموال قد تذهب هباءً لطالب تخرّج
الآن من الجامعة، زهور ستذبل بعد أيام ...

Post has attachment
'حكايتنا'.. قصص تجمع السوريين وتوثّق أحوالهم
حكايتنا'، هي مساحة
للبوح، للتوثيق، لحفظ الذاكرة وضمان تداولها، هي قالب يتكيّف مع حكايات الناس
ويُثير شغفهم للكتابة وكشف كل ما هو مستور. مبادرة " حكايتنا " للصحفي السوري المقيم في بريطانيا   سليمان
أوصمان   تهدف لخلق   التواصل والمحبة والأمل، ولإظهار
التنوع ...

Post has attachment
من أمثال صالح ومروة تأتي الهزائم!
كثر من 10 أعوام مضت ولا تزال ذكرى
معلمة الرياضيات من أجمل الذكريات التي أحتفظ بها في وجداني وأسترجعها كلما
واجهتني عقبة، فهي من حرّك خيالي وزرع بداخلي التحدي والإصرار. كنت في المرحلة الإعدادية حين جمعني
القدر بها، لم تكن مختلفة عن المعلمات اللاتي سبقنها، ول...

Post has attachment
متطرف قتل متطرفاً.. ولكن
الفاعل بالعنوان هو شخص تجاهل
وجوده في دولة قانون ولجأ لقانون الغاب، والمفعول به هو فاعل سابق لطالما صدمتنا
مواقفه المنحازة. في دائرة التطرف اجتمع الفاعل والمفعول به، لكن الفعل هو ما فرّق
بينهما، فغيّر المعادلة وأزاح أصابع الغضب والمساءلة عن المفعول به لتشير...

Post has attachment
كم كنت ثقيلاً يا جحش العيد
اعتدنا في بلاد الشام أن نطلق على اليوم الذي يلي آخر أيام العيد اسم
"جحش العيد"، لا أعرف من ابتدع هذا الاسم ولا كيف أصبح هذا اليوم مكمّلاً
رسمياً للعيد، نواصل فيه الزيارات ونفتح أبوابنا لمن لم يتمكن من زيارتنا في أول الأيام،
ولكن ما أعرفه بأنه كان يوماً خفيف...

Post has attachment
شرفة مطبخهم.. شرفتي
على
شاطئ الهدوء ألقت بي الأقدار، وفي بحر الصمت غرقت، قاومت، تعاركت، فقدت بعضاً من حواسي،
لكني لم أفقد رغبتي بالحياة . أوصلني
شغفي إلى مطبخهم، كان وصولي انتصاراً، فها أنا ناقصة الحواس أمتلك اليوم مملكة تتمنّاها
الإناث.. أو إن صحّ التعبير، أمتلك وظيفة تنبع من...

Post has attachment
خلص.. فلسطين عيّدت
اعتدت
الانتظار طويلاً حتى يتكرّم أحد سائقي التكسي بالوقوف لي والموافقة على نقلي إلى
وجهتي، فعلى الرغم من ازدحام شوارع عمّان/ الأردن بهم، إلا أن هذه الشوارع مزدحمة
كذلك بالواقفين على عتبات الانتظار . أزمة
الانتظار المهلكة هذه، دفعت كثيراً من الواقفين إلى الت...

Post has attachment
كيفية معالجة الإعلام الأردني لقضايا الفئات المستضعفة
من هي الفئات المستضعفة
التي يتحدث عنها الإعلام الأردني؟ وهل يفيها حقّها بالفعل؟ من إحدى أمسيات  منتدى عبدالحميد شومان الثقافي ،
تأخذنا الصحفية الأردنية  نادين النمري  بجولة نابعة من تجربتها
مع الفئات المستضعفة، وتتوقف عند محطات تلهم الصحفيين والمؤسسات الإعل...

Post has attachment
وثائق بنما: تسريبات ضخمة توحّد الصحفيين وتطلق تحقيقات عابرة للحدود
بدأت الحكاية بتسريبات وصلت
لصحيفة " زود دويتشي تسايتونج "
الألمانية من شخص مجهول، تُظهر هذه التسريبات فساداً مالياً عالمياً يشارك فيه
قادة دول، سياسيون، موظفون في الأمم المتحدة والاتحاد الدولي لكرة القدم
"الفيفا" بالإضافة إلى رياضيين وأبناء أصحاب نفوذ من حو...
Wait while more posts are being loaded