Profile cover photo
Profile photo
‫شبكة رافد للتنمية الثقافية‬‎
110 followers
110 followers
About
Posts

Post has attachment
حديث اليوم
فاطمة الزهراء (ع) : من اصعد الى الله خالص عبادته اهبط الله اليه افضل مصلحته
بحار الانوار ج70 ص249
http://rafed.net/ar/
Photo
Add a comment...

Post has attachment
الزّيارة الخاصّة بالامام محمّد التّقي الجواد (عليه السلام) فقد قال فيها الاجلاّء الثّلاثة المفيد والشهيد والسيد ابن طاووس ثمّ توجّه نحو قبر أبي جعفر محمّد بن عليّ الجواد (عليهما السلام) وهو بظهر جدّه الامام الكاظم (عليه السلام) فاذا وقفت عليه فقُل:
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وَلِيَّ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حُجَّةَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا نُورَ اللهِ في ظُلُماتِ الاَْرْضِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى آبائِكَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى اَبْنائِكَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى اَوْلِيائِكَ، اَشْهَدُ اَنَّكَ قَدْ اَقَمْتَ الصَّلاةَ، وَآتَيْتَ الزّكاةَ، وَاَمَرْتَ بِالْمَعْرُوفِ، وَنَهَيْتَ عَنِ الْمُنْكَرِ، وَتَلَوْتَ الْكِتابَ حَقَّ تِلاوَتِهِ، وَجاهَدْتَ في اللهِ حَقَّ جِهادِهِ، وَصَبَرْتَ عَلَى الاَْذى في جَنْبِهِ حَتّى أتاكَ الْيَقينُ، اَتَيْتُكَ زائِراً عارِفاً بِحَقِّكَ مُوالِياً لاَِوْلِيائِكَ مُعادِياً لاَِعْدائِكَ فَاشْفَعْ لي عِنْدَ رَبِّكَ.
ثمّ قبّل القبر وضَع خدّيك عليه، ثمّ صلّ ركعتين للزّيارة وصلّ بعدهما ما شئت ثمّ اسجد وقُل:
اِرْحَمْ مَنْ اَساءَ وَاقْتَرَفَ وَاسْتَكانَ وَاعْتَرَفَ، ثمّ اقلب خدّك الايمن وقُل: اِنْ كُنْتُ بِئْسَ الْعَبْدُ فَاَنْتَ نِعْمَ الرَّبُّ ثمّ اقلب خدّك الايسر وقُل: عَظُمَ الذَّنْبُ مِنْ عَبْدِكَ فَلْيَحْسُنِ الْعَفْوُ مِنْ عِنْدِكَ يا كَريمُ،
ثمّ عُد الى السّجود وقُل:
شُكْراً شُكْراً مائة مرّة ثمّ انصرف.
http://media.rafed.net/…/%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8…
Photo
Add a comment...

Post has attachment
حياة الإمام محمد الجواد ع
الإمام محمد الجواد
- هو الامام التاسع، ولد بالحديثة سنة 195 ه‍، وتوفي سنة 220، وهو ابن 25 سنة، عاش مع ابيه 7 سنين، وبقي بعده 18 سنة، وأمه أم ولد، واسمها سكن.
- قال المفيد: كان له أربعة أولاد: ذكران، وهما الامام علي الهادي، وموسى، وبنتان، وهما فاطمة، وامامة، وكنيته ابو جعفر، ولقبه الجواد.
مع المامون:
قال الشيخ المفيد في كتاب " الارشاد ":
كان المامون قد شغف بالامام ابي جعفر محمد الجواد لما رأى من فضله مع صغر سنة، وبلوغه في العلم والحكمة، والادب وكمال العقل ما لم يساوه فيه أحد من أهل زمانه، فزوجه ابنته أم الفضل وحملها معه إلى المدينة، وكان متوفرا على إكرامه وتعظيمه، واجلال قدره.
وانكر العباسيون على المامون عزمه على تزويج الامام من ابنته، وقالوا له:
ننشدك الله ان لا تقيم على هذا الامر الذي عزمت عليه، فنحن نخشى أن يخرج منا أمر قد ملكناه، وقد عرفت ما بيننا وبين ابناء آل أبي طالب.
فقال لهم المامون: أما الذي بينكم وبينهم فأنتم السبب فيه، ولو انصفتم القوم لكانوا أولى منكم، وقد اخترت محمد بن علي لتفوقه على كافة أهل الفضل والعلم مع صغر سنه، وسيظهرلكم، وتعلموا أن الرأي ما رأيت.
قالوا: انه صغير السن، ولا معرفة له ولا فقه.
قال المامون: ويحكم أنا اعرف به منكم، انه من أهل بيت علمهم من الله،
/ صفحة 244 /
ولم يزل آباؤه أغنياء في علم الدين والادب عن الرعايا، وان شئتم فامتحنوه، حتى يتبين لكم ذلك.
قالوا له، قد رضينا، واجتمع رأيهم أن يقابلوا الامام الجواد بقاضي القضاة يحيى بن أكثم، فأتوا به الى مجلس المامون، ومعه الامام، والناس من حولهما، وسأل ابن أكثم الامام عن محرم قتل صيدا؟
فقال له: هل قتله في حل اوأحرم، عالما كان أو جاهلا، عمدا أو خطا، حرا كان المحرم أو عبدا، صغيرا كان أو كبيرا، مبتدئا بالقتل أو معيدا، من ذوات الطير كان الصيد أو من غيرها، ومن صغار الطير أو من كباره، مصرا على ما فعل أونادما، في الليل كان قتل الصيد أو في النهار، وفي عمرة كان ذاك أو في حج؟.
فتحير ابن أكثم، وبان عليه العجز والانقطاع، حتى عرف أهل المجلس امره.
فقال المامون: الحمد لله على هذه النعمة والتوفيق، ثم التفت إلى أقربائه، وقال لهم: اعرفتم الان ما كنتم تنكرون؟! فقالوا له: انك أعلم بما رأيت.
قال: ان أهل هذا البيت خصوا من دون الخلق بما ترون من الفضل، وان صغر السن فيهم لا يمنعهم من الكمال، فقد دعا رسول الله عليا إلى الاسلام، وهو ابن عشر سنين، وقبله منه، وحكم له به، ولم يدع أحدا في هذه السن كما دعا عليا، وبايع الحسن والحسين، وهما دون ست سنين، ولم يبايع صبيا غيرهما.
افلا تعلمون ان الله قد خص هؤلاء القوم، وانهم ذرية بعضهم من بعض، يجري لاخرهم ما يجري لاولهم (1).
قالوا صدقت:
الحاكم الموالي:
جاء رجل إلى الامام الجواد، وقال له: جعلت فداك يا ابن رسول الله، ان
ــــــــــــــــــــ
(1) ان النبوة تجتمع مع صغر السن بدليل قوله تعالى: " وآتيناه الحكم صبيا " وقوله سبحانه " فاشارت اليه قالوا كيف نكلم من كان في المهد صبيا قال إني عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبيا " إذن فاجتماع الامامة مع صغر السن جائز اذ لو كان ذلك محالا لكان محلا في كل الناس انبياء كانوا أو ائمة. (*)
/ صفحة 245 /
والينا رجل يتولاكم أهل البيت، وعلي في ديوانه خراج، وأنا اعجز عن وفائه، فان رأيت ان تكتب اليه بالاحسان الي.
قال الامام: اني لا اعرفه.
فقال الرجل: انه كما قلت من محبيكم، وكتابك ينفعني عنده.
فكتب الامام: بسم الله الرحمن الرحيم، ان موصل كتابي هذا اليك ذكر عنك مذهبا جميلا، وانه ليس لك من عملك الا ما احسنت، فاحسن إلى اخوانك، واعلم ان الله سائلك عن مثاقيل الذر والخردل.
قال الرجل: فاعطيت الكتاب للوالي، وهو الحسين بن عبد الله النيسابوري، فقبله ووضعه على عينيه، وقال لي: ما حاجتك؟
فقلت: خراج علي في ديوانك.
فامر بطرح الخراج عني، وقال: لا تؤد خراجا بعد اليوم ما دام لي عمل، ثم أمر لي بصلة، وما زال يحسن إلي، حتى مات.
ونقدم هذا الحديث إلى الذين يزعمون أنهم من شيعة العترة الطاهرة، حتى إذا تولوا منصبا من المناصب تنكروا لكل محب وموال لال الرسول جاهلين، أو متجاهلين أن مودة الال تستدعي بطبعها الاخلاص للموالين والمحبين.
مع المعتصم:
مات المامون، وبويع بالخلافة للمتصم، فطلب الامام الجواد، واحضره الى بغداد، وقيل: أنه أخذ يعمل الحلية في قتله، حتى دس إليه السم، فانتقل إلى جوار ربه، ودفن في الكاظمية مع جده موسى بن جعفر.
/المصدر : الشيعة في الميزان ، تأليف : محمّد جواد مغنية ، ص 243 ـ 245
/ صفحة 243 /
http://rafed.net/…/1436-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%…
Photo
Add a comment...

Post has attachment
ولادة الإمام الجواد عليه السلام 
كان قد مرَّ على عمر الإمام الرضا عليه السلام ـ أبو الإمام الجواد عليه السلام ـ أكثر من أربعين سنة ، لكنه عليه السلام لم يُرزق بولد.
فكان هذا الأمر مُدعاة لقلق الشيعة ، لأنها تعتقد بأن الإمام التاسع سيكون ابن الإمام الثامن.
ولهذا كانوا ينتظرون بفارغ الصبر أن يَمُنَّ الله عزَّ وجلَّ على الإمام الرضا عليه السلام بولد ، حتى أنَّهم في بعض الأحيان كانوا يذهبون إلى الإمام عليه السلام ويطلبون منه أن يدعو الله سبحانه بأن يرزقه ولداً ، وهو عليه السلام يُسلِّيهم ، ويقول لهم : « إنَّ اللهَ سوف يَرزُقني ولداً يكون الوارث والإمام من بعدي ».
جاء في [ مناقب آل أبي طالب ] لابن شهر آشوب : تروي السيدة حكيمة بنت أبي الحسن موسى بن جعفر كيفية المولد العظيم ، وما لازَمَتْه من الكرامات ، فتقول : لما حضرت ولادة أم أبي جعفر عليه السلام دعاني الإمام الرضا عليه السلام فقال : « يا حَكيمة ، اِحضَري ولادتَها ».
وأدْخَلَني عليه السلام وإيّاها والقابلة بيتاً ، ووضعَ لنا مصباحاً ، وأغلق الباب علينا.
فلما أخذها الطلق طَفئَ المصباحُ ، وكان بين يديها طست ، فاغتممتُ لانطفاءِ المصباحِ ، فبينما نحن كذلك إذْ بَدْر أبو جعفر عليه السلام في الطست ، وإذا عليه شيءٌ رقيق كهيئة الثوب ، يسطع نوره حتى أضاء البيت فأبصرناه .
فأخذتُه فوضعتُه في حِجري ، ونزعتُ عنه ذلك الغشاء ، فجاء الإمام الرضا عليه السلام وفتح الباب ، وقد فرغنا من أمره ، فأخذه عليه السلام ووضعه في المهد وقال لي : « يَا حَكيمة ، الزمي مَهدَه ».
فلما كان في اليوم الثالث رفع عليه السلام بصره إلى السماء ، ثم نظر يمينه ويساره ، ثم قال عليه السلام : « أشهدُ أنْ لا إِلَه إلاَّ الله ، وأشهدُ أنَّ مُحمَّداً رسولُ الله ».
فقمتُ ذعرة فزِعةً ، فأتيتُ أبا الحسن عليه السلام فقلت : سَمِعْتُ مِنْ هذا الصبي عَجَباً.
فقال عليه السلام : « ومَا ذَاكَ » ؟ فأخبرتُهُ الخبر.
فقال عليه السلام : « يَا حَكيمة ، مَا تَرَوْنَ مِنْ عجائبهِ أكثر ».
وأخيراً ولد الإمام محمد الجواد عليه السلام في العاشر من رجب 195 هـ ، وقد سُمِّي بِـ ( مُحَمَّد ) ، وكُنيتُه ( أبو جَعفَر ) .
وأشاعت ولادته عليه السلام الفرح والسرور بين أوساط الشيعة ، ورسَّخت الإيمان في قلوبهم ، وأزالَتِ الشَّكَّ الذي دخل قلوب البَعضِ مِنهُم.
http://rafed.net/…/2670-%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%…
Photo
Add a comment...

Post has attachment
ولادة الإمام محمّد الجواد عليه السلام :ماذا يجول بذهنك وأنت تتدبّر قوله عزّ وجلّ : ( ويكلّم الناس في المهد وكهلاً ومن الصالحين ) و.
http://rafed.net/ar/
Photo
Add a comment...

Post has attachment
الأعمال العامة في رجب
قال الشّيخ في المصباح : روى المُعلّى بن خنيس عن الصادق (عليه السلام) انّه قال : قُل في رجب :
اَللّـهُمَّ اِنّي اَساَلُكَ صَبْرَ الشّاكِرينَ لَكَ، وَعَمَلَ الْخائِفينَ مِنْك، وَيَقينَ الْعابِدينَ لَكَ، اَللّـهُمَّ اَنْتَ الْعَلِيُّ الْعَظيمُ ، وَاَنَا عَبْدُكَ الْبائِسُ الْفَقيرُ، اَنْتَ الْغَنِيُّ الْحَميدُ، وَاَنَا الْعَبْدُ الذَّليل، اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ وَاْمْنُنْ بِغِناكَ عَلى فَقْري، وَبِحِلْمِكَ عَلى جَهْلي، وَبِقُوَّتِكَ عَلى ضَعْفي، يا قَوِيُّ يا عَزيزُ، اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ الاْوصياءِ الْمَرْضِيِّينَ، وَاكْفِني ما اَهَمَّني مِنْ اَمْرِ الدُّنْيا وَالاخِرَةِ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ .
http://rafed.net/…/%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%…
Photo
Add a comment...

Post has attachment
في فضلِ شهر رَجَب وأعمالِه
اعلم انّ هذا الشّهر وشهر شعبان وشهر رمضان هي أشهر متناهية الشرف، والاحاديث في فضلها كثيرة، بل روي عن النّبي (صلى الله عليه وآله وسلم) انّه قال : انّ رجب شهر الله العظيم لا يقاربه شهر من الشّهور حرمةً وفضلاً، والقتال مع الكفّار فيه حرام ألا انّ رجل شهر الله، وشعبان شهري، ورمضان شهر اُمّتي، ألا فمن صام من رجب يوماً استوجب رضوان الله الاكبر، وابتعد عنه غضب الله، واغلق عنه باب من أبواب النّار، وعن موسى بن جعفر (عليهماالسلام) قال : من صام يوماً من رجب تباعدت عنه النّار مسير سنة، ومن صام ثلاثة أيام وجبت له الجنّة .
وقال أيضاً: رجب نهر في الجنّة أشدّ بياضاً من اللّبن، وأحلى من العسل مَنْ صام يوماً من رجب سقاه الله عزوجل من ذلك النّهر، وعن الصّادق صلوات الله وسلامه عليه قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : رجب شهر الاستغفار لامّتي، فأكثروا فيه الاستغفار فانّه غفورٌ رحيم، ويسمّى الرجب الاصبّ لان الرّحمة على امّتي تصب صبّاً فيه، فاستكثروا من قول اَسْتَغْفِر اللهَ وَاَسْأَلُهُ التَّوْبَةَ
وروى ابن بابويه بسند معتبر عن سالم قال : دخلت على الصّادق (عليه السلام) في رجب وقد بقيت منه أيّام، فلمّا نظر اليّ قال لي: يا سالم هل صمت في هذا الشّهر شيئاً قلت: لا والله ياابن رسول الله، فقال لي: فقد فاتك من الثّواب ما لم يعلم مبلغه الّا الله عزوجل، انّ هذا شهر قد فضّله الله وعظّم حرمته وأوجب الصّائمين فيه كرامته ، قال : فقلت له : ياابن رسول الله فان صمت ممّا بقي منه شيئاً هل أنال فوزاً ببعض ثواب الصّائمين فيه، فقال : يا سالم من صام يوماً من آخر هذا الشهر كان ذلك أماناً من شدّة سكرات الموت وأماناً له من هول المطّلع وعذاب القبر، ومن صام يومين من آخر هذا الشّهر كان له بذلك جوازاً على الصّراط، ومن صام ثلاثة أيّام من آخر هذا الشّهر أمن يوم الفزع الاكبر من أهواله وشدائده واعطى براءة من النّار
واعلم انّه قد ورد لصوم شهر رجب فضل كثير وروى انّ من لم يقدر على ذلك يسبّح في كلّ يوم مائة مرّة بهذا التّسبيح لينال أجر الصّيام فيه: سُبْحانَ الاِْلهِ الْجَليلِ، سُبْحانَ مَنْ لا يَنْبَغي التَّسْبيحُ إِلاّ لَهُ، سُبْحانَ الاَْعَزِّالاَْكْرَمِ، سُبْحانَ مَنْ لَبِسَ الْعِزَّ وَهُوَ لَهُ اَهْلٌ .
http://rafed.net/…/%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%…
Photo
Add a comment...

Post has attachment
مكان المصلي
( مسألة ٢١١ ) : يعتبر في مكان المصلي اباحته ، فلا تصح الصلاة في
المكان المغصوب على ـ الأحوط لزوماً ـ وان كان الركوع والسجود بالإيماء ، ويختص هذا الحكم بالعالم العامد ، فلو صلى من المغصوب غافلاً أو جاهلاً بغصبيته ، أو ناسياً لها ولم يكن هو الغاصب صحت صلاته.
( مسألة ٢١٢ ) : إذا أوصى الميت بصرف الثلث من تركته في مصرف ما وعيّن الثلث من دار أو بستان أو دكان ونحوها لم يجز التصرف فيه قبل اخراج الثلث ، فلا يجوز الوضوء أو الغسل ، أو الصلاة في ذلك المكان.
//لمسائل المنتخبة
آية الله العظمى السيد علي السيستاني
http://books.rafed.net/view.php? type=c_fbook&b_id=181&page=102
Photo
Add a comment...

Post has attachment
الامام محمد بن علي الجواد عليهما السلام 
اسمه المبارك ونسبه الطاهر
الإمام محمّد بن عليّ الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمّد الباقر بن عليّ السجّاد بن الحسين السبط بن عليّ أمير المؤمنين بن أبي طالب صلوات الله عليهم.. من علياء بني هاشم ، ومن ذريّة الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السّلام ، ومن سلالة أشرف الخلق محمّد الرسول الأكرم صلّى الله عليه وآله وسلّم.
كنيته الشريفة
أبو جعفر ، ويقال له : أبو جعفر الثاني ؛ تمييزاً له عن جدّه الإمام أبي جعفر محمّد الباقر عليه السّلام.
المصادر
1 ـ إثبات الوصيّة ، للمسعوديّ.
2 ـ الاحتجاج ، لأبي منصور أحمد بن عليّ الطبرسيّ.
3 ـ الاختصاص ، للشيخ المفيد.
4 ـ اختيار معرفة الرجال ، للشيخ الطوسيّ.
5 ـ الإرشاد ، للشيخ المفيد.
6 ـ إعلام الورى ، للفضل بن الحسن الطبرسيّ.
7 ـ أمالي الطوسيّ ، لأبي جعفر الطوسيّ.
http://rafed.net/…/%D8%A7%D9%87%D…/1812-2011-01-29-13-47-47…
Photo
Add a comment...

Post has attachment
( نية الصوم )
يجب على المكلف قصد الامساك عن المفطرات المعهودة من أول الفجر إلى الغروب متقرباً به إلى الله تعالى ، ويجوز الاكتفاء بقصد صوم تمام الشهر من أوله ، فلا يعتبر حدوث القصد المذكور في كل ليلة ، أو عند طلوع الفجر وان كان يعتبر وجوده عنده ولو ارتكازاً.
( مسألة ٤٨٥ ) : كما تعتبر النية في صيام شهر رمضان تعتبر في غيره من الصوم الواجب ، كصوم الكفارة والنذر والقضاء ، والصوم نيابة عن الغير ، ولو كان على المكلف اقسام من الصوم الواجب وجب عليه التعيين زائداً على قصد القربة ، نعم لا حاجة إلى التعيين في شهر رمضان لأن الصوم فيه متعين بنفسه.
//المسائل المنتخبة
آية الله العظمى السيد علي السيستاني//
http://books.rafed.net/view.php
Photo
Add a comment...
Wait while more posts are being loaded