Profile cover photo
Profile photo
khaldia library
157 followers -
مكتبة خالدية هي مكتبة منوعة متجددة باستمرار في مختلف مجالات المعرفة
مكتبة خالدية هي مكتبة منوعة متجددة باستمرار في مختلف مجالات المعرفة

157 followers
About
Posts

Post has attachment
داعش آلة الموت التي ظهرت كقوة "أسطورية" بمقدرات حربية هائلة وقدرات تكنولوجية وإعلامية مقتدرة ومقاتلين على أعلى مستوى من التدريب والجاهزية.. كيف وُلدت ومن أين جاءت وكيف تتغذّى وما هو مشروعها الحقيقي وإلى أين ستنتهي، ولماذا "استأثرت" بالخارطة العربية برغم مزاعمها في العداء للآخر الغربي؟ بينما يقول البعض بأنها "صناعة" مخابراتية غربية، يرى البعض الآخر بأنها نتاج فكر ديني بلغ منتهى التطرّف، وبعضٌ آخر يراها من علامات قيام الساعة ويرقب معركة الحسم في "دابق" بسوريا أين ستنتصر داعش على "جيوش الروم".. وفي اعتقادي أن قليلين ابتعدوا عن النوافذ الإعلامية ومُنتجات الأخبار المُصنّعة وحاول أن يفهم "داعش" في سياقات متنوعة ومن زوايا مختلفة.. مكتبة خالدية تقدّم مجموعة من الكتب حول داعش من مناظير متعدّدة (عربية وغربية)، لعلها تفيد في الإجابة عن الأسئلة التي تشغل كل بال، وخاصة السؤال الكبير: ما الذي يبرّر قتل إنسان آمن أو تهجيره أو تحويل حياته إلى مأساة؟
Add a comment...

Post has attachment
"الجملة المنطوقة تبدأ من المتحدث بحرف أولي كبير، منحنيات في مسارها، بقدر استطاعتها حتى تصل إلى المستمع، وتعود مع الزمن إلى المتحدث. لكن الزمن يُسقط الجملة، لم يعد ممكنا التحقق منها، تقع على عاتق المستمع فوراً وبكل قوة"، هذا ما كتبه كافكا في مذكراته، وإذا اعتقدت بأنك فهمت شيئا فإنك في الحقيقة لم تفهم شيئا، لأن فرانز كافكا لا يسعى إلى الوصول بالقارئ إلى "الفهم" ولكنه يسعى إلى العبث بالعقل ذاته وبما يعتبرونه الناس قضايا، وهو الكاتب الذي لا "يُنهي" كتاباته.
فراز كافكا (3 جويلية 1883 - 3 جوان 1924) إنسان مأساوي منذ طفولته وتقلباته في حياته، هو كاتب تشيكي كتب بالألمانية ويُعتبر أحد أعمدة الرواية والقصة القصيرة التي كتبت بالألمانية. جمع بين دراسة الكيمياء والحقوق، وقليلة هي كتاباته الأدبية التي نشرت خلال حياته، ويُقال بأن كافكا طلب من صديقه أن يقوم بإعدام كل كتاباته ولكن الصديق لم يفعل.
Add a comment...

لا هو مُصلح اجتماعي ولا هو مُجدّد ديني ولا هو حامل لمشروع "إنسان جديد".. ولكنه في كل كتبه وما كتبه هو مُفكّر صادمٌ ومتصادم ومثير للجدل ينطلق من الدين ليقرأ الإنسان والمجتمع بأدواته ومن زوايا رؤيته الفكرية.. فبينما يراه البعض "زنديقا" يراه البعض الآخر مُفكّرا حداثيا، وهناك من يراه المفكّر والأديب الأكثر جرأة في هدم وإعادة تشكيل مفردات "الوعي العربي" بفاهمية تتجاوز قدرة استيعاب كثيرا مستويات "العقل العربي الراهن.. ذلك هو الصادق النيهوم الذي تقدّم مكتبة خالدية مجموعة من كتبه.
Add a comment...

Post has attachment
بؤس العالم، هل هو "مجرّد" عنوان لكتاب أنجزه باحثون اجتماعيون بؤس العالم.. بإشراف عالم الاجتماع الفرنسي بيار بورديو؟ أم نتيجة اختزلت ما توصلت إليه دراسة أكاديمية انطلقت من تفاصيل الحياة اليومية لأفراد يبدو في الظاهر بأنهم ينتسبون إلى مجتمع له قيمه وتقاليده الروحية والثقافية، ولكنهم في الواقع هم أفراد في تجمّع بشري وكلٌّ منهم يحيا في "بؤسه" الذي فرضته سلطة المال "الرأسمالية".
الكتاب يحمل الكثير من النتائج الصادمة عن الهوية الإنسانية للإنسان وعن سلطة المال التي تتحكّم و"تصنّع" القيم التي تناسبها فيما يُسمّى مُجتمعا إنسانيا.. يستعرض الكتاب مفاهيم كثيرة عن الوعي الزائف و"اقتصاد السوق" التي يفترس الثقافة والفن والقيم الروحية..
كما يستعرض الكتاب "المشيئة" الأمريكية في إضفاء الصفة الإنسانية على من تشاء وسحبها ممن تشاء، بالإضافة إلى دور الولايات المتحدة وحلف الناتو، منذ بداية التسعينيات في إعادة صياغة وتشكيل النظام الدولي الجديد، و"حقّ" هذا الحلف في التدخل في آسيا وأفريقيا ووفق المشيئة الأميركية.
يقع الكتاب في ثلاثة أجزاء وقد صدرت طبعته العربية سنة 2001 عن دار كنعان بالتعاون مع وزارة الخارجية الفرنسية وقسم الخدمات الثقافية في السفارة الفرنسية في سورية، وقام بترجمته محمد صبح وسلمان حرفوش ورندة بعث وراجعه وقام بالتقديم له د.فيصل درّاج
Add a comment...

Post has attachment
الأستاذ الدكتور أبو القاسم سعد الله علمٌ من أعلام الجزائر وعلمائها، ليس بوصفها مؤرّخا وباحثا وأديبا ومصلحا و.. وأيضا، بوصفه دعامة من أقوى الدّعامات التي أسّست للجامعة الجزائرية وفتحت الآفاق المعرفية أمام أجيال وأجيال بلغة عربية وانتماء مُخلص للجزائر بكل أبعاد هويّتها التاريخية والدينية.
وُلد الدكتور أبو القاسم سعد الله العام 1930 بضواحي قمار بولاية الوادي، ‏وهناك حفظ القرآن الكريم وتلقى مبادئ العلوم من لغة ‏وفقه ودين.. ثم درس بجامع الزيتونة بتونس من 1947 حتى 1954، كما درس بكلية الآداب والعلوم الإنسانية في القاهرة، وحاز على شهادة الماجستير في التاريخ والعلوم السياسية سنة 1962، ثم انتقل إلى أمريكا سنة 1962، حيث درس في جامعة منيسوتا التي حصل منها على شهادة الدكتوراه في التاريخ الحديث والمعاصر باللغة الإنجليزية سنة 1965.
أتقن عديد اللغات مثل الفرنسية والإنجليزية كما درس الفارسية والألمانية، وسجلّه حافل بالانجازات في الوظائف التي تقلّدها، وأيضا من بما قدّمه للمكتبة الإنسانية من مؤلّفات وترجمات وتحقيقات للمخطوطات وأعمال إبداعية في الأدب.
توفي شيخ المؤرخين الجزائريين الدكتور أبو القاسم سعد الله يوم السبت 14/12/2013 ، عن عمر ناهز 86 سنة بعد معاناة من المرض.
Add a comment...

Post has attachment
كل عمل أنتجه الفكر هو جدير بالاحترام والتقدير، سواءٌ اتفقنا أو اختلفنا معه، لأنه يشكّل إضافة للوجود الإنساني وللحياة أيضا.. وهذه خمسة وخمسون عملا أدبيا نال اصحابها جائزة نوبل للآداب نقدّمها لقارىء العربية، وكلنا تقدير وامتنان لمن أنفق وقته وجهد ليضعها بصورتها الرقمية من أجل التحميل الإلكتروني..
Add a comment...

Post has attachment
جاك أتالي أو عطّالي، مفكّر فرنسي وخبير اقتصادي، ومن أبرز الشخصيات التي لها تأثير في العالم. وُلد في مدينة الجزائر سنة 1943 لعائلة يهودية، ثم هاجر مع عائلته إلى فرنسا سنة 1956. اشتغل عطّالي بالقراءات المستقبلية وقدّم عشرات الكتب.. وهذا الكتاب هو قراءة لما سيكون عليه العالم خلال سنة 2050.
Add a comment...

Post has attachment
فضله على أجيال كثيرة، ولكن الأدب العربي لم ينصفه بما يليق بما قدّمه من أعمال للأدب العربي وخاصة في أدب الأطفال.. وتسعد مكتبة خالدية بإعادة نشر بعض مجموعاته القصصية القيّمة المُوجّهة للأطفال.
Add a comment...

Post has attachment
علي رحالية قلمٌ صحفيٌّ انحاز حدّ العظم إلى المواطن في أدقّ تفاصيل حياته اليومية، فكتب بلغة استثنائية فيها الحدّة و"العنف" والجرأة المتحرّقة.. وفي اعتقادي، تُمثّل "رسائله المفتوحة" توثيقا لجزئيات قد لا ينتبه إليها المواطن البسيط ذاته في يومياته. وعنوان الكتاب "مواطن.. لا ابن كلب" يفتح شهية قراءة المُواطن علي رحالية.
Add a comment...

Post has attachment
الحكومات والأنظمة "الفاسدة" تختار التوقيت المناسب لتمرير خططها وبرامجها، وغالبا ما يكون "التوقيت المناسب" هو وقوع الشعب في حالة "الصدمة" جرّاء كوارث أو فوضى أو الخوف من الوقوع تحت طائلة الاضطراب والحروب.. وكذلك "الأنظمة" العالمية المتسلّطة، فإنها تُوجد الطقوس التي تُدخل الشعوب في حالة الصدمة، لتحقق تلك الأنظمة مخططاتها وبرامجها.. هذه الفكرة هي أقرب ما يُمكن أن يخرج به القارئ العربي لهذا الكتاب عندما يقوم بالإسقاطات اللازمة على أوضاعه الداخلية وأوضاع أمّته.
وأما عن الكتاب، فإن المتخصصين يعتبرونه من أقوى الكتب التي عنيت بالسياسات الاقتصادية والاجتماعية المطبقة في العالم منذ عقود.. ويستعرض "الصدمة " كعلاج وأيضا كمنهج للاستعمار "المُعاصر" الذي حوّل الرأسمالية إلى غول يستثمر في مآسي البشر التي تصنعها شياطين الرأسمالية ذاتها.
Add a comment...
Wait while more posts are being loaded