Profile cover photo
Profile photo
Tayseer. H . Na'na'
46 followers
46 followers
About
Posts

Post has attachment

Post has attachment


في البداية أستسمحك عذرا عزيزتي

 فهناكَ قلمٌ خجولٌ ارادَ الإفصاحَ عَن مايجولُ من مشاعِر صاحبه 

 رايتُكِ ذاتَ يومٍ في طريقٍ اعتدتُ ان أتماشاه ، كـ أيّ فَتاةٍ عاديةٍ أَراها

لا شيءَ أَشعرني بالغرابه الا انتي ..

 شممتُ رائحةَ شيءٍ غريب يبعثُ بي إلى الحيرة .

 وسمعتُ نبضات قلبٍ مُتسارعةٍ قليلاً ، وَ تواطأت عينايَ إلى ذاك الكُرسيّ الخَشَبيّ المنثورِ على سطحهِ وُرود تَعلوها انتي ..


ادركتُ فوراً بانّ هُناك شيءٌ ليسَ بالمعتاد .. فكرتُ بالتقدمِ خُطوات عدةٍ
 لكن !

عَجزت .. فأصبحتُ أقصدُ ذاكَ الطريقَ كلّ يومٍ في تلكَ الساعة ، وأجلسُ على ذاك
 الكرسيّ المحظوظ

 فتُبعثرُ بي أفكاري اليكِ .. دَعي حبرَ قَلمي يَصفُ لكِ ما شعرتُ

 وأُفكر واتركي لِخيالكِ الحُرية .


أَتذكرينَ ما قلتِه ؟! أم انهُ مُجردُ مَرَضٍ أصابني أنا وَحدي ؟؟

 انتظرُ منكِ الردْ

 دامت نَبضاتُ قلبكِ تكتُبُ صَفحات الحُبّ على جُدران حَياتي 
و
 دُمتي بود

Post has shared content
 دمعةُ غُربة
أكتبُ عَن آهات ذِكرياتِ الوطَنِ الجَميل 
عَن وَطنٍ عاشَ فينا ونحنُ بحبهِ متيّمين
عَن غصةٍ حَرمتنا منهُ ولو لسنين 
أكتبُ بدموعِ ذاكَ القلم ، عَن لامٍ اكتوت بنار الغربة واحتستْ كوبَ الفراق
ما أقسى دَمعة الألم وَما أصعبَ كبت تلكَ الدمعة
كم مِن الحنينِ يَجتاحُني إلى تلكَ الأرض
إلى التبختر صباحاً بشوارع عكا القديمة والترنم على صوت ام كلثوم 
إلى رائحة خبزِ الطابونِ والزيتون إلى ساحاتِ مَسجدٍ ذو قبّة ذَهبية تتغزلُ بِها خُيوط الشمس الزهية
إلى لافتاتٍ كُتب عليها هُنا
" فلسطين "
بِـ قَلَم
tayseer nana
http://zahrat-alotus.blogspot.com/2013/06/blog-post_5.html
Photo

احتاج جرعه من ادمان .. من ذاك التراب .. على تلك الارض .. وبين ربوع الوطن 
:( :(

دخيل ترابك يا وطن  :(


أحلامُنا تتبعثرُ بينَ سَجي أصواتِ العصافير ، تُخبرُنا ببُزوغِ شَمْسِ يَومِ جَديد يَغمرُهُ العِشْق .
 شَمسُهُ تسطَعُ مِن ذاكَ القلبِ المُشتاق لتُعلنَ اكتمالَ عجلةِ الحُبِّ وَلِيُزَيّنَ طُقوسَ غُروبِها ثَوبٌ مغزولٌ بخيوطٍ بيضاءَ وَدبلةٍ مَنقوشةٍ بحروفِنا وابتسامةٌ تَعلو شفتيْكي .
سنكونُ سويّاً هُنا ، تحتَ مظلةِ الحُبّ نَحتَمي مِن آلامِ الفِراق وَيَجمعُنا قلبٌ واحدٌ نرسمٌ به طَريقَ مُستقبلٍ أشبه بِخَيال .
سنُغنّي ، سنركُض ،  سنلعَب 
ونمارسُ جنونَ الحُبِّ
سنجعلُ الفراقَ هامشاً على صفحاتِ ماضينا وَسَيُزَيّنُ العِشقُ جمالَ مُستقبلنا .
وَبعد كلّ هذا وذاكَ تسالين
 ( أما زلتَ تحبّني !! )
سيدتي : فَقَطْ اريدُ أن أُحيطَكي علماً ، بأنّ العاشقَ لا يَنسى بل يَتَناسى و، َلا يكرهُ بَل يعشق ، ولا ييأس بَل يضعُ الاملَ بينَ عينيه ، لأنهُ يعلمُ .. بَل القلبُ وحدهُ يَهوى ساكنيه .

هُناك في سَماء الحُب طُقوس غَريبة .. طيور نورس جميلة ترقُصُ مُبتهجةً ، وَعصافير مُلوّنةٌ تعزفُ نغمات المساء ، وَنُجوم تُشكل بِرونَقِها كلمات أشبه باسمك ، وَقمرٌ يترأسُ هذه الليلة .

وعلى الأرضِ وُرودٌ رائِحتها تُذكّرُني بِرحيقِ عِطرك ، وأطفالٌ يُجسدون برائتك ، وَطيفٌ مِن أطيافِ الحُبّ أستذكرُ روعته .
صباحاً تُشرقُ شمسُ يوم جديد ، أستيقظُ فيه من نومي ، تُزعجُني أحلامي 
وَتُرغمني ذِكريات الماضي على الذَّهابِ إلى عالم اخر أمتثل فيه النسيان وأحاولُ 
المضي قُدُماً بعيداً عن تلك الذكريات !
لكن .. هُناك طرق أراها كئيبة بعدَ أن اعتدنا تماشيها سوياً ، نجلسُ هُناك عَلى طُرقات الشوارع ، يأخذنا الحديث ، نسترق النظر الى بعضنا ، وكأن كل مره يكون لنا فيها اللقاء الاول !! ... تتحدثُ أعيننا وتصمت افواهنا ، تتكلمُ القلوب بدقاتها ويعلو الصمت وحفيف الاشجار مكاننا .

كل ذاك أستذكره تحت دوامة من محاولة النسيان ، أتساءلُ كيفَ إن جلستُ ليلاً وحيداً أُشاهدُ القمر وتلكَ الطُقوس المسائية الغريبة ، أرسُمُ للماضي حاضراً وللواقع ماضياً !.

 صدّقيني حينها ستذرف الدموعُ عَلى تابوتِ الماضي ، سيُعذبني حَنيني وتجن دقات قلبي ، سيجفُ قلمي! سأبقى انا !ولكنْ لستُ أنا الذي اعتدتي عليه ، سيَرْمي بي الحُزنُ إلى بحرٍ لا ساحلَ له ، وسأتوسلُ الأمواج بأن تقذفَ بي إليكِ .

وأنتي هُناك تَجلسينَ في غُرفتك المُعتمة ، على طاولتك الخشبية والنورُ مُسلطٌ على قَلمك ، تُصورين ذاكَ الحنين بكلمات ، وتكادُ قطرات الدموع تحلل حبر قلمك ! .. أحزنتي قلمكِ وأعجزتيه ..
ما عادَ يريد الكتابة !
ابعثي لهُ برسالةٍ أخبريهِ باشتياقك ، حينها سَيَجمعُ الحنينُ قُواه وسَتعودُ الطُّيورُ راقصةً ، وَستُزيّنُ النُّجوم مرةً أخرى بحروف مِن جَمال اسمك !

ولرحيلِ البعض تنفطرُ قلوبنا ولا نقوى على شيء بَعد
لرحيلهم يحزنُ القمر وتنطفئُ أرواحنا
لرحيلهم نَبكي كالاطفال ونحتاجُ لأيديهم علّها تُخفف آلامنا
ولكننا نبقى نذكُرهم بالخير ، نُؤمنُ بأننا سنجتمعُ معهم في يومٍ ما
سنحتضنُهم بشدّة !
وسنفرحُ بوجودنا إلى جانبهم .،
هُوَ يومٌ بعيد ولكننا سننتظره بفارغ الصبر 

Post has attachment
Wait while more posts are being loaded