Shared publicly  - 
 
أغلب الظنون أن ما يجري بتركيا الآن، هي فرصة ربما لاحت لمنافسي أردوغان وحزبه، من معاودة النضال السياسي للعودة إلى الحياة السياسية ليس كمعارضة، بل لقيادة تركيا، بعد أن طالت فترة غيابهم عن ذلك. وأحسب أن الأمر متروك لأردوغان وحزبه في كيفية التعامل مع هذا التحدي في مثل هذا الوقت، حيث غليان الجبهات المجاورة، وكلما استطاع أردوغان تخليص نفسه من أوهام أو خواطر وأفكار المؤامرة من الخارج، كلما استطاع أن يسرع في اخماد اضطرابات ليس لها معنى، على الأقل في الذهنية العربية.. 
(مقال أردوغان وهو يواجه تحديات الداخل والخارج)
Translate
4
احمد الوادعي's profile photoاحمد الموسوي's profile photo
 
سلام عليكم ابقى اطرح اساله ويجاوبني شيخ دين كيف اوصل للي ابقاه ساعدوني جزاكم الله خير
Translate
Translate
Add a comment...