Profile cover photo
Profile photo
شركة الخليل للاستيراد والتصدير
About
Posts

Post has attachment
#شركة_الخليل للاستيراد والتصدير | الاستيراد من الصين .
 
الاستيراد من الصين الي مصر يحتاج الي درايه بعدة أشياء مهمه لتكون جاهز للقيام بالاستيراد من الصين ، وهذه الاشياء هي:

1- قوانين الاستيراد والتصدير في مصر .
2- طرق الشحن المختلفه من الصين الي مصر .
3- قوانين الجمارك المصريه والتخليص الجمركي علي البضائع الوارده من الصين الي مصر ، بأقل تكلفه ممكنه .
4- الاستيراد من الصين عن طريق النت .
5- التواصل الجيد من مصانع وشركات الصين .

مع تحيات

شركة الخليل للاستيراد والتصدير
 

Post has attachment
#شركة_الخليل للاستيراد والتصدير | فكره عن التصدير والإستيراد
 
التصدير هو  إنتاج السلع أو الخدمات في بلد وبيعها أو تداولها فى بلد آخر. المقابل للتصدير هو الاستيراد الذي يعنى شراء البضائع من بلد آخر وبيعها داخل البلاد. ومع ذلك، قد يتأثرالتصدير والاستيراد إلى حد كبير بالسياسات الحكومية، مثل تقديم الإعانات التي تقيد أو تشجع على بيع السلع والخدمات خاصة في الخارج. قد يكون من المحظور تصديرسلع معينة، مثل التكنولوجيا العسكرية، او يسمح بها لجهات محدده بشروط طبقا لاتفاقيات بين الأطراف المعنيه .في حالات الحظر التجاري أو اللوائح الحكومية الأخرى قد تمنع الشركات مع التعامل مع بلاد محظور التعامل معها.و يعتبر التصدير احد الأساليب التى تستخدمها الشركات لتثبيت وجودها في الاقتصادات خارج وطنهم.
الاستيراد هو الطريقة المستخدمة للحصول على المنتجات التى تحتاجها الدوله. استيراد المنتجات إلى داخل البلدان غالبا ما يعتمد على نوع المنتج، والسلع الأساسية، أو الخدمة. عند الاستيراد إلى داخل بلد يجب التواصل مع الجمارك لتحديد التراخيص اللازمه والقضايا اللوجستية. غالبا ما يكون هو المخلص الجمركي يقدم التسهيلات اللازمه لتسهيل انتقال سلس للسلع والخدمات بين الدول لمعرفته التامه باللوائح و القوانين التى تحدد التعامل بين الدول والرسوم والمستندات المطلوبه. لا تتوفر بسهولة داخل البلد أو الحصول على منتجات بتكلفة أقل مما لو تم إنتاجها داخل البلد.
ويطلق على الاستيراد والتصدير" التجاره الخارجيه" للدوله. وتتكون من
تجاره مرئيه : البضائع بكل انواعها
تجاره غير مرئيه : الخدمات مثل التأمين و تسهيلات الشحن ..الخ
ويمكن للبلدان أن تكون في موقع مناسب للتصدير لعدة أسباب. يجوز للدولة تصدير السلع إذا كان لديها الموارد الطبيعية التى يفتقر اليها آخرون. بعض البلدان قادرة على تصنيع منتجات بتكلفة أقل نسبيا من البلدان الأخرى، على سبيل المثال، عندما تكون اليد العامله لديها اقل كلفه عن البلدان الأخرى. و من العوامل الأخرى قدرة  الدوله على إنتاج سلع عالية الجودة او لديها القدره العاليه على التجديد و الإبتكار , أو القدرة على إنتاج السلع في موسم من السنة تكون بلدان أخرى في حاجة إليها.
الميزان التجارى
التجارة الدولية للبلد تتكون من السلع و الخدمات المستوردة والمصدرة. الفرق بين الكمية المصدرة والكمية المستوردة يساوي الميزان التجاري للدوله. الفائض التجاري يتحقق عندما تكون الكميات المصدره أكثر من المستوردة . مما يعنى ان الميزان التجارى فى صالح الدوله. في حين أن العجز التجاري هو ان يكون ما تستورده الدوله من بضائع و خدمات أكثر من ما تصدره.مما يعنى ان الميزان التجارى فى غير صالحها .
طرق التصدير , مباشر وغير مباشر.
التصدير المباشر :
النظام النموذجي لذلك هو ان يكون لدى الشركه قسم خاص للتصدير ، بحيث تبيع المنتج او الخدمه مباشرة للمشآت أو للمستهلكين في الدول الأجنبية. في هذا النظام، يكون لدى المنشأه السيطرة الكاملة على تسويق السلع والخدمات، والتوزيع , والمبيعات ,والتسعير، والخيارات التجارية الأخرى. العديد من الشركات تعتمد على واحده أو عدة قنوات للتصدير المتخصصة خارج مؤسساتهم. معظم الشركات تختار الطرق المباشرة وغير المباشرة. وتباع الصادرات مباشرة من خلال مقرها في الخارج. وتباع الصادرات الغير المباشرة من خلال وكلاء أو موزعين للتصدير. يمكن التنفيذ من خلال استخدام كلتا الطريقتين . في هذه الحالات، يمتلك التاجر السلع، عكس الوكلاء، يمثلوا الصانع أو المالك مقابل عموله ولا يمتلكون البضائع. المقايضة هي طريقة قد تستخدم لبيع السلع في الخارج وهى بتبادل السلع او الخدمات فى صفقات متكافئه.
هناك عدة أنواع مختلفة من الوكلاء المباشرين. بعضهم ، على سبيل المثال, يعمل بالعموله، ولديه عقد مع البائع، ولا يبيع المنتجات المنافسة لما يبيعه. المصدر يدرب الوكيل او المندوب على المنتج ويوفر له التسهيلات اللازمه. وهناك وكلاء الشراء الذين يرسلوا إلى بلد أجنبي من قبل شركاتهم لشراء المنتجات لبيعها فى الوطن. وتدفع لوكيل الشراء عادة رسوم او عموله مقابل هذا العمل. وكيل الشراء يذهب للدوله المستهدفه لفترة قصيرة  من الزمن  ليتأكد من السلع و جودتها و يتعاقد على المطلوب من السلع ثم يعود.
التصدير الغير مباشر:
عندما تستخدم الشركة تاجر محلى أو وكيل لإيجاد وتوفير السلع للمشترين الأجانب فإنه يستخدم تصدير غير مباشر. هذا الأسلوب من التصدير يطرح أقل قدر من المخاطر والمصاريف لأنه من السهل نسبيا البدء باستثمار رأس المال معقول. الوكيل يقوم بدور الوسيط بين المصدر والمشتري ويسهل تدفق السلع.
هناك عدة أنواع مختلفة من هذا النوع من الوكلاء. واحدة هي شركة إدارة التصدير  ,عادة ما تمثل العديد من الشركات فى واحده او اكثر من الصناعات. وهذه الوكاله تتقاضى اتعاب من الشركة المحلية وفي المقابل تساعد الصانع من الوصول إلى قنوات التوزيع الأجنبية ومعرفة الأسواق الخارجية . أشكال أخرى من التداول غير المباشرة تشمل وكلاء الشحن الأجنبي، التي تدير شحنات للخارج مقابل رسوم؛و السماسرة، التي تجمع المشترين والبائعين معا، ولكن لا تقوم بعمليه اتمام الصفقات او توزيع السلع، و هناك ايضا وكلاء تصدير، الذين يمثلون الشركة المصنعة، والعمل تحت اسمهم.
  نصائح قبل البدأ فى التصدير
السوق الخارجى أكبر بكثير من السوق المحلية. من خلال التصدير، يمكن للشركات الحفاظ على صدارة المنافسة. قبل التصدير ينبغي قياس المنافع مقابل التكاليف والمخاطر المرتبطة به. ما يلي هي عشرة نصائح يجب ان توضع في الاعتبار عند التصدير.
1. الحصول على المشورة و وضع خطة التسويق الدولي قبل البدء في التصدير. ينبغي أن تتضمن الخطة الأهداف والغايات، والمشاكل المتوقعة.
2. التزام الإدارة العليا لتصحيح المشاكل الأولية وتلبية اى متطلبات مالية. إلقاء نظرة بعيدة لمدى المطلوب للتصدير وحجمه حتى لا تنتج وتكدس ما انتجته فى المخازن.
3. حدد بعناية الموزعين الأجانب. يجب ان يمنح الموزع الدولي الصلاحيات والمعلومات الضروريه ليعمل بشكل مستقل أكثر وذلك بسبب صعوبات الاتصالات والنقل.
4. إرساء أساس لعملية مربحة والنمو.هذا يتم بدراسه السوق ومدى الحاجه الى المنتج او الخدمه وحجم المنافسه.
5. ينبغي أن يعامل الموزعين الأجانب مثل نظرائهم المحليين. العديد من الشركات  تقوم بتنفيذ الحملات الإعلانية والعروض والخصومات،و برامج الحوافز للمبيعات، فى السوق المحلى ولكن لا تقدم عروض مشابهة للموزعين على الصعيد الدولي لتساعدهم فى الترويج لما تعرضه للبيع.
6. لا تفترض أن تقنية التسويق التي تعمل في سوق ما, ستعمل تلقائيا في مناطق أخرى. كل سوق لها خصائصها التى لابد من تناولها على حدة لضمان النجاح.
7. يجب ان تكون على استعداد لإجراء تعديلات على المنتجات لتلبية اللوائح الأجنبية في بلدان أخرى. يجب على الشركات أن تأخذ في الاعتبار القوانين و اللوائح المتبعه في البلدان الأخرى.
8. ينبغي أن تطبع الرسائل المتعلقة بالبيع والضمانات بلغات مفهومة محليا. قد يكون الموزع لشركة الأجنبية يتحدث باللغة الإنجليزية، لكن من غير المرجح أن جميع موظفي المبيعات والخدمات لديهم هذه القدرة.
9. ينبغي تقديم خدمة متاحة بسهولة للمنتجات. ويمكن لشركة كسب سمعة سيئة عندما لا يتم توفير خدمات الدعم ما يباع فى الخارج.
10. الحصول على المعلومات الضروريه عن الدوله التى تتعامل معها. يجب معرفه العادات والتقاليد السائده ومدى الإختلاف فى التعبيرات المستخدمه حتى لا تسىء لاحد دون ان تشعر و تفقد السوق.
الحواجز أمام الصادرات
هناك الحواجز التي تحول دون تصدير واستيراد السلع, و التي أنشئت على نطاق واسع من قبل الحكومات. هذه الحواجز تخدم عددا من الأغراض مثل حمايه الصناعات ,  الحفاظ على مستويات العمالة الوطنية، وتحسين الموازين التجارية وبالرغم من ذلك هناك العديد من الدول تبذل الجهود لتقليل الحواجز التجارية، ومع ذلك هناك لعديد من البلدان لا تزال لديها شبكة معقدة من الحواجز التي تؤثر بشكل كبير على سوق التصدير العالمى.
الفئتين الرئيسيتين من القيود التجارية هى الرسوم الجمركية وغير الجمركية. التعريفات الجمركيه هى الضرائب المفروضة على السلع القادمة إلى البلاد. وتستخدم الرسوم الجمركية ايضا لمعاقبة دول أخرى بسبب التجارة أو الأعمال السياسية. الحواجز غير الجمركية وتشمل تحديد الحصص، والضرائب، وضوابط أسعار الصرف.
أسباب التصدير
أهم سبب لبدأ التصدير لشركة هو
       تعظيم الأرباح من خلال استغلال الفرص المتاحة في الأسواق الخارجية التي لا تتوفر في الأسواق المحلية.
        ان تكون المنتجات قد عفا عليها الزمن في بلد ، ولكن قد تكون مطلوبه فى بلاد اخرى في الخارج. بذلك، يمكن خفض تكاليف تطوير المنتجات الجديدة والاستفادة من الكفاءات المستخلصة في مجال التعامل مع المنتج والإنتاج والتسويق والتوزيع.
      عندما تتشبع الأسواق من منتجات معينه، يمكن للمنتجين الحفاظ على استمرار المبيعات والربح من خلال التصدير.
        يمكن للمنشات ان تخفض من تعرضها للتقلبات الاقتصادية أو المشاكل الإقليمية من خلال زيادة فرص التنوع الجغرافي.
        التصدير يقلل أيضا المخاطر المرتبطة لبعض المنتجات الموسمية , لذلك يتم تسويقها على سبيل المثال، منتجات الطقس الحار المنتجات ذات الصلة بالنصف الكرة الجنوبي تصدرعندما يكون فصل الشتاء في نصف الكرة الشمالي.

كلمة رئيس مجلس الإدارة الترحيبية

 بإسمي وبإسم أعضاء مجلس الإدارة يسعدني ان أرحب بكم جميعاً
 في موقعنا الإلكتروني بالنيابة عن جميع العاملين في شركة الخليل للاستيراد والتصدير 

  هذا الموقع يعزز حضور الخليل للاستيراد والتصدير على شبكة الإنترنت، وقد صمم ليكون بوابة زاخرة بالمعلومات، وفضاءً تفاعلياً لشركائنا وعملائنا، ولكل من يريد التعرف أكثر على شركتنا ونشاطاتها المتنوعة. وبصفتي رئيس مجلس إدارة #شركة_الخليل ، يسرني أن أقدم لكم أعضاء فريق عملنا المؤلف من مجموعة كبيرة من الموظفين المتفانين في العمل، والذين يوظفون أفضل خبراتهم ومهاراتهم للارتقاء بالأعمال على جميع المستويات، وفي كل ميادين العمل التي تحفل بها #شركة_الخليل . كما أننا لا نألو جهداً في سبيل تقديم الافضل دائما لعملائنا الاعزاء وسنظل نبذل المزيد من الجهد والعرق لتمديد جسور الثقة فى منتجاتنا بيننا وبين عملائنا الكرام فهدفنا و كل غايتنا هي دوام واستمرارية الثقة بيننا للعمل سويا للنهوض بمنظومة الاستيراد والتصدير لنواكب التطورات الحديثة ونرقى بمصر الى مصاف الدول المتقدمة عبر الاستخدام الأمثل لاستراتيجية روح الفريق الواحد للشركة، وعبر التفوق والابتكار الذي يتمتع به فريق عملنا في جميع أوجه العمل . 

 وفي الختام نسأل المولى دوام التوفيق والسداد لنا ولكم ولله الحمد من قبل ومن بعد .

 اسلام عاطف 
 رئيس مجلس الإدارة

تعلن شركة " الخليل للاستيراد والتصدير "  استعدادها للاستيراد للغير

Post has attachment

 مرحبا بكم.. موقع علي بابا بلا منازع هو افضل موقع تجارة بين الشركات في العالم، ولمعرفة هذا الموقع بشكل أفضل، هو موقع صيني المنشأ أسسه رجل يدعي “جاك ما” الذي كان يعمل كمدرس لغة إنجليزية، وهو موقع يضم آلاف الشركات والمصانع من جميع أنحاء العالم وأكثرها بالطبع من الصين، تأسس هذا الموقع عام 1999 ويتخذ من مدينة هانج زهاو مسقط رأس مؤسسه مقرا أساسيا بجانب الفروع حول العالم في عدة دول، وهو اليوم أكبر موقع تجارة بين الشركات في العالم وكل ماقد يخطر ببالك من منتجات يمكن أن تجد لها مصنعا أو مصدرا علي هذا الموقع “علي بابا”.
وقبل الدخول في كيفية العمل علي الموقع نذكر بالنصائح التي أوردناها في مقالة كيف تتحقق من وجود الشركة ومصداقيتها علي موقع علي بابا قبل الإستيراد وهي مقالة عن كيفية التأكد من وجود الشركة التي تود التعامل معها بشكل رسمي، ويفضل قرائتها قبل البدء بالعمل علي موقع علي بابا لتجنب ضياع المال أو الوقوع في شراك المحتالين.
– نصائح للعمل بأمان وتجنب المحتالين علي موقع علي بابا
يفضل التعامل مع المورد الذي تزيد عضويته الذهبية عن سنتين إلي ثلاث سنوات.
يفضل إستخدام خدمة إي سكرو وقد تم شرحها في المقالة السابق ذكرها.
أعلم المورد أنك سترسل له مندوبا عنك لاستلام الشحنة وأنه سيدفع نقدا، إذا وافق فهو صادق وإن اعترض بأي صورة فهو محتال.
يفضل التواصل مع المورد عن طريق الرسائل داخل الموقع ذاته، لأن بعض مندوبي المبيعات ينتحلون إسم شركة ما حقيقية وموجودة وهم ليسوا موظفين بها.
إذا طلب منك المورد أو مندوب المبيعات تحويل الأموال إلي حساب بنكي شخصي فهو محتال بالتأكيد.
لابد من طلب عينة قبل الشراء، وهذه خطوة أساسية في عملية الإستيراد، ومحاولة توفير ثمن العينة غالبا تكون له عواقب وخيمة.
لابد من طلب فاتورة أولية والتي تسمي Proforma Invoice مختومة من الشركة لأنها بمثابة العقد.
إذا كان المنتج أرخص كثيرا من الشركات الأخري مثلا بما يعادل نصف القيمة مثلا فهذا يدل علي محاولة لاستدراجك من قبل المحتال.
– أسهل طريقة للبحث عن المنتجات علي موقع علي بابا
هناك طريقتان للوصول إلي منتج ما، وهما إما بكتابة المنتج في محرك البحث أو إرسال طلب شراء Post Buying Request كما هو مبين بالصورة.
في حالة إختيار محرك البحث يمكن كتابة إسم المنتج أو إسم المورد، ثم النقر علي Search ثم في صفحة النتائج، يمكن اختيار المورد الآمن عن طريق النقر علي الثلاثة مربعات Gold Supplier – Onsite Checked – Assessed Supplier في المستطيل الأول باللون الأحمر، في المستطيل الثاني علي يسار الصفحة يمكن إختيار الدولة التي تود الإستيراد منها. في المستطيل الأول يمين الشاشة يمكن إضافة المنتج إلي قائمة المقارنة Compare أو إضافته إلي المفضلة Favorites. ثم عند المستطيل أسفله عند كلمة Contact Supplier يمكن النقر عليه لإرسال رسالة إلي المورد.
في حالة إختيار البحث بطريقة إرسال طلب شراء Post Buying Request يتم النقر عليه ثم البدء بملئ البيانات كما هو موضح بالقائمة أدناه، وهذه الطريقة لها مميزات منها توفير الوقت وتجميع الموردين بمختلف أسعارهم ودولهم لإرسال عروضهم إلي بريدك الإلكتروني دون عناء منك، وكل ماعليك بعد ذلك هو مقارنة الأسعار واختيار الشركة الأوثق والأءمن.
– كيفية الدفع للمورد علي موقع علي بابا بعد العثور علي المنتج المطلوب
لدفع ثمن المنتج للمورد المدرج علي موقع علي بابا هناك ثلاثة طرق أساسية، منها واحدة تتم داخل الموقع وبوساطته وهي المعروفة بإي سكرو Escrow كما تم شرحها في مقالة كيف تتحقق من وجود الشركة ومصداقيتها علي موقع علي بابا، والطريقتان الثانية والثالثة تتمان خارج الموقع ولا دخل للموقع بهما وهما التحويل المقدم نقدا عن طريق البنك TT Telegraphic Transfer، والثانية هي الإعتماد المستندي عن طريق البنك L/C Letter Of Credit وقد تم شرحها في مقالة الإستيراد والتصدير للمبتدئين وبالطبع يفضل علي الأقل للمرة الأولي إستخدام خدمة الدفع بوساطة الموقع Escrow.
– المستندات التي يجب توافرها لتخليص الشحنة جمركيا وضمان نجاح عملية الإستيراد
هناك مستندات يقوم بتوفيرها المورد، وهناك أخري يوفرها المستورد وجميعها لازمة لإتمام عملية التخليص الجمركي:
– المستندات المطلوبة من المورد:
الفاتورة التجارية – بيان العبوة – شهادة المنشأ – بوليصة الشحن إذا كان الشحن عن طريقه، أما إن كان عن طريق شركة شحن منفصلة تقوم الشركة بمدك بها بعد دفع تكلفة الشحن – شهادات جودة أو تبخير للمنتجات الخشبية أو شهادة صحية في حالة المواد الغذائية ويجب التأكد من الشهادات المطلوبة عن طريق المخلص الجمركي لأنها ستمثل عائقا أمام دخول الشحنة إن لم توجد.
– ملحوظة –
في بعض الدول يطلب منك توثيق الشهادات من قنصليتها في دولة المصدر، وغالبية المصدرين يدركون ذلك ويستطيعون عمله مقابل مصاريف لذلك، ويجب التأكد من الشهادات المطلوبة بالتحديد عن طريق المخلص الجمركي، إذاً التواصل مع المخلص الجمركي يمثل عاملا أساسيا في ضمان عبور الشحنة من المنفذ الجمركي.
– المستندات المطلوبة من المستورد:
نموذج اربعة تطلبه من البنك الذي قمت بتحويل اموالك من خلاله وبه القيمة التي قمت بتحويلها ونوع التعاقد – سجل تجاري أو صناعي – بطاقة ضريبية – بطاقة إستيرادية – بطاقة المتعاملين مع الجمارك – تفويض عام للمخلص الجمركي, وبعض هذه المستندات يقدم مرة واحدة وبعضها لابد من تقديمه مرفقاً بكل شحنة.
بعد شحن السلعة يقوم المورد بإرسال المستندات عن طريق البريد السريع حتي تتمكن من إرسال المستندات في التوقيت المناسب للمخلص الجمركي وبذلك تكون قد نجحت في عملية الاستيراد, ولكن تذكر أن الامر لن يكون سهلا وخاليا من العقبات لكن علي قدر العمل والصبر والتخطيط يأتي النجاح! دمتم في أمان الله.

Post has attachment

مرحبا بكم.. هناك الكثير من أسرار العمل التي تتعلق بمجال الإستيراد والتصدير والأنظمة الجمركية في العالم العربي، وفي الحقيقة هناك ممارسات مخالفة للقانون ولكن أصبحت هذه الممارسات طبيعية جدا، وبناءا على ذلك يتعين على المستورد أن يجاري تلك الممارسات حتي يستطيع مجاراة السوق، أو سيكون شبه مستحيل أن يحقق أرباحا أو يبيع منتجاته في السوق، ونحن في هذه المقالة لا نشير إلى دولة بعينها ولا نحرض علي العمل بهذا الشكل وإنما نبين فقط. والآن كيف يقوم الكثير من المستوردين بدفع ضرائب أقل من الضرائب الجمركية المفروضة؟ وكيف يتم تقديم الفاتورة بغير القيمة الحقيقية؟ ولماذا يفعل ذلك بعض المستوردين؟ وماهي خطورة هذا الأمر؟ قبل كل شئ لابد من معرفة أن الركن الأساسي في هذا الأمر هو المخلص الجمركي، لأنه يعلم إمكانية حدوث هذا الأمر وكيفيته بحسب الدائرة الجمركية التي يعمل بها، ويحدث هذا الأمر كالآتي:
– تقديم الفاتورة التجارية بقيمة ليست حقيقية للسلطات الجمركية
هذا الأمر مداره حول تقديم قيمة أقل من القيمة الفعلية التي إشتري بها المستورد بضاعته وتحدث كالآتي:
أولا: يقوم المستورد بالاتصال بالمخلص الجمركي ليستعلم عن القيمة المقبولة جمركيا للبضائع التي سيستوردها.
ثانيا: يقوم المستورد بإعلام المورد بأنه يرغب في أن تكون الفاتورة التجارية بقيمة كذا، وهي القيمة التي أخبره بها المخلص الجمركي.
ثالثا: تصل البضائع إلى الميناء فيقوم المخلص بتقديم المستندات اللازمة لتخليص الشحنة..فيتم بذلك خروج البضائع في غضون خمسة أيام تقريبا.
– لماذا تتم عملية الإستيراد بهذا الشكل وماهي نسبة المخاطرة؟
تتم عملية الإستيراد بهذا الشكل لتفادي دفع ضرائب باهظة مما يرفع سعر المنتج مع أن هذه العملية غير قانونية لكن بلا مبالغة إن أتى المستورد بالسعر الحقيقي للبضائع سيبدو شاذا عن القاعدة، ولن يكون بمقدوره بيع البضائع بنفس القيمة التي يبيعها المستورد المخالف للقانون، لأنه يدفع ضرائب أقل كثيرا من المستورد الموافق للقانون. ومن ناحية الخطورة لا توجد طالما أن المخلص الجمركي هو الذي أعطاك القيمة المقبولة جمركيا لأن البضائع بالفعل تقبل بهذه القيمة من قبل سلطات الجمارك بشكل طبيعي.
– كيف تتم عملية تحويل الأموال في هذه الطريقة؟
بما أن هناك ما يسمى بنموذج أربعة وهي وثيقة يتم عملها من البنك تثبت القيمة التي قام المستورد بتحويلها، وتذهب هذه الوثيقة إلى الجمرك ولابد أن تكون القيمة في نموذج اربعة مطابقة للفاتورة التجارية، لكن كيف يحدث ذلك؟ بعض المستوردين يقوم بتحويل هذا الفرق عن طريق ويسترن يونيون وبعضهم يقوم بتحويل الفرق عن طريق وكيل أو مكتب استيراد له فرع او مندوب في بلد المصدر، وبعضهم يقوم بتحويلها عن طريق البنك لكن يكتب بنودا لا تدخل في الفاتورة التجارية مثلا ثمن عينات أو عمولة مشتري، أو عربون لشحنة لاحقة أو غير ذلك حتى يتفادى حدوث مشكلة مع البنك لأن البنك يطلب إثباتات أن هناك بضائع بالفعل يتم التحويل لها ولابد من تقديم كافة المستندات لعمل هذا النموذج، وذلك ضمن اتفاقيات مكافحة تهريب وغسل الأموال.
– ماذا يحدث في الغالب لو تم كشف ذلك الأمر؟
غالبا إن شك ما يسمى ب’المثمن’ أن القيمة لا تبدو متناسبة مع السلع المطابقة لها، يقوم برفع الثمن حتى تصل إلى الثمن الطبيعي الذي يقبلونه، ويتم أخذ الضريبة عليه. وأحيانا تقوم السلطات الجمركية بإعطاء المستورد فرصة تمتد إلى ثلاثين يوما لإثبات صحة القيمة، أما إن قرر عمل قضية تهرب جمركي لصاحب الشأن فيكون هناك مايسمي بالتحكيم وهو عبارة عن لجنة لفض النزاعات بين صاحب الشأن والسلطات الجمركية، والحكم في هذا الأمر يكون غالبا عبارة عن غرامة تحددها سلطات الجمارك وغالبا لا تجاوز الخمسة عشرة بالمائة من قيمة الضريبة الجمركية. وهذا الأمر نادرا ما يحدث على العموم.
والحقيقة أنه عند محاولة دراسة هذا الأمر بشكل رسمي للحصول على مؤهلات ما للعمل في هذا المجال، لا يمكن للمحاضر أن يفصح عن هذه الطريقة بشكل واضح مع علمه وعلم العاملين بالجمارك تماما أنها هي الرائجة وأن الطريقة السليمة لاتصلح تماما.! وبهذا الشكل يعمل المستوردين والانظمة الجمركية في بعض الدول العربية…دمتم في أمان الله.

Post has attachment

مرحبا بكم.. توجد بعض المفاهيم الخاطئة عند بعض من يودون خوض مجال الإستيراد والتصدير، وهذه المفاهيم تشكل عائقا حقيقيا أمامهم، مفاهيم مثل وجوب السفر إلي الدولة المصدرة، أو أن من يخوض هذا المجال هم فقط أصحاب رؤوس الأموال الطائلة، لكن جل هذه المفاهيم خاطئة ولا تعد شيئا في زمن تطورت فيه وسائل الإتصال والتكنولوجيا، ونقول ذلك بناءا علي تجارب حقيقية سابقة ومستمرة لنا في هذا المجال، وكذلك بناءا علي مميزات وخدمات يقدمها موقع علي بابا الذي جل نشاطاتنا تتم من خلاله نظرا لأنه الموقع الرائد في مجال التجارة بين الشركات (الإستيراد واتصدير) ولأنه يتمتع بمميزات وطرق آمنة قد لا توجد علي غيره، وموضوع المقالة هو شرح كيفية التحقق من وجود ومصداقية الشركات علي هذا الموقع لتجنب أي خطوة من شأنها إيقاع المستورد في شراك المحتالين. ونبدأ ببعض النصائح:
– نصائح للعمل بأمان وتجنب المحتالين علي موقع علي بابا
يفضل التعامل مع المورد الذي تزيد عضويته الذهبية عن سنتين إلي ثلاث سنوات.
يفضل إستخدام خدمة إي سكرو وسيتم شرحها بالتفصيل لاحقا.
أعلم المورد أنك سترسل له مندوبا عنك لاستلام الشحنة وأنه سيدفع نقدا، إذا وافق فهو صادق وإن اعترض بأي صورة فهو محتال.
يفضل التواصل مع المورد عن طريق الرسائل داخل الموقع ذاته، لأن بعض مندوبي المبيعات ينتحلون إسم شركة ما حقيقية وموجودة وهم ليسوا موظفين بها.
إذا طلب منك المورد أو مندوب المبيعات تحويل الأموال إلي حساب بنكي شخصي فهو محتال بالتأكيد.
لابد من طلب عينة قبل الشراء، وهذه خطوة أساسية في عملية الإستيراد، ومحاولة توفير ثمن العينة غالبا تكون له عواقب وخيمة.
لابد من طلب فاتورة أولية والتي تسمي Proforma Invoice مختومة من الشركة لأنها بمثابة العقد.
إذا كان المنتج أرخص كثيرا من الشركات الأخري مثلا بما يعادل نصف القيمة مثلا فهذا يدل علي محاولة لاستدراجك من قبل المحتال.
– كيف تستورد دون الإضطرار للسفر؟ هناك ثلاثة أشياء علي موقع علي بابا تحقق لك ذلك:
يقدم موقع علي بابا بعض الخدمات التي تجعلك في غنى عن السفر، فإن كنت تعرف المنتج الذي تود إستيراده فلماذا تنفق ما قد لا تستطيع تعويضه من أرباح الشحنة؟ وكثير من المستوردين حول العالم يعملون بهذا الشكل، وإن لم تكن مستعدا للمخاطرة فلن تكون فرص نجاحك عالية وستظل واقفا في مكانك. لا سيما وأن المواقع اليوم تقدم خدمات تتيح القدرة علي التسوق أو الإستيراد وأنت جالس علي أريكتك، وتجعل المخاطرة محسوبة ونسبتها ضئيلة، فما هي تلك المميزات والخدمات؟
1- تقييم المورد – التحقق من وجوده علي الأرض – العضوية الذهبية Gold Supplier – Supplier Assessment – Onsite Check

هذه العلامات الثلاثة تكفي للأمان والتحقق من أن هذه الشركة أو المصنع موجود بالفعل وله مستندات رسمية مسجلة ويقوم ببيع تلك المنتجات، وما يحدث هو أن الموقع يقوم برحلة من قبل فريق متخصص إلي موقع الشركة أو المصنع علي الأرض، فيقوم بإصدار تقرير يمكن تحميله من موقع المورد الإلكتروني الملحق بموقع علي بابا كما سنري في الشرح التالي، وكذلك يقوم هذا الفريق بوضع فيديو يثبت وجود هذه الشركة ليطمئن المشتري تماما. كذلك يقوم بوضع صور للمستندات والشهادات التي حصلت عليها الشركة علي  موقع المورد الملحق بموقع علي بابا كما سنري لاحقا. أما العضوية الذهبية فهي عبارة عن مبلغ مالي يقوم المورد بدفعه للموقع مقابل الإشتراك بهذه الخدمة فيعطي له الموقع الأولوية في الظهور عند بحث المستورد عن سلعة ما.
وللوصول إلي الشركات التي تتمتع بهذه المميزات وبعد البحث عن المنتج، هناك قائمة كهذه التي في المستطيل الأحمر، عندما يتم النقر علي ما بداخلها تقوم بتصفية الشركات بحسب ماترغب، ويفضل النقر علي Gold Supplier – Onsite Check – Supplier Assessment حتي تظهر الشركات الموثوقة والتي تم التحقق منها. ثم قم باختيار الشركة التي توفر المنتج المطلوب وتذكر أنه يفضل ألا تقل عضويته الذهبية عن عامين أو ثلاثة.
ثم بعد إختيار المنتج، بالنظر إلي يمين الشاشة ستجد العلامات التي نتحدث عنها والتي تبين أن هذه الشركة تم التحقق منها وبالنقر علي أي منها ستأخذك إلي موقع الشركة الملحق بموقع علي بابا.
عند الدخول إلي موقع الشركة في الجزء العلوي إلي اليسار هناك كلمة Verified Supplier باللون البرتقالي، أي أن هذا المورد قد تم التحقق منه وأنه يعمل بصورة رسمية، ثم في اليمين كلمة Verified Video لمشاهدة الفيديو الخاص بالشركة، ثم Onsite Check لمشاهدة تقرير الفحص الذي قام به فريق موقع علي بابا.
2- خدمة إي سكرو Escrow Service
 كما ذكرنا سابقا عند البحث عن المنتج وبعد ظهور قائمة الشركات، لابد من النقر علي مربع إي سكرو حتي تظهر الشركات التي تقبل المعاملة عن طريق هذه الخدمة، وملخص الخدمة هو أنك تقوم بتحويل ثمن المنتج إلي موقع علي بابا، فيقوم بالإبقاء عليه حتي تؤكد أنك تسلمت الشحنة أو مستنداتها التي تثبت أن السلعة قد تم شحنها كبوليصة الشحن مثلا، ثم يقوم الموقع بتحرير ثمن السلعة للبائع، فهي خدمة بديلة عن طريقة الدفع المعروفة بالإعتماد المستندي L/C, والتحويل يكون عن طريق حوالة بنكية أو ويسترن يونيون أو باي بال.
وكيفية الشراء عن طريقها هي أنك عند الدخول إلي صفحة المنتج وبعد مراسلة البائع للإستفسار عن شئ ما، تقوم بالنقر علي Start Order.
ثم إدخال بيانات الشحنة ووسيلة الشحن والدولة وميناء الوصول ووقت الوصول المتوقع، ثم إختيار إي سكرو في نهاية الصفحة، ثم بعد ذلك تنتظر المورد حتي يقوم بالموافقة علي بيانات وتفاصيل الشحنة، ثم تبدأ عملية الدفع ويقوم الموقع عند إستلام الثمن بإعلام المورد حتي يبدأ في تجهيز الشحنة وإرسالها.

3- خدمة الفحص Inspection Service
خدمة الفحص هي عبارة عن شركات مدرجة علي موقع علي بابا موثوقة ومحترفة تقوم عند شرائك لهذه الخدمة بالذهاب إلي المصنع وفحص المنتجات وقت التصنيع وعند التحميل ثم تقوم بعمل تقرير ثم تقوم بإرساله لك، وهذه الخدمة تغنيك عن السفر (بالطبع ستشتري عينة بنفسك قبل كل شئ لتقييمها) لكن شركة الفحص هي عبارة عن تأكيد لتلك المواصفات والجودة التي طلبتها.
لمعرفة الشركات التي تقوم بهذه المهمة، أولا انقر علي Inspection Service يمين الصفحة الرئيسية، ثم في الصفحة التالية قم بالنقر علي Find Inspectors ثم في الصفحة الثالثة قم بإدخال البيانات من نوع المنتج والمدينة والمجال وغيرها حتي تظهر الشركة المناسبة مدون أمامها تكلفة الفحص.
هذه الخدمات والمميزات التي قمنا باستعراضها معا، لا تدع لك كمستورد مجالا للخوف من الوقوع في النصب أو الإحتيال، وبالفعل يمكن الإستيراد دون الحاجة لقطع المسافات وإنفاق المال. وفي الأخير نتمني لكم تجربة إستيرادية ممتعة وآمنة ودمتم في أمان الله.

Post has attachment
مرحبا بكم.. تعتبر السلطات الجمركية في أي دولة بمثابة خط الدفاع الأول وليست مجرد هيئة لفحص المنتجات التي تعبر من خلالها، والقوانين في غالبية الدول العربية تلزم السلطات الجمركية بإعطاء موظفي الجمارك أجورا مجزية تغنيهم عن الحاجة للرشاوي والهدايا وماشابه ذلك لخطورة دخول المنتجات الممنوعة, نعم مهمتهم حساسة وهامة لأن الإهمال أو الفساد في هذه المهمة يؤدي إلي أضرار جسيمة بالأوطان، كذلك يجب علي المستوردين أو المشترين بشكل عام الإلتزام بعدم استيراد المنتجات الممنوعة لأن مثل هذه الأمور تلحق بهم وبغيرهم أضرارا مادية ومعنوية.
أما المنتجات التي لا يسمح باستيرادها ويتم توقيف صاحبها سواء كانت لغرض شخصي أو للتجارة تمنع لأن الضرر فيها يمتد إلي أهم أعمدة الدول التي تتمثل في ثلاثة جوانب هامة وهي:
الأمن القومي
الصحة العامة
الأخلاق العامة
أما المنتجات التي تمنع من الإستيراد في غالبية الدول العربية ولا يسمح بعبورها من المنافذ الجمركية ويتم مصادرتها بل حتي عمل قضايا في بعض الأحيان لحامليها أو مستورديها ولابد قبل ذكرها من التنويه إلي أن بعض هذه المنتجات يمكن استيراده في حالة الحصول علي موافقة مسبقة من الجهات المختصة (أي قبل الشراء) والمنتجات كالآتي:
جميع انواع الأسلحة البيضاء والثقيلة وغيرها إلا للجهات الأمنية أو بموافقتها المسبقة.
المناظير الليلية كالتي تستخدم في الحروب إلا للجهات الأمنية أو بموافقتها المسبقة.
الدرونز أوالطائرات التي يتحكم بها عن بعد، يمكن كذلك استيرادها إما لصالح الجهات المذكورة أعلاه أو بموافقة مسبقة منها.
جميع أنواع المخدرات والأدوية الممنوعة.
المنتجات المقلدة التي تخالف حقوق الملكية الفكرية أو حقوق الطبع والنشر لأي ماركة تجارية مسجلة وفقا لاتفاقية التريبس ‘TRIPS’.
منتجات الجيب الصغيرة التي تسجل الصوت أو الصورة كالساعات او الأقلام او الميداليات أو ماشابهها.
جميع المنتجات المنافية للأخلاق أو المخلة بالآداب العامة كالمنتجات الجنسية من صور وأفلام ومجلات وما شابهها.
الخمور ومنتجاتها في بعض الدول العربية.
أجهزة التتبع والجي بي إس أو أجهزة المراقبة إلا بموافقة الجهات الأمنية.
مع ذلك قد يحتاج بعض أصحاب المشاريع أو الشركات الكبري أحيانا إلي بعض أجهزة التتبع لسيارات أو شاحنات الشركة لتتبع سير العمل، أو قد يحتاجون إلي الدرونز أو الطائرات المتحكم بها عن بعد لتصوير المشاريع من الجو، أو غير ذلك من الإحتياجات لبعض المنتجات الممنوعة، في هذه الحالة لانقول أنه يستحيل شراؤها لكن ذلك فقط يحتاج إلي موافقة مسبقة (قبل البدء في عملية الشراء) من الجهات الأمنية. وهذا ماتيسر لنا كتابته وإن ظهر جديد سنوافيكم به إن شاء الله.. دمتم جميعا في أمان الله.

Post has attachment

مرحبا بكم.. الإستيراد والتصدير مجال ممتع وليس بالصعب تماما ويطلق علي بيع أو شراء المنتجات بشكل تجاري بين الشركات, ومما يجعل العمل في هذا المجال صعباً الفساد المنتشر في بلادنا في صورة إحتكار الكثير من السلع بواسطة عدد من التجار وبمساعدة بعض مسؤولي الحكومات ولكن لاعلينا من ذلك فيمكننا أن نبدأ صغارا ثم نتدرج لنصبح كبارا ويمكن التغلب علي جميع العقبات فلا يوجد مستحيل.
هذا المجال قد يظنه البعض مجالاً بعيداً يقتصر علي من يملكون رؤوس الأموال الكبيرة وهذا في الحقيقة معتقد خاطئ تماماً, نحن اليوم في القرن الحادي والعشرون من الزمان ولدينا تقنيات ووسائل أمان عديدة وقد تم وضع علم التجارة الإلكترونية خصيصاً للبيع والشراء عبر الانترنت دون الحاجة الي السفر بعيدا! ونشير إلي أن المعتقد السائد انه يجب علي المستورد أن يسافر بنفسه ليقوم بعملية الاستيراد هو معتقد خاطئ ويفوت علي الكثيرين فرصة إنشاء أعمال أو شركات خاصة بهم ومن ناحية أخري يعتبر هذا الأمر اليوم من الطرق التقليدية القديمة! السفر يفضل فقط في حالة اراد شخص تصنيع منتج ما بمواصفات معينة وليس مجرد الشراء, أما من يستطيع السفر لحضور المعارض ومقابلة التاجر فهذا امر شخصي لكن عبر الإنترنت يمكن المقارنة بين الكثير من الشركات – المنتجات – الأسعار في وقت قليل وهذا أمر يصعب في حالة السفر. وهناك مقالتين هامتين عن أهم موقع للإستيراد والتصدير المعروف بعلي بابا، تمكنان المستورد من التحقق من الموردين دون السفر وهما كيفية التحقق من الشركات ومصداقيتها علي موقع علي بابا و كيفية العمل علي موقع علي بابا.
أما عن عملية التصدير فهي أسهل من عملية الاستيراد إلا انك انت في موقع المورد او المصنع, ويفضل السعي وراء مجال التصدير أكثر من الإستيراد أو علي الأقل إستيراد المنتجات التي لاتصنعها دولتك إن كان لابد من الإسيراد وذلك لأنه من المعروف أن التصدير من اهم مصادر رفع الاقتصاد لأي دولة كبيرة كانت او صغيرة لان ذلك يعني انها دولة مصنعة وليست مستهلكة فقط, فكل الدول العظمي لم ترتفع إقتصاديا إلا بتصدير منتجاتها للعالم والدول التي تدار بشكل جيد تهتم بزيادة الصادرات وتقليل الواردات وبالفعل يؤثر ذلك تأثيراً إيجابياً في رفع المستوي الإقتصادي. أما الدول ذات الإقتصادات المنهكة مثل أو تلك التي تعرف بالدول النامية تجد حجم الواردات فيها ضعف او أكبر من حجم الصادرات.
أما في هذه المقالة التي هي بمثابة المدخل إلي مجال الإستيراد والتصدير نذكر أولا بعض النصائح الهامة, ثانيا المصطلحات الدولية الأكثر استخداما, ثالثا طرق الدفع الخاصة بهذا المجال.
بعض النصائح الهامة قبل العمل بمجال الإستيراد والتصدير
– ضع في الاعتبار قبل البدء “الشق القانوني للمسألة”
يجب عليك لكي تعمل في هذا المجال إنشاء شركة حقيقية بتراخيص كاملة تؤهلك لمزاولة هذا النشاط, وأفضل فئة للإستفسار عن هذا هم المحاسبون القانونيون الذين بإمكانهم ايضاً إنشاء الشركة نيابة عنك بأتعاب يتم الاتفاق عليها, ومن مميزات هذا الامر توفير الوقت والعناء لانهم يعلمون الخطوات والإجراءات بشكل واضح لذلك ينجزونها بشكل أسرع, وتكلفة إنشاء شركة كاملة بتراخيصها في اغلب الدول العربية يكلف ما يعادل الثلاثة آلاف دولار او اكثر او اقل علي حسب الدولة.
– قم بفتح حساب بنكي خاص بالشركات
لان التحويلات لان هذا الحساب سيرتبط كثيراً بالتخليص الجمركي ولا يجوز تحويل الاموال الي شركات او مصانع إلا من الحساب الخاص بالشركة, ثم بعد ذلك لا تشق علي نفسك باستئجار مكتب ضخم بتكلفة عالية لانك فقط في البداية ولنجاح مشروعك قد تستغرق سنتين او اكثر وهذا ينطبق علي جميع المجالات, فالنجاح السريع في غضون ايام أو شهور في عمل شريف هو أمر شاذ وليس هو المعتاد, فضع في الاعتبار العمل بسياسة النفس الطويل والصبر.
– لابأس يمكنك العمل من المنزل في البداية
مادمت تحتفظ بالمستندات الرسمية للشركة وكذلك المستندات الرسمية للشحنات التي قد يزورك احد موظفي الجمارك للإطلاع عليها, ومن الافضل مثلاً تخصيص جزء من المنزل إن امكن واستخدامه كمكتب صغير لاننا لا ننصح باستقبال عميل او موظف جمارك بالمنزل.
رابعاً: لابد من الإلمام ببعض مصطلحات التجارة الالكترونية بين الشركات والتي سنذكرها لاحقا في هذه المقالة, وكيفية تبادل الرسائل الالكترونية بطريقة إحترافية.
– حاول إيجاد مصدر للتمويل إذا لم يكن لديك
قد يمثل جزء التمويل العقبة الاكبر في طريق نجاح أعمالك, فلن تجد تاجراً يدفع لك المال مقدماً قبل أن يري السلعة امام عينيه نظراً لغياب الثقة والمصداقية في بلادنا, فالكل يخشي من ضياع ماله, وقد تكون محظوظا بوجود من يثق بك لدفع ولو جزء من ثمن الشحنة.
– لاتستورد دائماً إلا السلع التي لاتقوم دولتك بتصنيعها
لان الدول تفرض ضرائب باهظة علي المنتجات المستوردة التي يتم تصنيعها محلياً وأحياناً تمنعها, وايضاً لان ذلك يؤثر علي إقتصاد دولتك بالسلب دون أن تشعر.
– إذا أردت سلعة موجودة في الصين إبحث عن نفس السلعة في بلد أقرب
في تركيا مثلاً لانها اقرب كثيراً لبلادنا العربية ومنتجاتها اصبحت عالية الجودة واسعارها تنافس الصين وهذه حقيقة, وهذا الامر يوفر عليك الوقت والجهد والمال, فعلي سبيل المثال من حيث المدة الاستيراد من تركيا يساوي نصف او اقل من مدة الشحن من الصين والوقت في هذا المجال من اهم العوامل.
– يفضل استخدم خدمات الفحص التي تقدمها شركات عالمية
مثلاً في حالة شراء المواد الغذائية او الادوية او الاجهزة الالكترونية يمكن استخدام شركة مثل “SGS” للتأكد من جودة المنتج ومطابقته لمواصفات دولتك لان كل دولة تفرض علي المستورد مواصفات معينة فيما يتعلق بالسلع.
– قم بشحن سلعتك في حاوية في الحالات التالية
إذا كانت كمية السلعة تتعدي حجم نصف حاوية عشرين قدم او اربعين فاختر شحنها في حاوية كاملة وذلك سيوفر عليك اكثر مما لو شحنتها بالاشتراك مع سلعة اخري في حاوية من ناحية مصاريف الشحن والتفريغ في ميناء الوصول والتخزين أيضاً.
– قم بالتعاقد مع وكيل شحن داخل بلدك
هذا الوكيل يعمل مع وكيل شحن آخر في البلد الذي تود الاستيراد منه بالتالي يكون هذا الامر أأمن من ان تقوم بالتعامل مع وكيل شحن في بلد المصدر, وفي حالة حدوث أي طارئ تستطيع الوصول إليه دون عناء.
مصطلحات التعاقد الدولية في مجال الإستيراد والتصدير
في كل مجال من المجالات توجد مصطلحات متعارف عليها يستخدمها رواد هذا المجال, وكذلك في مجال التجارة الدولية هناك مصطلحات تجارية تسمي ‘Incoterms’ إختصارا لكلمة  ‘International commercial Terms’ اي مصطلحات التجارة الدولية وتستخدم هذه المصطلحات في التعاقد بين البائع والمشتري, وتتمثل هذه المصطلحات في حوالي خمس عشرة مصطلح, مع ذلك هناك اربعة مصطلحات منها هي المتداولة والاكثر استخداما وهي كالآتي:
Ex work: يعني هذا المصطلح أن البائع يسلم المشتري بضاعته في المصنع.
 “FOB “free on board a ship: يعني هذا المصطلح أن البائع يسلم المشتري بضاعته علي ظهر السفينة في ميناء التحميل ولايشمل هذا التعاقد كلفة الشحن.
“C&F “Cost And Freight: يعني هذا المصطلح ان البائع يسلم المشتري بضاعته في ميناء الوصول, أي ان المشتري قام بدفع تكاليف الشحن حتي وصول البضائع الي ميناء التفريغ.
“CIF “Cost Freight And Insurance: يعني هذا المصطلح تسليم البضائع في ميناء الوصول مؤمناً عليها اي انك قمت بدفع تكلفة الشحن شاملة التأمين.
طرق الدفع المتعارف عليها دوليا في مجال الإستيراد والتصدير
كذلك هناك طرق دفع متعارف عليها دوليا في هذا المجال ولكل طريقة مميزاتها وخصائصها وهذه الطرق تتم عن طريق البنوك وتتمثل في:
“TT “Telegraphic Transfer: هذا النوع هو عبارة عن عملية التحويل المقدم, فعلي حسب التفاق مع البائع يمكن تحويل دفعة مقدمة والباقي عند رؤية نسخة من المستندات المطلوبة وهذه الطريقة يفضلها التجار لانها اسرع واقل كلفة.
“L/C ” Letter Of Credit: تعرف هذه الطريقة باسم الاعتماد المستندي وهي باختصار تعامل البنوك مع بعضها من حيث إرسال واستلام الأموال, وكيفيتها ان المشتري يقوم بالذهاب الي البنك عند الرغبة في شراء منتج ما ويطلب فتح اعتماد مستندي فيقوم البنك بطلب اوراق بها مواصفات وشروط السلعة ثم يرسل طلب الي بنك المستفيد أو البائع, فيقوم بنك المستفيد بإعلام المستقيد فيطلعه علي مواصفات وشروط السلعة, ثم للبائع ان يقبل التعاقد او يرفضه.
في حالة قبول التعاقد يقوم البائع بتجهيز السلعة المتعاقد عليها ثم يقوم بشحنها ثم يرسل المستندات الي بنك المستفيد وهو نفسه البائع فيقوم البنك بالتأكد من صحتها ثم يرسلها الي بنك المشتري ثم يقوم بنك المشتري بتحرير المبلغ المطلوب لبنك المستفيد ثم يستلم المشتري المستندات لتخليص الشحنة, وهذه الطريقة افضل من حيث الامان ولكن تكلف البائع والمشتري مصاريف إضافية ولا يفضلها البائعون نظراً لبطئها.. وهناك نوعان من الاعتماد المستندي ‘Confirmed’ اي مؤكد – و ‘Irrevocable’ اي غير قابل للإلغاء او النقض.
“CAD “Cash Against Documents: تمثل هذه الطريقة الدفع مقابل المستندات اي انك حينما تستلم المستندات يقوم البنك بتحرير ثمن السلعة للبائع.
في مقالات قادمة نتحدث بالتفصيل عن جوانب أخري في مجال الإستيراد والتصدير..دمتم في أمان الله.

Post has attachment

                                              كيف تتم عملية الاستيراد من الصين ..

 الكثير يسألون عن الصين والتجارة فى الصين 
ووجدت أهم من ذلك أن معظمنا نحن العرب لا يعرفون غير مدينتين يتوجهون إليهما فى الصين وهما مدينى كوانزو و ايوو .

بالطبع المعظم يسأل عليهم لسبيين :

الأول : أنهما بهما مراكز تجارية كبيرة للبيع 


الثانى : أن هذه المدينتين يكثر بهم العرب بكميات كبيرة من تجار إلى مكاتب تجارية .

ليتعرف الأخوة على الصين من جميع النواحى سوف أسرد بعض الأشياء ربما نفيد الأخوة .

الصين هى دولة كبيرة جدا مترامية الأطراف بها أعراق كثيرة كل مدينة لها لهجتها وعندما يتكلم كل شخص بلهجة مدينته لا يفهمه الشخص الأخر الذى ليس من المدينة .

هناك لغة عامة للصين وهى فى الأصل اللغة البيكينية وهى لغة مدينة بكين .

نبذة عن الأعراق الأساسية:

العرق الأغلب هناك هو عرق الهان .الشكل الصينى المعروف

العرق الثانى هو عرق الهواى وهو معظمه مسلم ويشبهون الهان ولكن وجهوهم عريضة وحمراء 

العرق الثالث هو عرق الشجيان وهم ما نسميهم فى اللغة العربية تركستان الشرقية أو أورغورستان.
وهو يشبهون التركيين.


الصين كلها عبارة عن مركز تجارى وليس مدينة كوانزوا وايوو فقط .

نأخذ مثال وهى مدينة أيوو :

مدينة إيوو فى الماضى كانت مدينة صغيرة جدا جدا وفقيرة جدا جدا لا يوجد بها أى صناعة ولا تجارة وكانت المدن التى حولها أغنى بكثير فقام المسئولون عن مقاطعة زودجيان بقرار تدعيم مدينة إيوو فتم توجيه المنتجات من المدن إليها وتدريجين بدأت أيوو تكبر وينشأ بها مراكز تجارية ثم بدأت تتوسع حتى وصلت لما هى فيه الأن .

بالنسبة للمكاتب التجارية فى الصين :

كثير من المكاتب التجارية فى الصين التى يملكها غير الصينيين هى مكاتب غير مرخصة وهى خطيرة جدا 

تعتمد هذه المكاتب على عملية الوسيط بحيث يقوم بالربح من هذه النواحى :

1 - عند إنزال شخصى صينى معك مترجم يقوم بالأتفاق على سعر ويعطيك سعر أخر 
2- طبعا للمترجم ثمن 
3- يتفق المكتب مع المصنع الذى سيتم الشراء منه على نسبة تصل الى 10% من قيمة البضاعة 
4- يأخذ المكتب منك نسبة عن قيمة البضاعة تصل إلى 5%
5- الكونتينر الذى ستشحن فيه البضاعة إلى بلدك له سعر معروف حوالى 1800$ إلى 2000دولار .

وطبعا كل المكاتب تقول لك نحن نأخذ منك فقط عمولتنا لكن من يعيش فى الصين يفهم ما يحدث جيدا .

طبعا المكتب لا يدفع ضرائب لأن ليس له ورق 

كذلك من الممكن أن يختفى المكتب و يهرب ويفتح فى مكان أخر ولن تجده لأنه غير موجود رسميا اصلا .

سنعطى مثال :

لنفرض أشتريت بضاعة بقيمة 100000 دولار أمريكى هذا طبعا السعر الذى أحضره لك المترجم التابع للمكتب فأعرف أن البضاعة قيمتها الحقيقية حوالى 90000 او 80000 دولار أمريكى او ما يعادلها بالعملة الصينية (الرممبى أو اليوان ) .

طبعا سعر الكونتينر سيضعه لك حوالى 2400 او 2600 .


المجمل أنه سيأخذ منك زيادة عن حقه بأى طريقة من هذه الطرق .

هذا بالإضافة إلى ما ذكرنا أنه من الممكن أن يختفى ويفتح فى مكان أخر ولن تجده وكثير من المشاكل حدثت بهذا الشكل .

الأن موضوع الشراء والأسعار :

شىء خفى لا يعرفه التجار العرب أو الأجانب عن الصين .

البضاعة التى تشتريها يا أخى التاجر من المراكز التجارية بسعر 1 دولار تستطيع أن تحصل على أفضل منها بسعر نصف دولار من المدن الصناعية التى تورد هذه البضائع للمراكز التجارية والمكاتب وغيرها .

هناك مدن فى الصين بها مصانع قوية فى كل شىء ولكن لا يدخلها أجانب ولا عرب وكل أهلها صينييون وأغنياء ومحترمين جدا .

سنعطى مثالين :

الملابس : 

معظم الملابس التى تصل دولنا العربية هى الملابس المسماه الشعبية وهذا لرداءتها وهى ما نسميه نحن فى الصين (الفرز الرابع ) طبعا الجميع أخر فرز سمع عنه هو الفرز الثالث ولكن نحن العرب أخترعنا الجديد وهو الفرز الرابع طيب ما هو الفرز الرابع ؟ هى البضاعة المعدومة التى لا تصلح للإستخدام .

ولهذا السبب نقول يا أخى هذه بضاعة صينى يجب أن تكون رخيصة لأنها عمرها شهر بالأكثر .

ليست البضاعة الصينى التى عمرها شهر بل المستورد والمكاتب التى تذهب للفرز الرابع لرخصه .

الملابس لها مناطق كثيرة فى الصين ونصيحتى أردت شراء ملابس للتجارة أشترى من المصنع مباشرة لا تتعامل مع مكتب ولا مركز تجارى .

الأسمنت :

المعظم يذهب لشراء الأسمنت من شنجهاى ولكن أصل الأسسمنت فى مدينة صغيرة بعيدة عن شنجهاى ب حوالى 5 ساعات بالقطار وفرق السعر والجودة كبير حيث الجودة أعلى والسعر أرخص بكثير .

المجمل فى هذا القسم من الموضوع ان التاجر يذهب للصين ليشترى بضاعة لكى يبيعها ويربح إذا يجب على التاجر أن يكون ذكى ويذهب إلى أصل المورد للشىء الذى يريده .

ومعلومة للجميع أن المدن الصينية التى بها المصادر ولا يدخلها أجانب أهلها محترمين جدا ومتعاونيين جدا 

ولقد ذكرت هذه النقطة لأن مدينة أيوو وكوانزوا الصينيين بها غير ذلك وطبعا هذا ناتج عن وجود أجانب ومشاكل كثيرة وأهلها أصلا ليس فى نفسى مستوى المدن الأخرى التى بها المصادر فأهلها يرون العربى هو كنز متحرك يجب أن يخلوا جيوبه . غير المدن التى بها المصادر أهلها اصحاب مصانع منذ فترات طويلة ويتعايشون بالتقاليد الصينية القديمة والأبتسامة لا تفارقهم ويحترمون الناس جدا .

عموما لنا لقاء أخر حتى تستطيعون قرأة هذا القسم من الموضوع .....

يتبع .....

===========
طبعا كما ذكرت فى السابق السبب فى ذلك أن كثير من التجار العرب يأخذون الفرز الرابع إلى بلادنا وفى نفس الوقت الأوربيون والأمريكان يأخذون الفرز الأول الممتاز الذى رأيته حضرتك قادم من أمريكا وغيرها .

أفضل الأماكن لبيع الملابس هى فى مدينتين هما لانشى و شيشنى وهمايصدرون لأوروبا وخاصة لانشى وأسعارهم مناسبة .

وسوف أتكلم على موضوع ما نسميه الأستوكات وما هى أنوعها 
وسوف أضع بعض اصور الملابس من هذه المدن لكى تطلعوا عليها وتروا الفرق
===========================
الأن بالنسبة للتعامل مع الصينيين :

إن أساس التجارة مع الصينيين فى السعر يعتمد على الأتى :

1- الخامة 
2- الجودة
3- الكمية 

فهذه النقاط الثلاثة تحدد لك السعر 

والكمية مهمة جدا فمثلا إذا سألت مصنع كم سعر هذه سيقول لك ماهى الكمية التى تريدها لأن كما هو معروف الكمية تحدد السعر لفرق التكلفة .

إذا الكمية الكبيرة تقلل من السعر والكمية الصغير ترفع من السعر .


الأن نتحدث عن موضوع الأستوكات :

الأستوكات فى تعريفها ثلاثة أنواع :

1- بضاعة لم تصدر للمستورد للتأخر فى الميعاد 
2- بضاعة كانت مصنعه زيادة عن العدد لإرسالها للمستورد إذا كان هناك عيوب فى الشحنة الأولى 
3- بضاعة غير مطابقة للمواصفات فلم تصدر .

يجب أن يعلك الجميع ان معظم الأستوكات هى بواقى بضائع مصدرة لأوروبا .

عندما تذهب لشراء ستوك ستجد طبعا الكثير من يبحث عن الأستوكات الفرز الرابع المعدومة لأن التاجر فى الأصل لن يبيعها فعندما يجد من يريدها سيبيعها بأى سعر .

اعطيك مثال :

القفاز الذى تستخدمه النساء فى الغسيل إذا كان فرز رابع فسعره لا يتعدى سنت واحد أمريكى ويباع فى بلادنا بحوالى دولار أو اثنين مثلا ولكن بعد أن يتم إستعماله تظهر العيوب سريعا وعندما نشتكى يرد عليك بالقول الشهير : هذه بضاعة صينى ماذا تريد منها أكثر من ذلك هذا هو عمرها .

هى فى الأصل بضاعة ستوك معدومة لا تصلع للإستعمال من الأصل 

الأستوكات المتأخرة عن الميعاد والأستوكات المتبقية هى أفضل الأستوكات لأن ليس بها عيوب وسعرها مناسب ورخيص أيضا وخامتها أوروبية .


نعطى مثال حدث أمامى فى مرة :

كنت فى مدينة أيوو ذهبت لأكل فى مطعم عربى المهم قابلت صديق لى هناك قال لى تعال معى تاجر يريد ستوك ملابس وسأخذه لمصنع قلت له حاضر وذهبت معه .

ذهبنا للمصنع وورأيت الأستوك معهم وأكشف عليه بيدى أراها بضاعة أكثر من رديئة المهم صاحب المصنع لم يكن يعرف بقدومنا وعندما طلب منه صديقى السعر قال له صحب المصنع سعر أى بضاعة فقال له صديقى الأستوك هذه فقال له هذه بضاعة معدومة لا تصلح للإستخدام نحن نوردها لمصانع تطحنها وتعيد تصنيع الخامات منها طبعا الترجم ترجم للتاجر هذا الكلام فإذا بالتاجر يقول ليست مشكلة انا أريدها بكم هذه المهم اتفقوا على سعر رخيص وأخذها وانا طبعا أقول فى نفسى لماذا أولادنا يلبسون بواقى الأوروبيين المعدومة وبأى حق .

======================
بالنسبة لماكينات الطباعة فمدينة شنجهاى و مدينة وينزو بلا منافس 

على فكرة مدينة ونزو قوية جدا ويسمون اهلها يهود الصين لقوتهم فى التجارة 

ولكن أرجوا إفادتى ما نوع ماكينات الطباعة مثلا طباعة ورق طباعة جلود طابعات كمبيوتر لأنها تختلف فى المدن .

بالنسبة للموبليا فمدينة شنده بجوار مدينة كوانزو 

المهم يا أخى ان تفرز الأشياء بنفسك ولا تخجل من البائع ولا من المترجم فأنت تدفع نقود ومن حقك انت تجرب اى شىء وتفعل أى شىء
===========================
بالنسبة للأخ الذى طلب ماكينات طباعة فمثلا :



هذه صورة لماكينة طباعة حديثة على الملابس تسمى طباعة سكرين هذه فى مدينة وينزو 



هذه ماكينة طباعة للإعلانات على الخامات مثلا (اليو فى) إعلانات الأوت دورر أى اعلانات الشوارع او المحلات وكذلك الإعلانات الداخلية كإعلانات داخل المحل كالبوستر .
وهذه فى مدينة شنزن فى مقاطعة جوانجدونج قريبة من هونج كونج وهى مدينة تجارية كبيرة بها شركة TCL للألكترونيات مثل التلفاز والكمبيوتر والتليفونات والمحمول وغيره .

انا فقط اعطى مثال حتى تعطينى ما نوع المكاينات التى تريدها فأقول لك المدينة بالظبط بمعنى أصح ماكينات طباعة لآى غرض ?

========================================
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعود الأن لمسألة كيفية الشراء فى الصين مع إختلاف اللغة.

الصينييون يعلمون جيدا أن لغتهم صعبة ومعقدة ولذلك يتعامولن معك بالألة الحاسبة وسنشرح الأن :

لنفرض أنت تريد شراء ملابس :

ذهبت للمتجر تفرجت هو طبعا حيمشى وراءك هذا طبيعى ينتظر منك تقول بكم هذه ومنهم من يتركك براحتك الأثنين واحد

المهم : وجدت شىء تريده تمسكه تشاور له بنفس حركتنا العرب اللى تعنى بكام ويكون معك ألة حاسبة صغيرة وتعطيها له بيكتب لك السعر طبعا لازم نخفض السعر 

تقوم باصص على السعر وتمحيه وتكتب له السعر اللى تريده وهكذا يكتب وتكتب وحتوصل لسعر مناسب عجبك اوك ما عجبك اتركه وامشى .
شىء من اتنين إذا يقدر على السعر اللى طلبته بيجى وراك ويشاور لك تعال اما إذا ما ينفع معه خلص بيتركك .

الطريقة الثانية للمصانع :

طبعا ان رايح على مدينة حتشترى منها معظمنا يستخدم الأنترنت بتكتب الشىء اللى بتريده فى بحث جوجل وكعه اسم المدينة بالأنجليزى بيظهر لك الاف المصانع او إذا انت رايح على مصانع اصلا بتعرفها ماشى هناك شىء مهم للجميع ان المصانع عادتا تكون فى اطراف المدينة وليس فى وسط المدينة تجدها مبانى كبيرة زلها باب اتوماتيكى وتلاقيه واضح حائط سراميك بنى اللون كبير مكتوب عليه اسم المصنع بالصينى او الأنجليزى معه .

المهم ذهبنا المصنع دخلنا انت تريد هذه او معك ورقة بالمواصفات بالأنجليزية بتكتب له على ورقة الكمية كله بالمشاوره باليد والكتابة وتعطيه الألة الحاسبة للسعر وهكذا 

الموضوع بسيط جدااااااااااااا ويحميك من النصب ومن المصاريف الزيادة وعلى فكرة معظم الصينيين يعرفون الأنجليزية لكن ما بيتكلموها لكن يفهموها فلا تقلقوا 

هم ليسوا اغبياء ولو كانوا اغباء ما كانوا احتلوا العالم اقتصاديا .

=======================
الأستوكات أخى هى البضاعة المتبقية من شحنة 

ومنها أنواع :

منها لم يسلم لأنه غير مطابق للمواصفات 
منها لم يسلم لأن به أخطاء وغير صالح 
منها لم يسلم لتعدى الوقت المقرر فى العقد لأخر شحنه من المفروض أن ترسل مثلا .

الأستوكات المضروبة وليس المضمونة فقط لتصحيح الكلمة لك .

المضروبة هى التى بها مشاكل وعيوب ولا تصلح للإستخدام 
مثلا :

بها تقطيع 
بها خياطة خطأ 
الخامة لا تصلح بعد الغسيل 
الألوان تنتهى بعد الغسيل 

ولكى تعرفها ليست محاجه لخبير , البضاعة تظهر من مظهرها أصلا وبتعرفها من أول نظرة .

الأستوكات ليس لها سوق خاص , الأستوكات هى فى المصانع وليس فى الأسواق
======================

إجراءات الشحن هى كالأتى :

أولا الأتفاق مع شركة شحن ومعظم الأحيان يكون للمصانع شركات شحن يتعاملوا معهم والأفضل انك لا تتعامل مع وسيط شحن ولكن مع الشركة مباشرة .

ثانيا هناك أوراق المنتج التى يصدرها المصنع توثق من سفارة الدولة المتجه إليها البضائع . هناك مكاتب مسئولة عن ذلك تجمع الأوراق وتوثقها من السفارات وتعيدها إليك مقابل مبلغ مادى .

ثالثا بعد ذلك تدخل البضائع الميناء طبعا شركة الشحن توصلها لداخل الميناء وبعد بضعة أيام تستلم بوليصة الشحن والأوراق (من ثلاثة أيام لأسبوع ).

مبروك البضاعة وصلت بفضل الله تعالى
=============================
بالنسبة لبلد السراميك هى بلدة لانشى وهى تبعد عن بلدة إيوو ساعة أو 40قيقة بالباص بها مصانع السراميك ومنافذ البيع حول المصانع جميع الأشكال والأنواع .

الأسعار فى هذه البلدة كثيرة هناك يبدأ من 4 رممبى إلى 40 رممبى منها يحسب بالمتر المربع ومنها بالقطعه .

كذلك تشتهر مدينة كوانزو بالسراميك وبها أسعار كثيرة .وهى من ناحية هونج كونج 

شركات الشحن كثيرة ولكنى أعرف أكثر من شركة شحن صينية تعاملها جيد بحكم إنى عندى مصنعين ملابس فى الأصل .
==============
بالنسبة للمصانع الجيدة كثيرة جدا ولا تعد ولكن إن كنت تريد خامة جيدة وتصاميم ممتازة فتوجه للمصانع التى تتعامل مع الدول الأوروبية وأمريكا وأسترليا .

من الممكن أن أرسل لك بعض صور الملابس للأطفال والكبار مثلا من هذه النوعيات إذا أردت لإانا متخصص فى هذا الجزء بما إنى عندى مصنعين ملابس تعامل مع أوروبا وأمريكا وكثير من الدول ولكن لم أتعامل مع الدول العربية من قبل .

بالنسبة لمسألة الفواتير كما ذكرت صعب أن يصدر لك فاتورة لأن هذا سيكلفه ضرائب ولن يحاسب ضرائب على سعر أستوك ولكن على السعر الرسمى الذى بيعت به هذه الملابس من قبل لأوروبا فستجد إنه دفع نقود من جيبه فوق ما دفعته له .


افهمك فكرة شركات الإستيراد والتصدير .

إنت عندما تطلب منهم فاتورة بالبضاعة التى إشتريتها طبعا بيعرف قيمة البضاعة من بيان البيع ويصدر فاتورة فبيأخذ منك نسبة تمثل حق الضرائب مع ربحية بسيطه له ولا تكون كبيرة ولكنها تسهل لك الأمور أكثر .

وهذا شىء بسيط مسألة الفاتورة لأنك تستطيع أن تصدرها بسهولة وهذا شىء متعارف عليه فى الصين
==================
الأن نتكلم بإختصار عن من ربح شركات التصدير والإستيرد :

1- فرق العملة : حيث ان سعر الدولار يسوى حاليا ما يقارب ال 7.53 رممبى لكن عندما يتم تحويل المبلغ لشركة الإستيراد فإنها حسب القانون تحول الدولار الذى فى حابها من البنك بحوالى 8 رممبى يزيد او ينقص بقليل .

2- نسبة 5% او 3% على البضاعة المشتراه .

3- يتم محاسبة العميل بالدولار او اليورو ويتم محاسبة المصنع بالرممبى فيكون فرق العملة مكسب .

4- القانون يرجع لشركة الإستيراد والتصدير قيمة الضريبة المستحقة وذلك لتصديرها المنتجات .

هذا هو بإختصار مجمل الربح لشركات الإستيراد والتصدير الطبيعى .
=====================
بالنسبة يا أخى للاب توب ليس برخص التراب ولا شىء بل هو ارخص من بلادنا فقط 

مثلا اخر موديل من اى نوع إذا كان يباع فى بلادنا مثلا ب 2000 دولار تجده هنا ب حوالى 1700 او 1800 دولار . يعنى هناك مكسب ايضا لكن حبيت اوضح مسألة برخص التراب 

بالنسبة للمبلغ الذى معك وهو تحويشة العمر يجب ان تعلم انه شراءك لكام لاب توب يعتمد على المبلغ 

والتكلفة ستكون فى سعر البيع + الشحن + الجمارك

بالنسبة لإخراجهم من الصين هذا عادى عن طريق ان تشحنهم فى شركة شحن 

لكن اهم شىء ان تحسب اللاب توب الذى ستشتريه بعد الشحن والجمارك كم سيكون سعره وبكم ستبيعه

بالنسبة للملابس هى التى فيها اشايء رخيصة واشياء غالية وكله على حسب الخامة لكن ايضا لا يوجد شىء بسعر التراب إلا الأشياء التى ستشتريها وتتوقف بعد إسبوع وهى ليست بسعر التراب ولكن بسعر ارخص من الحقيقى .

==========================

اخى إن كنت فى الأصل ذاهب للتجارة فى الكهربائيات وإكسسورارت الموبيل فهونج كونج غالية وهذه الأشياء موجوده فى كوانزوا كمحلات جملة .

ولكن إن كنت تريد مصانع للتعاقد فاصل هذه الأشياء مدينة شنزن فكوانزوا تأخذ من شنزن جميع الكهربائيات واكسسوارات الموبايلات وما الى ذلك .

كوانزوا وشنزن يبعدون عن هونج كونج بالباص 5 ساعات . وعندما تصل هونج كونج فى المطار خذا تأشيرة دخول للصين من المطار وهى سهله يعنى شىء روتينى طبيعى .

أفضل إذا ستتعامل مع مصانع ان تذهب لشنزن .

افضل عملة تأخذها هى الدولار وتستطيع تحويله لرممبى فى الصين من المطار من البنك مع العلم ان هناك عملة لهونج كونج مختلفة لكنهم يتعاملون بالرمببى ايضا عادى .

بالنسبة للإقامة لا اعرف هذا المنتجع لكن الفنادق كثيرة ومختلفة وإذا أحترت فقط قل للتاكسى اريد فندق سعره فى حدود كذا وكل اهل هونج كونج يتكلمون الإنجليزية بحكم انهم كانوا تحت الحكم الإنجليزى .

بالنسبة لشركات اخرى للتعاقد معها بالنسبة للأجهزة الكهربائية فلى علاقة قوية بشركة TCL وهى اكبر شركة منتجه للكهربائيات والكمبيوترات والجوالات فى الصين ومنتجاتها فى جميع البلاد فى العالم إن أردت التواصل معهم ارسل لك رقم المسئول تتفاهم معه لكن لا اعتقد ان اى تعاقد لن يكون صغير فتعاقداتهم كبيرة .

وتوكيلهم كبير ولكنهم شركة توكيلها يعنى نقود لقوة منتجاتهم .

بالنسبة للمترجمين فلن تحتاج فى هونج كونج ان كنت تعلم الإنجليزية ولن تحتاجها فى شنزن ايضا لأنهم يتكلمون الإنجليزية .
====================
الأن نتحدث عن نقطة هامة فى التجار المستجدين على الصين 

مما لاحظته من أسألة الكثيرون الذين اتصلوا بى من المنتدى هنا من الذين يريدون ان يبدأوا التجارة فى الصين انهم يسألون على شيئين :

الأول : الجوالات (الموبايلات )

الثانى : الملابس بأنواعها 

بالنسبة للأول : الموبايلات :

يجب ان يعرف التاجر هذه الأشياء لأنى تعرضت لهذا السؤال كثيرا 

هل الجوالات تقدر ان تدخل بلادنا إن تاجرنا فيها ؟

هناك جوابين على هذا السؤال :

الأول : إن كان المقصود جوالات تقليد مثل النوكيا والإريكسون وما الى ذلك فالرد هو لا , وإن دخلت البلاد فهى تدخل بطرق غير شرعية .

الثانى : الجوالات الصينية الحديثة التى هى الأن محط أنظار العالم والجواب هنا نعم لأن ليس لها توكيلات فى بلادنا فتستطيع ان تدخلها بطريقة شرعية .


الأن بالنسبة لملابس :

إن كنت تريد أن تتاجر فى الملابس بكميات ضيلة تحت ال 5000 قطعة من النوع فأنت تعتبر تاجر شنطة إذا تعاملك مع محلات الجملة 

إن كنت تريد التعامل فى الملابس كتاجر جملة من 5000 قطعة من النوع الواحد إلى ما فوق فتوجه الى المصانع لأن السعر سيفرق كثيرا والمصنع سيتعامل معك .

هناك أكثر من فرز فى الملابس :

الفرز الأول : (الأوروبى ) : وهو أعلى الخامات والدرجات وهو الذى نشتريه نحن من أوروبا ونقول نحن اشترينا من ايطاليا وفرنسا و و و وهو فى الأصل مصنع فى الصين

الفرز التانى وهو اقل منه قليلا يذهب إلى بلاد العالم التانى خامته متوسطة 

الفرز الثالث خامته ضعيفة ولا يحتمل الغسيل 

الفرز الرابع : وهو ما أخترعه التجار العرب فى الصين وهو الذى لا يصلح للأستخدام الأدمى لكنه هو الفرز الذى نلبسه فى البلاد العربية 

لك ان تحدد ما الذى تريد ان تتاجر به مع العلم ان الفرز الثالث والرابع غير مسموح دخوله فى بعض البلاد العربية ويدخل بطرق غير قانونية .

نصيحة أخيرة :

لا تستمع لكلمة أى تاجر من التجار العرب فى الصين فحتى إن كنت تريد ان تتاجر فى الجوالات وهو يتاجر فى الملابس فلن يدلك بل سيعقد لك الأمور والسبب انه سيقول فى نفسه لماذا افتح له الطريق فربما فى يوم اريد ان اتاجر فى الجوالات فلماذا اجعله هو الأول وانا من بعده 

إلا من رحم ربى 
================================
شركة الشحن الرسمية فى الصين لها متطلبات 

هناك نظامين :

الأول : ان يكون لك شركة شحن فى بلدك مسجلة فتفتح لها فرع فى الصين وهذه يكون تسجيها سهل وغير مكلف 

الثانى : تفتح شركة شحن فى الصين طبعا غير متطلبات الورق العادية يتطلب منك وضع فى حسابك فى اى بنك صينى تختاره مبلغ معين والحقيقة هى مسألة نسبية فهى لا تقل عن نصف مليون دولار ولكن الصينيون لا يعترفون بهذا المبلغ كرأس مال شركة شحن فلكى يوافقوا على طلبك يكون المبلغ أكثر بضعفين او أكثر .

طبعا هذا إذا شركة رسمية 

إذا تريد تفتح مكتب شحن او وسيط بدون ورق يبقى روح إستأجر شقة واعملها مكتب وكن وسيط بين شركة الشحن والعميل الذى يريد لك انت تشحن له مثل معظم المكاتب العربية الموجودة فى الصين والتى لها مشاكل تتعدى حدود المقبول وطبعا هذه مخاطرة كبيرة ولا تمنحك الحق فى تجديد الفيزا فى الصين كذلك إذا إنمسكت الله معك 

كوانزوا أو إيوو واحد لا تفرق كثيرا المهم أين هو عميلك .
جزاك الله خيرا 
============================================

بالنسبة للأكسسوارات النسائية فموجوده فى مدينة إيوو بكثرة جدا جدا 

وبالنسبة للمصانع فإن كانت كميتك كبيرة فسوف احضر لك بعض المصانع وسوف أضيفك عندى على المسنجر حتى إن أردت ان تستفسر فى شىء 
==============================================
موضوع الملابس هو عملى لأنى عندى مصنع ملابس 

بالنسبة لل 100000 ريال يعنى حوالى اعتقد 30000 دولار تجعلك تشترى ملابس بكمية جيدة 

هذا بالنسبة للتيشيرتات الرجالى والنسائى وكذلك ملابس الأطفال 

بالنسبة للبنطلونات انا لا افهم تقصد جينز ام قماش وحقيقة ليس لى تعامل فى الجينز ولكن ممكن تقدر تقول ان ال 120 يكون هنا بحوالى اقل من نصف الثمن وكله على حسب الخامة وعلى حسب الكمية من النوع الواحد 

بالنسبة للملابس فإذا تريد محلات فهى مدينة شيشى 
لو تريد مصانع ففى كل الصين ومنها المدينة التى اعيش فيها 

التسويق كل واحد على اساس بلده وسوقه ولكل بلد طريقة تسويقها لكن الأصل انك تكون متفق مع تجار سياخذوا منك بعد ان تستور الملابس او يكون لك علاقات جيدة فى السوق 

الجمارك تختلف من بلد لبلد يعنى غير متساوية فى كل البلاد العربية
Wait while more posts are being loaded