أغلب الظنون أن ما يجري بتركيا الآن، هي فرصة ربما لاحت لمنافسي أردوغان وحزبه، من معاودة النضال السياسي للعودة إلى الحياة السياسية ليس كمعارضة، بل لقيادة تركيا، بعد أن طالت فترة غيابهم عن ذلك
Shared publiclyView activity