Profile cover photo
Profile photo
Chamber Of Commerce Industry & Agriculture of Tripoli & North Lebanon
58 followers -
Business Center
Business Center

58 followers
About
Posts

Post has attachment
Add a comment...

Post has attachment
Add a comment...

Post has attachment
الوضع الإقتصادي في طرابلس - شمال لبنان
مقابلة مع رئيس غرفة طرابلس والشمال الأستاذ توفيق دبوسي
https://goo.gl/WE8Up3


Add a comment...

Post has attachment

Post has attachment

Post has attachment



طرابلس في 12/5/2015

جانب السادة المحترمين ،
تحية وبعد، 
لما كان لبنان يستضيف الدورة السادسة لمؤتمر رجال الأعمال #العرب والصينين ، والدورة الرابعة لندوة الاستثمار خلال الفترة 26-27 أيار 2015، وذلك في فندق " #فينسيا انتركونتينتال" في بيروت، تحت عنوان "بناء حزام اقتصادي لطريق الحرير".
إن هذا المؤتمر سوف يعقد تحت رعاية وحضور رئيس مجلس الوزارء في لبنان الاستاذ تمام سلام وبتنظيم من جامعة الدول العربية والوزارات اللبنانية المختصة ووزارة التجارة ووزارة الخارجية الصينية والاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية واتحاد الغرف اللبنانية واتحاد رجال الأعمال العرب والمؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات –إيدال إضافة إلى المجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية وبالتعاون مع مجموعة الاقتصاد والأعمال.
كما سيحظى هذا المؤتمربمشاركة  #لبنانية وعربية وصينية بارزة، كما تأكد حضور قيادات صينية رفيعة المستوى وحوالي 300 شركة  #صينية ونخبة من أصحاب الأعمال والمستثمرين من الدول العربية.
ويتيح هذا المؤتمر تنظيم لقاءات عمل ثنائية B 2 B meetings  بين الجانبين العربي والصيني كما سيقام خلاله معرضا للشركات الصينية و تخصيص جناح لبناني بحيث يخصص لكل شركة ترغب بعرض منتجاتها او خدماتها ضمن الجناح اللبناني مساحة عرض 3 امتار ، علما" بان كلفة المساحة المتخصصة لكل شركة هي (5000) دولار أميركي.
متطلعين لتأكيد مشاركتم في هذا #المؤتمر لأهميته في مجال الاستثمار الداخلي وتنمية #الصادرات المحلية.
لتاكيد الحضور والمشاركة أو للاستفسار الاتصال على الرقم 425600-06 مقسم 136
تفضلوا بقبول الاحترام 
رئيس الدائرة التجارية 
ليندا سلطان

     
Photo
Photo
2015-05-20
2 Photos - View album
Add a comment...

Post has attachment
الرئيس توفيق دبوسي من مرفأ طرابلس :"نعمل بالتعاون مع مرفأ طرابلس وشركات القطاع الخاص على تشجيع شركات القطاع الخاص لتأسيس خط بحري دائم لتأمين إنسياب صادراتنا الوطنية لا سيما الزراعية منها الى اسواق الخليج العربي"

بمبادرة من القطاع الخاص، وبهدف العمل على توسل الطرق البحرية لإنسياب الصادرات اللبنانية لا سيما الزراعية منها الى اسواق بلدان الخليج العربي، إنطلقت أول باخرة من مرفأ طرابلس، لنقل الشاحنات المحمّلة بالمنتجات الزراعية اللبنانية الى دول الخليج على متن عبّارة خاصة. وستنقل السفينة med bridge التابعة لشركة sea wise اللبنانية، 70 شاحنة لبنانية محمّلة بالفواكه والخضار، معظمها الى مرفأ «دبا» السعودي، وأخرى ترانزيت الى الكويت وقطر والامارات، على أن تُعتمد العبّارة كخط دائم الى السعودية، كما يتردّد عن نية بتنظيم رحلة كل عشرة أيام، لكون فترة الشحن تستغرق أربعة أيام ذهاباً وأربعة أخرى إياباً. وهناك يوم للتفريغ وآخر للتحميل. 

وبالمناسبة ومن حرم مرفأ طرابلس وبحضور مديره الدكتور أحمد تامر وأصحاب شركة النقل البحري، تحدث الرئيس توفيق دبوسي موضحاً :" قمنا بتحركات عدة في اتجاه الوزارات المختصة وشركات الشحن والمصدّرين في هذا الشأن، إذ أن فتيل الشحن البحري الأول صدر من غرفة طرابلس ولبنان الشمالي  التي أعدّت كتباً عدة الى المراجع اللبنانية والعربية واهمها ما ورد في الكتاب المرفوع الى دولة الرئيس تمام سلام والذي أشرنا فيه الى أن الوقوف إلى جانب المصدّرين والمزارعين في ملف التصدير هو موضوع وطني بامتياز، فالقطاع الزراعي يعيل 200 ألف عائلة أي ربع سكان لبنان تقريباً، في الوقت ذاته نحن نصدّر بنحو مليار دولار منتجات زراعية من كل المناطق اللبنانية، وفي حال كانت غالبية هذه الصادرات تصدّر عبر الشاحنات المبرّدة براً ومعظمها لبلاد الخليج العربي، يجب أن يؤمّن لها خط بحري بديل، بفعل الأحداث الأمنية التي تعوق التصدير براً بين الفينة والفينة".

وأضاف: نحن أول من وجّه رسالة إلى رئيس الحكومة نبلغه فيها بضرورة تأمين جسر بحري مدعوم من الجهة التي تسميها رئاسة مجلس الوزراء والتي من المفترض أن تكون المؤسسة العامة لتشجيع الإستثمار «إيدال»، ما يوفر أرباحاً للخزينة العامة بقيمة 225 مليون دولار وتكون الحركة الاقتصادية طبيعية الى حدّ ما، ونكون أيضاً حافظنا على مواقعنا في الاسواق الخليجية، علماً ان هناك بلداناً عديدة أصبح لديها صادرات زراعية وتترقب اي فرصة للحصول على حصة أكبر من أسواق الخليج العربي، ونحن حريصون على ألا نضيّع حصة لبنان في هذه الاسواق، بل نحاول زيادتها لا خفضها، فهذا الملف نعتبره ملفاً إنسانياً اجتماعياً واقتصادياً ووطنياً بامتياز. 

وشدد دبوسي على «ضرورة إنشاء جسر بحري دائم، فالمؤسف أننا لا نزال نراهن على أن الخط البري سيفتح يوماً ونتخلى عن الخط البحري لكون كلفته مرتفعة، لأن الشحن براً أسرع وأقل كلفة، لكن في حال تم اعتماد خط بحري ثابت ومستدام، عندها تصبح كلفته متدنية، لأنه يشجع شركات الشحن البحري على المنافسة مع مرور الوقت.

وتابع: كي نتمكن من لعب دور في هذا القطاع، يُفترض بنا أن نركّز على الخطوط البحرية التي أصبحت معروفة عالمياً اليوم، لكونها الخطوط الأمثل للنقل من كل الإتجاهات، وتوفر على أصحاب البضاعة المعاملات الإدارية المضنية التي يتطلبها الشحن البري، في حين أن الشاحنات التي توضع على متن البواخر والعبارات تنتفي حاجتها إلى تلك المعاملات، وتذهب مباشرة الى بلد المنشأ أو في اتجاه مرفأ «ضُبا» في السعودية لتنطلق الى الدول الخليجية الأخرى.

وعمّن يتحمّل كلفة إبحار العبّارة من مرفأ طرابلس، خلص الى القول:"هناك مخاطرة من قبل المصدّرين الذين سيتحمّلون فارق الكلفة في تجربة أولى لهم في هذا المجال، إلى أن يصبح الجسر البحري خطاً ثابتاً، لكن في المرحلة الاولى نتمنى تدخل الدولة عبر  مؤسسة تشجيع الإستثمارات "إيدال".
PhotoPhotoPhotoPhotoPhoto
الرئيس دبوسي وإطلاق أول رحلة بحرية محملة بالصادرات الزراعية اللبنانية الى بلدان الخليج العربي
8 Photos - View album
Add a comment...

Post has attachment
السفير التونسي حاتم الصائم والوزيرة المستشارة إيمان الدريسي
يزوران غرفة طرابلس ولبنان الشمالي بدعوة من الرئيس توفيق دبوسي

خلال اللقاء الذي ضم سعادة سفير تونس في لبنان السيد حاتم الصائم  وترافقه الوزيرة المستشارة  في السفارة إيمان الدريسي والرئيس توفيق دبوسي بحضور نائب الرئيس الثاني إبراهيم فوز وأمين المال بسام الرحولي واعضاء مجلس الإدارة السادة: مجيد شماس، جان السيد، نخيل يمين، أنطوان مرعب، أحمد أمين المير، حسن إبراهيم، مصطفى اليمق وحسام قبيطر. ومشاركة رؤساء هيئات وفاعليات طلال مرعبي وأليكو غصن عن الصندوق التعاضدي للغرف، روك عطية رئيس جمعية تجار البترون، فواز الحلوة  رئيس جمعية تجار طرابلس، طلال بارودي رئيس جمعية تجار عزمي ومتفرعاته  ورجلي أعمال إحسان اليافي ومارك عاقوري.

الرئيس توفيق دبوسي 

تحدث الرئيس دبوسي بدايةً بكلمة ترحيبية تضمنت أعطاء الجانب التونسي الشقيق لمحة موجزة عن مواطن القوة الإقتصادية التي تمتلكها مدينة طرابلس "التي باتت في المرحلة الراهنة تنعم بإستقرار أمني ونسعى الى تثبيته من أجل أن نعمل على توفير مناخ إستثماري يرتكز على مواطن هذه القوة ومنها معرض رشيد كرامي الذي يمتلك مساحات تقدر بالملايين ويعاني من الروتين الإداري ويحتاج الى تعديل أنظمته وقوانينه وتشريعاته، ومرفأ يشكل شرياناً تجارياً منفتحاً على الآفاق الرحبة وبات يتمتع بجهوزية لإستقبال الحاويات بالآلاف بعدما أصبح لديه رصيفاً مستحدثاً لهذه الغاية بطول 600 متراً وبعمق 15.3متراً ونصف المتر ويصل في مرحلة لاحقة الى 17 متراً ومنطقة إقتصادية خاصة تم تعيين مجلس إدارة لها ليبدأ الإشراف على عملية ردم 550 ألف مترا مربعا وطرابلس لها وجه حضاري وتراثي وعند الشروع بورشة تأهيل وترميم مناطقها الداخلية التاريخية فستشكل مكاناً جاذباً للحركة السياحية وحافزاً لتسهيلات وإعفاءات إستثمارية واعدة. كما تحتضن المناطق الشمالية من لبنان مطاراً يدعى مطار رينيه معوض او القليعات له قابلية الإستخدام في الملاحة التجارية المدنية وإعطاء صورة مشرقة لهذا المرفق الإقتصادي والتجاري والحيوي ووضعه أمام المستثمرين،كما تحيط بطرابلس مناطق جبلية تعتبر مراكز مميزة للإصطياف والإشتاء وكذلك مناطق ريفية تحتوي على سهول واسعة المساحات وتعطي منتجات زراعية ومنها الزيتون والزيت الأخضر في الكورة الخضراء وتشكل عاموداً فقرياً للصادرات اللبنانية".
وخلص دبوسي الى التأكيد على "أن كل من لبنان وتونس يمتلكان خصائص عربية ومتوسطية تجمع بينهما إضافة الى روابط تاريخية ممتدة وأن هناك فرص متبادلة لتوثيق االروابط وتمتينها بين البلدين الشقيقين وفي مختلف المشاريع وكافة المجالات".

السفير  التونسي حاتم الصائم 

من جهته السفير الصائم أعرب عن بالغ عن سعادته بأن يكون ضيفاً زائراً على غرفة طرابلس وهذه أمنية طالما راودتني كثيراً ونحن في تونس قد تبدلت حياتنا السياسية والإقتصادية والتشريعية وبات بلدنا يتمتع بروح الإنفتاح ويسعى الى تشجيع الإستثمارات وتعزيز الحركة السياحية وكذلك بناء أوسع العلاقات التجارية المتبادلة بين تونس ولبنان لا سيما ان هناك الكثير من الحوافز لتنشيط تلك العلاقات وان المشاريع الإستثمارية في تونس مشاريع يقوم بها اشقاء عرب واصدقاء اجانب وان حركة الرساميل هي سهلة الإنسياب الى تونس شرط أن تكون متلازمة مع تلك المشاريع كما لدينا صناعة متقدمة في مجال السيارات الفرنسية حيث نقو بتجهيزها وتركيبها لان اليد العاملة لدينا مشجعة كما أن صناعة الالبسة صناعة متقدمة وتتلقفها الأسواق الأوروبية وخاصة الفرنسية منها وأنا في حديثي أوضح على مجمل الأسئلة التي يطرحها الأخوة الحاضرين وأن المشاريع البناء العقاري وخلافها بنيتها التحتية من رخام وبلاط وسيراميك متوفرة في تونس وكل ما يلزم للمستثمر يجده المستثمر الللبناني مصحوباً بتسهيلات وإعفاءات وحوافز ومن يريد المزيد من المعلومات عن شروط العلاقات التجارية والإقتصادية مع الجانب التونسي يمكنه الإتصال بالسفارة ويتزود بكل المعلومات المطلوبة.
وفي ختام اللقاء قدم الرئيس دبوسي لسعادة السفير الصائم هدية تراثية عن الصابون البلدي التي تمتاز بصناعته التقليدية طرابلس عبر التاريخ و تم بالمقابل توزيع نسخات من الإدلة الإستثمارية وفرص وشروط الإستثمار في تونس.

عند محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا 

ومن ثم إنضم الرئيس دبوسي وسعادة السفير الصائم وسعادة الوزيرة المستشارة الدريسي  الى سعادة محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا في مكتبه في المحافظة، حيث أعرب السفير الصائم عن "بالغ سعادته بزيارة  طرابلس العزيزة على قلوب التونسيين ، موضحاً أن الفضل بذلك يعود لرئيس غرفة طرابلس الأخ توفيق دبوسي" وأنا "أعتبرها فرصة تساعد على تقوية إعادة العلاقات الأخوية والتجارية وأن الإجتماع بهذه النخبة الكريمة في طرابلس سوف يشكل بادرة خير نتعرف من خلالها على المنتجات التونسية وعلى الخيرات التي تمتلكها طرابلس ومناطق شمال لبنان".
وعاود الرئيس دبوسي  للإعراب عن غبطته بان "نتشرف بزيارة سعادة سفير تونس في لبنان السيد حاتم الصائم وسعادة  الوزيرة المستشارة السيدة إيمان الدريسي للبحث بكافة السبل التي من شأنها تعزيز العلاقات التجارية والسياحية والاستثمارية بين البلدين الشقيقين تونس ولبنان والدور الذي يمكن ان تلعبه مدينة طرابلس ومنطقة شمال في هذا المجال ونستطيع في نفس السياق أن نستفيد في أقصى الحدود من العلاقات التي تقيمها تونس مع الجانب الاوروبي لا سيما الجانب المتوسطي".
ومن ثم اقام الرئيس دبوسي في منزله مادبة تكريمية على شرف سعادة السفير الصائم والوزيرة المستشارة الدريسي بحضور أعضاء مجلس الإدارة وفاعليات إقتصادية وإجتماعية .
PhotoPhotoPhotoPhotoPhoto
السفير التونسي الصائم والوزيرة المستشارة الدريسي يزوران غرفة طرابلس بدعوة من الرئيس دبوسي
5 Photos - View album
Add a comment...

Post has attachment
مذكرة تفاهم بين غرفة طرابلس والشمال والمجلس الأعمال الروسي العربي


مذكرة تفاهم يبرمها الرئيس توفيق  #دبوسي مع مدير مجلس الاعمال الروسي العربي فلاديسلاف لوتشنكو لتطوير وتوثيق العلاقات والروابط الاقتصادية بين لبنان والعالم العربي وروسيا الاتحادية وسط حضور لافت ضم كبار الوزراء والفاعليات الاقتصادية والاجتماعية من الجانبين الروسي والعربي لا سيما اعضاء في المجلس الروسي العربي ووسط احتفالية رسمية خيمت عليها اجواء الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وتأسيسا على الدور المحوري الذي يلعبه رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي بمباركة ودعم وثناء من معالي وزير الاقتصاد والتجارة الدكتور آﻻن حكيم ورؤساء الهيئات الاقتصادية والغرف التجارية اللبنانية وكبار رجال الاعمال الذين يقيمون علاقات تجارية وثيقة مع الجانب الروسي وفي مقدمتهم معالي الرئيس عدنان القصار والاستاذ جاك صراف تم توقيع مذكرة تفاهم بين رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي وسعادة مدير مجلس الاعمال الروسي العربي فلاديسلاف لوتشينكو بحضور سعادة سفير روسيا الاتحادية الكسندر سيزسكين والاستاذ جاك صراف عن مجلس الاعمال الروسي اللبناني ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي الاستاذ روجيه نسنانس ورئيس اتحاد الغرف اللبنانية وغرفة بيروت وجبل لبنان الاستاذ محمد شقير وقد تضمنت مذكرة التفاهم بنودا تتمحور غالبيتها حول السعي المشترك الروسي العربي اللبناني لتقوية علاقات التبادل التجاري الثنائي لا سيما الصادرات اللبنانية وبالاخص المنتجات الزراعية اللبنانية من خضار وفاكهة وحمضيات وعلى ان تكون غرفة طرابلس طليعة الجانب اللبناني في تقوية العلاقات الروسية العربية وذلك بفعل تجربة المفاوضات التجارية التي اطلقتها اثر مشاركة رئيسها توفيق #دبوس في الوفد الاقتصادي اللبناني الذى اجرى محادثات معمقة حول سبل تعزيز تلك العلاقات وذلك في خريف العام 2014 كما تضمنت تبادل الخبرات بين الجانبين وتنظيم الفعاليات الاقتصادية من معارض ومؤتمرات وندوات والهم التوثيق الروابط بين رجال الاعمال من الجانبين لا سيما المصدرين الزراعيين من كل المناطق والمحافظات اللبنانية.

وفي الختام تمنى الجميع للرئيس دبوسي دوام النجاح والتوفيق في مختلف الانشطة التي يقوم بها وبشكل خاص في مضمار توثيق روابط الصداقة وتعزيز حركة المصالح بين الجانبين الروسي و #العربي.
PhotoPhotoPhoto
مذكرة تفاهم بين غرفة طرابلس والشمال والمجلس الأعمال الروسي العربي
3 Photos - View album
Add a comment...

Post has attachment
حفل تخريج اول هيئة طلابية ضد المخدرات دورة الرئيس توفيق دبوسي

أقامت جمعية الشباب اللبناني للتنمية- برنامج مكافحة المخدرات والهيئة الوطنية لمكافحة المخدرات إحتفالا برعاية غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال بمناسبة إطلاق وتخريج أول هيئة طلابية مدرّبة ومنظمة في لبنان بعنوان "الهيئة الطلابية ضد المخدرات" . وحضر الإحتفال الذي أقيم في مقر الغرفة الرئيس نجيب ميقاتي ممثلا بسعيد معاليقي ،الوزير أشرف ريفي ممثلا بكمال زيادة،الوزير فيصل كرامي ممثلا بالدكتور عمر الحلوة،النائب سامي الجميل ممثلا بالدكتور مارك عاقوري،رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة توفيق دبوسي، رئيسة المنطقة التربوية في الشمال نهلة حاماتي نعمة ،قائد الجيش العماد جان قهوجي ممثلا بالعميد الركن ماجد علوان،مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء إبراهيم بصبوص ممثلا برئيس مكتب مكافحة المخدرات الإقليمي في الشمال المقدم فواز محفوض،المدير العام للأمن العام اللواء إبراهيم عباس ممثلا بالعميد سيزار الشدياق،مدير عام أمن الدولة اللواء جورج قرعة ممثلا برئيس مكتب أمن الدولة في طرابلس المقدم فادي الرز،،قائد الدرك العميد جورج سعادة ممثلا بآمر فصيلة التل المقدم بهاء الصمد، مدير عام الجمارك شفيق مرعي ممثلا بالعقيد نزار الجردي رئيس مكتب مكافحة المخدرات في الجمارك اللبنانية،رئيس فرع مخابرات الجيش في الشمال العميد عامر الحسن ممثلا بالمقدم أمين فلاح، آمر فصيلة أبي سمراء الملازم أول محمد إسبر، الملازم أول نقولا نصر مساعد آمر مكتب مكافحة المخدرات الإقليمي في الشمال،رئيس أكاديمية الأمين الدولية أحمد أمين ،رئيس جمعية الشباب اللناني للتنمية محمد مصطفى عثمان وحشد من أعضاء الجمعية ومهتمين. بعد النشيد الوطني اللبناني ألقى رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس توفيق دبوسي كلمة قال فيها طالما أن في مجتمعاتنا جمعيات مؤمنة بدورها وتشكل حالة إنسانية وإجتماعية لمعالجة مشاكل الإنسان وتقوم على عمل وتضحيات الصبايا والشباب في المدارس والمؤسسات التعليمية ويشكلون بالتالي قدوة لأهل الثقافة والعلم ،طالما كل هذه الطاقات في مجتمعنا واعمل لخير المجتمع والوطن فإن مجتمعنا ووطننا بالتالي هو بخير ،ونحن في هذا الإطار كنا ولا نزال نؤكد أن الإقتصاد والمؤسسات الإقتصادية جزء اساسي في التركيبة المجتمعية والإنسانية والوطنية ومن هنا إنفتاح الغرفة على القضايا والمشاكل التي يعاني منها المجتمع وهذا دليل صحة وإيمان بأهمية الشراكة بيننا وبين جمعيات المجتمع المدني . اضاف: إننا نسعى جميعا في سبيل مجتمع أفضل وفي سبيل وطن واحد متنوع الثقافات والآراء ولكننا حريصون على وحدة هذا المجتمع ووحدة هذا الوطن ويجمعنا إيمان واحد في سبيل التلاقي والتلاحم للحفاظ على وطن الرسالة ولكي نتمكن جميعا من تخطي هذه المرحلة الصعبة باقل الخسائر الممكنة ونتمكن بالتالي من الحفاظ على صورة الإنسان اللبناني وعلى صورة الشاب اللبناني الحضارية والثقافية التي إنتشرت معالمها وصفاتها في كل أرجاء العالم . وتابع :من هنا أكدنا ونؤكد على أهمية الإستقرار والأمن والأمان في كافة أرجاء الوطن لينعم الناس بالحياة المستقرة والهادئة فتعود عجلة العمل والإزدهار والإستثمار إلى طرابلس وإلى مناطقنا اللبنانية كافة ،وأن نحيا جميعا بأمن وسلام. ثم ألقت رئيسة المنطقة التربوية في الشمال نهلة حاماتي كلمة حذّرت فيها "من التغاضي عن وجود خطر داهم يحدق بمصير ومستقبل شبابنا " ونوّهت "بعمل جمعية الشباب للتنمية وبرنامج مكافحة المخدرات والهيئة الوطنية لمكافحة المخدرات في إنجاز مشروع رائد وتتويج الجهد في تخريج ناشطين من شبابنا الملتزم قضايا المجتمع والإنسانية والحريص على الوطن والإنسان فالهيئة الطلابية ضد المخدرات هي أول هيئة تشكل من مدارس رسمية وخاصة من طلاب تطوعوا كي يتدربوا ويتعلموا طرقا ووسائل علمية وتأهلوا لنشرها بشكل عملي وفعّال لمحاربة المخدرات والحد من تفشيها والمساهمة بخلق مناعة ووعي عند أجيالنا . وقالت:إن طرابلس والشمال يزخران بالإرادات الطيبة ويغتنيان بالمبادرات الحسنة الهادفة لخير الإنسان وسلامته وهذا النشاط هو الأكثر حاجة لتعاون الجميع وتضافر الجهود لتخليص شبابنا وشاباتنا من خطر الإنهيار ،فتعالوا جميعنا إدارات رسمية ومؤسسات تربوية ومجتمع مدني لنمشي معا ونحافظ على سلامتهم وصون صحتهم وإبعاد الخطر الداهم عنهم . كما ألقى رئيس أكاديمية الأمين الدولية أحمد أمين كلمة أكّد فيها" إن بناء أي حضارة لا بد أن ينطلق من بناء الاسرة لتأمين التقدم والإزدهار" منوها بعمل ونشاط المجتمع المدني في طرابلس والشمال بكل مناطقه ومذاهبه وأطيافه في سبيل تأمين التربية والتعليم لأجيالنا الصاعدة وتأمين السلامة لهم وتحصينهم ضد الآفات التي تفتك بهم وفي مقدمتها آفة المخدرات " مشددا على أهمية القوانين والأنظمة في ملاحقة تجار المخدرات ومروجيها وحماية أجيالنا من شر هذه الىفات". وألقت رجاء دبوسي كلمة المتخرجين.

ثم ألقى رئيس جمعية الشباب اللناني للتنمية ومنسق عام الهيئة الوطنية لمكافحة المخدرات محمد مصطفى عثمان كلمة تناول فيها مسيرة الجمعية منذ إنشائها وما حققته من مشاريع وصولا إلى تشكيل (الهيئة الطلابية ضد المخدرات) للعمل ضمن المدارس وتوجيه طاقات الطلاب والشباب في مجال تنفيذ خطة عمل لحماية المدارس والمؤسسات التعليمية وتحصينها ضد آفة المخدرات وإنتشارها والقيام بحملات توعية لإطلاع الشبان والفتيات على أخطار هذه الآفات وكيفية تجنبها منوها بدور الأمين العام المساعد للإتحاد العربي للشباب والبيئة ورئيس جمعية عطاؤنا الدكتور عبد الرزاق إسماعيل،وبما قدمه رئيس بلدية طرابلس الدكتور نادر الغزال والمؤسسات التي رعت إنشاء الهيئة الطلابية ثم تم توزيع الشهادات على 66 متخرجا ومتخرجة وتسليم دروع تكريمية للمؤسسات الراعية والداعمة وأقيم بالمناسبة حفل كوكتيل.
PhotoPhotoPhotoPhotoPhoto
حفل تخريج اول هيئة طلابية ضد المخدرات دورة الرئيس توفيق دبوسي
11 Photos - View album
Add a comment...
Wait while more posts are being loaded