إحياء أهداف الإمام الحسين.

الإمام الحسين (عليه السلام) كمثال لنهج أهل البيت (عليهم السلام) قد حدد أهدافه بوضوح،
فقال في وصيته لأخيه محمد بن الحنفية وإني لم أَخرُجْ أَشِراً ولا بَطراً ولا مُفسداً ولا ظالماً، وإنما خرجتُ لطلب الإصلاح في أمة جدي، أريد أن آمرَ بالمعروف وأنهى عن المنكر﴾ ،
فلنبدأ في تطبيق هذه الأهداف الكبرى على سلوكنا، ونَأمُرْ أنفُسَنَا بالمعروف ونَنْهاها عن المنكر على الدوام، حتى نسير على النهج الحسيني في جميع مواقفنا،
وعند ذلك نُصبح جزءاً من هذه الثورة في مسيرتها الإصلاحية، ومصداقاً للإحياء العملي لأمر أهل البيت (عليهم السلام)، وعند ذلك سوف نتعاطى معها كواقع عملي نتعايش معه في كل شؤون حياتنا،
نسأل الله أن يوفقنا لأن نكون مطبقين للإحياء النظري والعملي لمنهج أهل البيت (عليهم السلام)، وصلى الله على محمدٍ وآله الطاهرين
Translate
17
2
علي عبد الغني الجنيد's profile photo
Translate
Add a comment...