Profile

Cover photo
‫هذه دعوتنا‬‎
18,375 views
AboutPostsPhotosVideos

Stream

‫هذه دعوتنا‬‎

commented on a video on YouTube.
Shared publicly  - 
 
سبحان الله .. ما لكم يا قوم لا تعقلون هل جُعلت بيوت الله لهذا الطرب والتغني؟
والله عز وجل يقول:
{فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ} [النور : 36]
فهل كان هدي نبينا صلوات ربي وسلامه عليه كان يطرب ويتغنى بهذه الأغاني أو ما تسمونها بالأناشيد في المساجد ؟
وهل كان الصحابة والتابعون يفعلون ذلك؟
هل هذا ذكر وتسبيح وتحميد حاشا وكلا
وهل كانوا يجتمعون هذا الاجتماع الجماعي في المساجد ويجلسوا على الطرب والتغني ويتركوا القرآن والذكر والتسبيح والاستغفار؟!
والا أنتم تستحسنون البدعة وتظنون أنها خير وأنكم على خير والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار .
فارجعوا إلى صوابكم ورشدكم واعلموا أنكم على خطر عظيم فالبدعة خطيرة جدا أخطر من المعصية فهي تشريع بما لم يشرع الله بعد أن أكمل الله لنا الدين وأتم علينا النعمة .. فهلا اعتبرنا؟
 ·  Translate
1
Add a comment...

‫هذه دعوتنا‬‎

commented on a video on YouTube.
Shared publicly  - 
 
لماذا لا تذكر صراحة أن هذا الإنشاد بزعمك هو في الحقيقة (مولد بدعي) ما أنزل الله به من سلطان ولن تجده لا في كتاب الله ولا سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا من فعل الصحابة لا ويفعلونه في بيت الله عز وجل .. قل لي بربك من أين أتيتم بهذه البدعة؟!
والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : " إن شر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة .. وكل ضلالة في النار"
فماذا بعد الحق إلا الضلال؟!
 ·  Translate
1
‫الحبيب سالم المشهور‬‎'s profile photo‫هذه دعوتنا‬‎'s profile photo
2 comments
 
+الحبيب سالم المشهور سبحان الله .. وهل هذا من فعل السلف الصالح عند ختمهم لكتاب أن يعمدوا إلى الإنشاد والتغني والتمايل؟
وهل هؤلاء عندما ختموا بزعمك صحيح ألم يمروا بأحاديث التمسك بالسنة والحذر كل الحذر من الإحداث والابتداع في الدين؟
وهل هؤلاء عندما ختموا صحيح البخاري هل مروا بحديث واحد فيه الإنشاد والتغني في بيوت الله بمدح النبي صلى الله عليه وآله وسلم كما تفعلون؟
أيعقل أن تكونوا أكثر حبا لله من صحابته رضوان الله عليهم أجمعين.. المحبة لا تكون هكذا بل بالاتباع وترك الابتداع قال تعالى: (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم)..
فراجعوا أنفسكم والتزموا بهدي نبيكم فما هذا الذي أنتم فيه هو عين الإحداث والابتداع في الدين وإياكم وقول القائلين الذين قال الله عنهم: (إنا وجدنا آبائنا على أمة وإنا على آثارهم مقتدون) فهذا أساس كل ضلال في كل القرون السابقة .. فاحذروا..!!
 ·  Translate
Add a comment...

‫هذه دعوتنا‬‎

commented on a video on YouTube.
Shared publicly  - 
 


🔴 الرد المختصر🔴

على ❌مسعود المقبالي❌

1- أول آية أستشهد بها هي ..

قوله تعالى:
{إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ} [النساء : 48] ..
الله تعالى بيّن في هذه الآية أن الموحّدين تنالهم المغفرة والرحمة ..

2- والآية الثانية قوله تعالى:
{وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُواِ} [الحشر : 7]
وقد أتتنا أحاديث متواترة صحيحة بيّن فيها النبي صلى الله عليه وسلم أن الموحّدين يخرجون من النار….

وأما طريقة الخوارج وأهل الأهواء والزيغ كالمقبالي.. وزمرته فطريقتكم الأخذ بنصوص الوعيد وترك نصوص الوعد وإنكار الأحاديث المتواترة بالشفاعة لأهل الكبائرمن أمة محمد صلى الله عليه وسلم وإنزال نصوص الخلود في المؤمنين…

---- رد آخر قاصم على مسعود المقبالي ----

سنستخدم معك أسلوب الحيدة والمراوغة..

ونذيقك نفس الكأس ..

ونسألك ..

نحن أهل السنة مستعدون لترك مذهبنا واعتناق دين الإباضية .. بشرط أن تأتينا يا فصيح زمانك يا مقبالي بآية واحدة تذكر عدد ركعات الصلوات الخمس ..

لم ولن تستطيع ..

فإن قلت أن ركعات الصلاة مسألة فرعية وأن خروج الموحّدين من النار مسألة عقدية ..

قلنا لك القرآن الكريم يُقعد الأصول ويترك الكثير من تفصيلاتها للسنة النبوية الشريفة ..

وكما أن القران تحدّث عن قضية الصلاة كعبادة
وعقيدة وترك تفصيلها للسنة ..

كذلك تحدث القرآن عن مغفرة الله وسعة رحمته بعباده المؤمنين الموحّدين والذين تلطّخوا بذنوب ومعاصٍ يتجاوز عنها الخالق ابتداءا أو يعذب أصحابها عليها مدة يعلمها هو سبحانه في النار… .
ثم يُخرجهم منها بتفصيل إيماني عقدي أوردته السنة النبوية الصحيحة ..

فإن قلت نحن لا نقبل إلا المتواتر فقط ..

قلنا لك ..

- أولا .. أحاديث الشفاعة وخروج الموحدين من النار وردت في أحاديث متواترة تلقتها الأمة بالقبول والتسليم فعليكم موافقة إجماع الأمة والأخذ بما اشترطتموه على أنفسكم…
و لا تردونه بعقولكم رغم ثبوته لأنه لم يلمس قبولا في عقولكم ..


- ثانيا .. عليكم إحضار حديث واحد فقط متواتر من مسندكم المزعوم قبل أن تشترطوا المتواتر على غيركم ..

وهيهات لكم ذلك ..

طريقة أهل الحق الجمع بين نصوص الوعد والوعيد الواردة بالكتاب والسنة….

انظر كيف أن كلام ابن عمر منطبق عليكم يا مقبالي..!!


تقرأ على الحضور قوله تعالى:
{يُرِيدُونَ أَن يَخْرُجُوا مِنَ النَّارِ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنْهَا} [المائدة : 37]

على أساس أنها دليل على أهل السنة بعدم خروج الموحدين..

بينما الآية نزلت في حق الكفار ..

وهذه هي الآية: 👇
{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ أَنَّ لَهُم مَّا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لِيَفْتَدُوا بِهِ مِنْ عَذَابِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَا تُقُبِّلَ مِنْهُمْ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (36) يُرِيدُونَ أَن يَخْرُجُوا مِنَ النَّارِ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنْهَا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ (37)} [المائدة : 36-37]
.
هكذا أعماك الهوى وأصمك

وتزخرف القول بالباطل أمام الحاضرين الذين معك بالمسجد

فاستخف قومه وأطاعوه ..

ويكفيكم خزي وعار وشنار يا مقبالي

قول الصحابي الجليل عبدالله بن عمر رضي الله عنهما في حق الخوارج:
"إن هؤلاء عمدوا إلى آيات نزلت في الكفار فجعلوها على المؤمنين" ..

3- والآية الثالثة قوله تعالى:

{إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ} [المائدة : 72]

.. فما عساك يا مقبالي أن تقول؟؟!
 ·  Translate
1
Add a comment...

‫هذه دعوتنا‬‎

commented on a video on YouTube.
Shared publicly  - 
 
أتعبتم أنفسكم في بدع وضلال وخرافات لا أجر لكم فيها ولا ثواب بل وزر وإثم وحساب وعقاب.. فإن كان لديكم هذه الهمة والنشاط فها هي سنة نبيكم أمامكم فالزموها وتعبدوا الله بها واتركوا عنكم هذه البدع والخرافات التي لا دليل ولا أثر عليها من كتاب الله ولا من سنة نبينا صلى الله عليه وسلم ولا من فعل الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين. 
 ·  Translate
1
Add a comment...

‫هذه دعوتنا‬‎

commented on a video on YouTube.
Shared publicly  - 
 
الله يهديك ويهدي السقاف والجفري الصوفي القبوري ويهدي أيضا جميع الصوفية إلى الحق والهدى واتباع منهج السلف منهج أهل السنة والجماعة..
أذكركم جميعا بقوله تعالى:
{وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَىٰ وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّىٰ وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ ۖ وَسَاءَتْ مَصِيرًا} [النساء : 115]
فأين اتباعكم يا صوفية ويا أشعرية إلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأين اتباعكم إلى سبيل المؤمنين سبيل الصحابة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.. ؟!
دين قائم على البدع والخرافات والضلالات والغلو في تعظيم القبور والأولياء والمزارات الذي لم يشرع به الله عز وجل..
صدق رسولنا وحبيبنا صلى الله عليه وسلم حين قال : ( وَتَفْتَرِقُ أُمَّتِي عَلَى ثَلَاثٍ وَسَبْعِينَ مِلَّةً كُلُّهُمْ فِي النَّارِ إِلَّا مِلَّةً وَاحِدَةً ، قَالُوا : وَمَنْ هِيَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : مَا أَنَا عَلَيْهِ وَأَصْحَابِي ) ،
كما في حديث عبد الله بن عمرو عند الترمذي ( 2641 ) وحسَّنه ، وحسَّنه ابن العربي في " أحكام القرآن " ( 3 / 432 ) ، والعراقي في " تخريج الإحياء " ( 3 / 284 ) ، والألباني في " صحيح الترمذي " .

فتداركوا أعماركم وتوبوا إلى ربكم تنجو من عقابه وأليم عذابه والله المستعان. 
 ·  Translate
1
‫الحبيب سالم المشهور‬‎'s profile photo
 
ما الخطأ الذي رأيته يا أخي ؟
 ·  Translate
Add a comment...

‫هذه دعوتنا‬‎

commented on a video on YouTube.
Shared publicly  - 
 
أولا:

لا يجوز للمسلم أن يتجرأ على أحكام الشرع الثابتة بالكتاب أو السنَّة ، والواجب عليه التسليم لما قضى الله ورسوله ولا يعارض ذلك بهوى يسميه اجتهاداً ولا برأي يسميه مناقشة ، وقد قال الله تعالى : ( فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) النساء/ 65 .

ثانياً:
حد الرجم للزاني للمحصن ثابت بالكتاب والسنَّة والإجماع ، ولا التفات لرأي الخوارج والمعتزلة قديما في معارضته ولا التفات لأتباعهم حديثاً ، فلسنا نأخذ ديننا من أهل البدع والجهل والضلال والتمييع ، وليس ديننا عرضة للنيل منه بما يسمَّى رأياً أو اجتهاداً أو مناقشة أو تصويتاً .

قال ابن قدامة – في فصل وجوب الرجم على الزاني المحصن , رجلاً كان أو امرأة - ‏:‏ " وهذا قول عامة أهل العلم من الصحابة , والتابعين , ومن بعدهم من علماء الأمصار في جميع الأعصار , ولا نعلم فيه مخالفا إلا الخوارج " .

وقال :
" ثبت الرجم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله وفعله في أخبار تشبه المتواتر ، وأجمع عليه أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم " انتهى من " المغني " ( 9 / 39 ) .

ثالثاً:
وأما آية سورة النور والتي ذكر الله تعالى فيها حد الزاني بأنه مائة جلدة : فإن المقصود به الزاني غير المحصن من الرجال والنساء ، وليس فيها تعرض للزاني المحصن بذكر أو إشارة ، ومما يدل على ذلك : تنصيف حد الجلد في حق الأمَة المتزوجة إذا زنت ، والرجم لا ينصف ، وقد قال تعالى في حدِّها : ( فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ذَلِكَ ) النساء/ 25 ، فقوله تعالى ( فإذا أُحصِنَّ ) أي : تزوَّجن ( فعليهنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ ) أي : الحرائر ، والجلد هو الذي يقبل التنصيف ، فالحد مائة جلدة ونصفها خمسون ، وأمَّا الرجم فإنَّه لا يتنصف ؛ لأنَّه موت .

هذا هو ظاهر الآية ، وأنها في الزاني غير المحصن ، وأما حكم الزاني المحصن فإن حكمه الرجم بالحجارة حتى الموت ، وقد ذُكر في آية قرآنية نزلت وتليت وعمل بها النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، ثم نسخت تلاوتها وبقي حكمها ، عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال " إِنَّ اللَّهَ بَعَثَ مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْحَقِّ وَأَنْزَلَ عَلَيْهِ الْكِتَابَ فَكَانَ مِمَّا أَنْزَلَ اللَّهُ آيَةُ الرَّجْمِ فَقَرَأْنَاهَا وَعَقَلْنَاهَا وَوَعَيْنَاهَا رَجَمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَرَجَمْنَا بَعْدَهُ فَأَخْشَى إِنْ طَالَ بِالنَّاسِ زَمَانٌ أَنْ يَقُولَ قَائِلٌ وَاللَّهِ مَا نَجِدُ آيَةَ الرَّجْمِ فِي كِتَابِ اللَّهِ فَيَضِلُّوا بِتَرْكِ فَرِيضَةٍ أَنْزَلَهَا اللَّهُ وَالرَّجْمُ فِي كِتَابِ اللَّهِ حَقٌّ عَلَى مَنْ زَنَى إِذَا أُحْصِنَ مِنْ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ إِذَا قَامَتْ الْبَيِّنَةُ أَوْ كَانَ الْحَبَلُ أَوْ الِاعْتِرَافُ " رواه البخاري ( 6442 ) ومسلم ( 1691 ) .

وكلا الحكمين ناسخ لحكم سابق للزناة – محصنين وغير محصنين – وهذا الحكم هو الحبس في البيوت ، فنسخ حكم حبس الزاني غير المحصن بآية النور بالجلد ، ونسخ حكم الزاني المحصن بالآية التي جاءت في كلام عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، وقد جاء في السنَّة النبوية ما يؤكد هذين الحكمين والتفريق بين الزاني المحصن وغير المحصن ، فقد جاءت الإشارة إليه في آية قرآنية أنه يحبس في البيت حتى يجعل الله له سبيلاً ، قال تعالى : ( وَاللاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِنْ نِسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِنْكُمْ فَإِنْ شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّى يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلاً ) النساء/ 15 ، وقد جاء هذا السبيل مبيَّناً في حديث صحيح وهو الرجم بالحجارة للمحصن – وأكدته الآية القرآنية في كلام عمر - والجلد مائة لغير المحصن – وأكدته آية النور - ، فَعَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ قَالَ : " قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( خُذُوا عَنِّي خُذُوا عَنِّي قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلًا الْبِكْرُ بِالْبِكْرِ جَلْدُ مِائَةٍ وَنَفْيُ سَنَةٍ وَالثَّيِّبُ بِالثَّيِّبِ جَلْدُ مِائَةٍ وَالرَّجْمُ ) رواه مسلم ( 1690 ) .

وعليه : فإما أن تُجعل آية النور خاصة في الزاني غير المحصن ، أو يقال إنها عامة لكنها منسوخة في حق المحصن وحده ، إما بالحديث الصحيح في النص على رجم الزاني المحصن ، أو بالآية التي ذكر عمر بن الخطاب رضي الله عنه بمحضر من الصحابة نزولها وتلاوتها وعملهم بها .
قال ابن قدامة – رحمه الله - : " وقولهم إن هذا نسخ ليس بصحيح ، وإنما هو تخصيص ، ثم لو كان نسخاً لكان نسخاً بالآية التي ذكرها عمر رضي الله عنه " انتهى من " المغني " ( 10 / 117 ) .

رابعاً:

قد ثبت أن الرجم وقع بعد نزول سورة النور ؛ فآية النور نزلت بعد حادثة الإفك ، وأبو هريرة رضي الله عنه كان أسلم بعدها ، وقد حضر إقامة حدِّ الرجم على زانٍ محصن ، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : " أَتَى رَجُلٌ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ فِي الْمَسْجِدِ فَنَادَاهُ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي زَنَيْتُ ، فَأَعْرَضَ عَنْهُ حَتَّى رَدَّدَ عَلَيْهِ أَرْبَعَ مَرَّاتٍ ، فَلَمَّا شَهِدَ عَلَى نَفْسِهِ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ دَعَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : ( أَبِكَ جُنُونٌ ؟ ) قَالَ : لَا قَالَ : ( فَهَلْ أَحْصَنْتَ ) قَالَ : نَعَمْ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( اذْهَبُوا بِهِ فَارْجُمُوهُ ) .
رواه البخاري ( 6430 ) ومسلم ( 1691 ) .

قال الحافظ ابن حجر – رحمه الله - : " وقد قام الدليل على أن الرجم وقع بعد سورة النور ؛ لأن نزولها كان في قصة الإفك ، واختُلف هل كان سنة أربع أو خمس أو ست ، والرجم كان بعد ذلك ، فقد حضره أبو هريرة ، وإنما أسلم سنة سبع ، وابن عباس إنما جاء مع أمه إلى المدينة سنة تسع " انتهى من " فتح الباري " ( 12 / 120 ) .
 ·  Translate
1
Add a comment...

‫هذه دعوتنا‬‎

commented on a video on YouTube.
Shared publicly  - 
 
كثير هم اليوم الذين يدعون محبة النبي صلى الله عليه وسلم ..!!
المحبة تكون باتباع النبي صلى الله عليه وسلم وهديه قال الله تعالى:
[قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ].

قال ابن كثير رحمه الله: هذه الآية الكريمة حاكمة على كل من ادعى محبة الله، وليس هو على الطريقة المحمدية فإنه كاذب في دعواه في نفس الأمر، حتى يتبع الشرع المحمدي والدين النبوي في جميع أقواله وأحواله، كما ثبت في الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "مَنْ عَمِلَ عَمَلا لَيْسَ عليه أمْرُنَا فَهُوَ رَدُّ".

وقال الحسن البصري وغيره من السلف: زعم قوم أنهم يحبون الله فابتلاهم الله بهذه الآية، فقال: [قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ ]

فأصحاب البدع والأهواء أين هم من اتباع هدي النبي صلى الله عليه وسلم والسير على منهجه وخطاه وترك الإحداث والابتداع في الدين والذي هو أساس كل شر وبلاء ..!!
 ·  Translate
1
Add a comment...

‫هذه دعوتنا‬‎

commented on a video on YouTube.
Shared publicly  - 
 

عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « قَبْلَ السَّاعَةِ سِنُونَ خَدَّاعَةٌ ، يُصَدَّقُ فِيهِنَّ الكَاذِبُ ، وَيُكَذَّبُ فِيهِنَّ الصَّادِقُ ، وَيَخُونُ فِيهِنَّ الأَمِينُ ، وَيُؤْتَمَنُ فِيهَا الخَائِنُ ، وَيَنْطِقُ فِيهِنَّ الرُّوَيْبِضَةُ » .
قِيلَ : يَا رَسُولَ اللهِ : وَمَا الرُّوَيْبِضَةُ ؟ قَالَ : المَرْؤُ التَّافِهُ يَتَكَلَّمُ فِي أَمْرِ العَامَّةِ .

فعلا حديث ينطبق على هذا المتكلم الصوفي..!

وأما بالنسبة للوهابية فهل تريد تعرف حقيقة هذه اللفظة ومتى نشأت ومتى ظهرت.. ابحث عن هذه المعلومات حتما ستجدها..

وإذا أردت أن تعرف حقيقة التكفير اسأل عمن يكفر الناس لارتكابهم كبيرة من كبائر الذنوب حتى ولو كانوا مسلمين موحدين وأيضا اسأل عمن يخلد المسلمين الموحدين في النار مع الكفار من اليهود والنصارى والمجوس وغيرهم حتى ولو كانوا موحدين ويشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويقيمون شعائر الدين معارضين بذلك قوله تعالى:
{إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ} [النساء : 48]

فيا صاحب القناة إن كنت فعلا رجلا وتصدع بالحق فتكلم عن هؤلاء بكل شجاعة وصدق وأنت على علم بهم لنرى إن كنت فعلا شجاعا ولا تأخذك في الله لومة لائم ..

وأيضا رسالتي إلى هذا المتعالم الرويبضة علوي الكاف إن كان فعلا تشغلك مسألة التكفير فتكلم متى بدأت ومن أول من خرج وأشهر السيف وقتل من المسلمين ما قتل من الصحابة وغيرهم عندها سنعلم أنك فعلا تريد الحق ولست خائفا ..

إنه الخوف والجهل وتلبيس على الناس الحق الباطل .. لكن وسوف تُسألون… !!

الحمدلله أهل السنة والجماعة منهج السلف هم أبعد الناس عن التكفير وليس كل من وقع في الكفر يكون كافرا خارجا من الملة فهذه فيها تفصيل وهذه عقيدتنا ومنهجنا ولكنها تخفى على أمثالكم الذين لم يتأصلوا ويطلبوا العلم الشرعي الصحيح ولكنها صُمّت آذانكم وعَمَت قلوبكم وتحاولون الاصطياد في الماء العكر ..

ولكن الحمدلله الكثير على علم بأخطائكم وضلالكم وزيغكم عن المنهج الحق منهج أهل السنة والجماعة القائم على الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة..
 ·  Translate
1
‫الحبيب سالم المشهور‬‎'s profile photo‫هذه دعوتنا‬‎'s profile photo‫المدينة المنورة ـــ القــصــيم ــ أحــمــد‬‎'s profile photo
3 comments
 
+هذه دعوتنا

يا حبيبينا الشيخ سالم .. ممكن سؤال ؟؟

ماذا فعل صلاح الدين بفاطمية مصر ؟؟ هل تعلم أنه أفنى العائلة الفاطمة و لم يكن وهابيا و لا سلفيا و لا حنبليا !! ( شافعي أشعري صوفي )

ماذا فعلت طالبان بجنود الجيش الأفغاني ؟؟ ألم تقطع رؤوس سبعة منهم و لعبة بها كما يلعب بالكرة !! و هم ( أحناف ماتريدية )

و ماذا حدث بين الشافعية و الأحناف في خراسان ؟؟

تتكلمون عن الوهابية و تكفيرهم و تسكتون عن تكفير غيرهم لهم ( محمد بن عبدالوهاب يخطئ كما أخطأ غيره ) و تسكتون عن الرافضة الذين يكفرون أبا بكر و عمر !!

التكفير من عهد الصحابة فاعرف يا شيخ

و أنا مسلم سني فقط .. و جزاك الله خيرا
 ·  Translate
Add a comment...

‫هذه دعوتنا‬‎

commented on a video on YouTube.
Shared publicly  - 
 
ليس هكذا تكون محبة النبي صلى الله عليه وسلم.. بل المحبة تكون باتباع النبي صلى الله عليه وسلم وهديه قال الله تعالى:
[قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ].

قال ابن كثير رحمه الله:
هذه الآية الكريمة حاكمة على كل من ادعى محبة الله، وليس هو على الطريقة المحمدية فإنه كاذب في دعواه في نفس الأمر، حتى يتبع الشرع المحمدي والدين النبوي في جميع أقواله وأحواله، كما ثبت في الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "مَنْ عَمِلَ عَمَلا لَيْسَ عليه أمْرُنَا فَهُوَ رَدُّ".

وقال الحسن البصري وغيره من السلف: زعم قوم أنهم يحبون الله فابتلاهم الله بهذه الآية، فقال: [قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ ]

فآين اتباعكم يا صوفية لهدي نبيكم صلى الله عليه وسلم إن كنتم تزعمون وتدعون محبته .. فهل هناك أدلة على ما تقومون وتتبعدون الله به؟!

أفيقوا وعودوا إلى ربكم قبل الحسرة والندامة ..
 ·  Translate
1
Add a comment...

‫هذه دعوتنا‬‎

commented on a video on YouTube.
Shared publicly  - 
 
هذا الرجل الضال ينطبق عليه لقب (الرويبضة) كما في حديث النبي صلى الله عليه وسلم :
عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « قَبْلَ السَّاعَةِ سِنُونَ خَدَّاعَةٌ ، يُصَدَّقُ فِيهِنَّ الكَاذِبُ ، وَيُكَذَّبُ فِيهِنَّ الصَّادِقُ ، وَيَخُونُ فِيهِنَّ الأَمِينُ ، وَيُؤْتَمَنُ فِيهَا الخَائِنُ ، وَيَنْطِقُ فِيهِنَّ الرُّوَيْبِضَةُ » .
قِيلَ : يَا رَسُولَ اللهِ : وَمَا الرُّوَيْبِضَةُ ؟ قَالَ : المَرْؤُ التَّافِهُ يَتَكَلَّمُ فِي أَمْرِ العَامَّةِ .

فكم من الناس قد اغتروا بهذا الرجل وبمنهجه وفكره الضال والذي أقرب ما يكون إلى التشيع ..
فهذا رجل ليس بشيخ ولا تنطبق عليه صفات أهل العلم وأسلوبه ولسانه وقحة عند ذكر بعض الصحابة والتابعين وعند ذكر منهج السلف منهح أهل السنة والجماعة وأيضا عند ذكر أهل العلم من المشايخ الفضلاء فلذلك لا أنصح بمتابعته ولا نشر مقاطعه ولا الأخذ بكلامه فهو كمن يدس السم في العسل عليه من الله ما يستحق..!!
 ·  Translate
1
Add a comment...

‫هذه دعوتنا‬‎

commented on a video on YouTube.
Shared publicly  - 
 
دخول الجان بدن الإنسان ثابت بالكتاب والسنة واتفاق أهل السنة والجماعة والمشاهد والمحسوس ، ولم يخالف في ذلك إلا المعتزلة الذي قدموا معقولاتهم على أدلة الكتاب والسنة ، ونحن نذكر من ذلك ما تيسر :

قال الله عز وجل : ( الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ذلك بأنهم قالوا إنما البيع مثل الربا .. ) البقرة/275

قال القرطبي في تفسيره (ج3ص355 ) : ( هذه الآية دليل على فساد إنكار من أنكر الصرع من جهة الجن ، وزعم أنه من فعل الطبائع وأن الشيطان لا يسلك في الإنسان ولا يكون منه مس )

وقال ابن كثير في تفسير (ج1ص32 ) بعد أن ذكر الآية السابقة ( أي لا يقومون من قبورهم يوم القيامة إلا كما يقوم المصروع حال صرعه وتخبط الشيطان له ، وذلك أنه يقوم قياماً منكراً ، وقال ابن عباس : آكل الربا يبعث يوم القيامة مجنوناً يخنق ) .

وجاء في الحديث الصحيح الذي يرويه النسائي عن أبي اليسر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو : ( اللهم إني أعوذ بك من التردي والهرم والغرق والحرق وأعوذ بك أن يتخبطني الشيطان عند الموت ... )
قال المناوي في فيضه ( ج2ص148 ) في شرح عبارة (وأعوذ بك أن يتخبطني الشيطان عند الموت) أي يصرعني ويلعب بي ويفسد ديني أو عقلي (عند الموت) بنزعاته التي تزل بها الأقدام ، وتصرع العقول والأحلام وقد يستولي على المرء عند فراق الدنيا فيضله أو يمنعه من التوبة ... الخ

وقال ابن تيمية ( مجموع الفتاوى 24/276 ) دخول الجن في بدن الإنسان ثابت باتفاق أهل السنة والجماعة ، قال الله تعالى : ( الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ) البقرة /275 وفي الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ) أ.هـ

وقال عبد الله بن الإمام أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن أقواماً يقولون إن الجن لا يدخل في بدن المصروع فقال : ( يا بني يكذبون هو ذا يتكلم على لسانه ) .

قال ابن تيمية معلقاً ( هذا الذي قاله مشهور فإنه يصرع الرجل فيتكلم بلسان لا يعرف معناه ، ويُضرب على بدنه ضرباً عظيماً لو ضُرب به جمل لأثر به أثراً عظيماً ، والمصروع مع هذا لا يحس بالضرب ، ولا بالكلام الذي يقوله وقد يَجُر المصروع وغير المصروع ويجر البساط الذي يجلس عليه ويحول الآلات وينقل من مكان إلى مكان ويجري غير ذلك من الأمور ، ومن شاهدها أفادته علماً ضرورياً بأن الناطق على لسان الإنس ، والمحرك لهذه الأجسام جنس آخر غير الإنسان ) ،

ويقول رحمه الله : ( وليس في أئمة المسلمين من ينكر دخول الجن بدن المصروع وغيره ، ومن أنكر ذلك وادعى أن الشرع يُكذب ذلك فقد كذب على الشرع ، وليس في الأدلة الشرعية ما ينفي ذلك ) .

فدخول الجن إلى جسد الإنس إذاً ثابت بالكتاب العزيز والسنة المطهرة وباتفاق أهل السنة والجماعة الذي سردنا بعضاً من أقوالهم .

وأما قول الله عز وجل : ( وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ) فهو لا شك دليل واضح على أن الجن لا يستطيعون أن يضروا أحداً بسحر أو بصرع أو غيره من أنواع الإيذاء أو الإضلال إلا بإذن الله ،

كما قال الحسن البصري : من شاء الله سلطهم عليه ، ومن لم يشأ لم يسلط ولا يستطيعون من أحد إلا بإذن الله ، كما قال الله تعالى ، فالشيطان ( وهو الجني الكافر ) قد يسلط على المؤمنين بذنوبهم وبعدهم عن ذكر الله وتوحيده وإخلاص العبادة له ، وأما عباد الله الصالحين فلا قدرة له عليهم كما قال تعالى : ( إن عبادي ليس لك عليهم سلطان وكفى بربك وكيلاً ) الإسراء/65 .

وقد كانت العرب في الجاهلية تعرف ذلك جيداً وتتداوله في أشعارها فقد شبه الأعشى ناقته في نشاطها بالجنون في قوله :
وتصبح عن غب السرى وكأنما ألم بها من طائف الجن أولق
والأولق : شبه الجنون .

أما أسباب الصرع : فقد بين ابن تيمية ( مجموع الفتاوى 19/39 ) ذلك بقوله : ( إن صرع الجن للإنس قد يكون عن شهوة وهوى وعشق كما يتفق للإنس مع الإنس ... وقد يكون وهو الأكثر عن بغض ومجازاة مثل أن يؤذيهم بعض الإنس أو يظنوا أنهم يتعمدون أذاهم إما يبول على بعضهم وإما يصب ماءً حاراً وإما بقتل بعضهم ، وإن كان الإنس لا يعرف ذلك ، وفي الجن جهل وظلم فيعاقبونه بأكثر مما يستحقه ، وقد يكون عن عبث منهم وشر بمثل سفهاء الإنس ) انتهى .

أقول : ولعل النجاة من ذلك هو ذكر الله والتسمية عند بدء الأمور كلها كما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم التسمية وذكر الله عند أمور كثيرة مثل أكل الطعام والشراب وعند ركوب الدابة وعند وضع الثياب للحاجة وعند الجماع وغيرها من الأمور ..

وأما عن علاجه فيقول ابن تيمية ( مجموع الفتاوى 19/42 ) : ( والمقصود أن الجن إذا اعتدوا على الإنس أخبروا بحكم الله ورسوله وأقيمت عليهم الحجة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر كما يفعل بالإنس لأن الله يقول : ( وما كنا معذبين حتى نبعث رسولاً )

ثم قال : وإذا لم يرتدع الجني بالأمر والنهي والبيان فإنه يجوز نهره وسبه وتهديده ولعنه ، كما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم مع الشيطان عندما جاء بشهاب ليرميه في وجه الرسول صلى الله عليه وسلم فقال عليه الصلاة والسلام : ( أعوذ بالله منك ، وألعنك بلعنة الله - ثلاثاً ) رواه البخاري ،

ويستعان عليه أيضاً بذكر الله وقراءة القرآن ، وخاصة أية الكرسي فقد قال صلى الله عليه وسلم : ( فإنه من قرأها لن يزال عليه من الله حافظ ولا يقربه الشيطان حتى يصبح ) رواه البخاري وقراءة المعوذتين كذلك .

وأما الطبيب النفساني الذي لا يعتمد على ما ذكرنا في علاجه للمصروع فإنه لن ينفع المصروع بشيء .

والمسألة تحتمل البسط أكثر من ذلك وفيما ذكرناه كفاية للمتبع . والحمد لله رب العالمين .
المرجع : مسائل ورسائل/محمد الحمود النجدي ص23
 ·  Translate
1
Add a comment...

‫هذه دعوتنا‬‎

commented on a video on YouTube.
Shared publicly  - 
 
ما فائدة نشر مثل هذا المقطع؟!
أما وصلتك مقولة: أميتوا الباطل بعدم ذكره ..؟!
 ·  Translate
1
Add a comment...
Basic Information
Gender
Male