Profile cover photo
Profile photo
‫أسامة الساعدي‬‎
27 followers -
الصفحة الرسمية للمحقق الشيخ أسامة الساعدي على جوجل بلس
الصفحة الرسمية للمحقق الشيخ أسامة الساعدي على جوجل بلس

27 followers
About
Posts

Post has attachment
كنتُ أشاهد لقاءً تلفزيونياً مع أحد الشخصيات السياسيّة الفرنسيّة، فسألته المذيعة سؤالاً حول مسألة حساسة، فقال لها: «أنا لم أكشف هذا الموضوع لأحد، ولذا سوف لن أجيبك عن هذا السؤال أبداً.» ثم قال لها:

«إن كثيراً من النجاحات التي حققتُها في حياتي لا ترجع فقط إلى الأشياء التي قلتُها؛ بل إلى الأشياء التي لم أقلها».

هذه الكلمة صحيحة جداً: فالحفاظ على السر وكتمانه هو واحد من أهم أسباب النجاح في الحياة، وكثيرٌ من إخفاقاتنا التي واجهناها في الحياة سببها هو أننا بُحنا بأسرارنا لمن لم يحفظها.

#أسامة_الساعدي

www.osamaalsaaidy.com
Add a comment...

غريب جداً أن تتقاطع الناس؛ ويحقد بعضهم على بعض؛ وهم يعلمون بأن العمر أقصر من هذا بكثير!.

وغريب جداً أن نتصارع على توافه الأمور؛ ونحن نعلم بأننا جميعاً سنودع هذه الحياة في يومٍ ما؛ شئنا أم أبينا !

أيها الأحبة: أوصيكم - وأوصي نفسي أولاً - بالالتزام بقانون المحبة والأخوة والتعاون والتسامح والرحمة؛ لأننا طارئون على الحياة؛ وضيوف راحلون، وأن مصيرنا القادم هو الغيبة تحت أطباق التراب:

أعفر الثرى يا ألف برجٍ مكوكبٍ
يضم الوجوهَ الزهر فضلُ نقابهِ

وجوهٌ رأى فيها الجمالُ أنيقه
وأخرى الجلالُ اختصها لمهابهِ

تغوّل معناها الردى غير آسفٍ
وعاث بمرآها الثرى غير آبهِ

ونجلُ عيونٍ في محاجر حلوةٍ
قسا الدود في تمزيقها بحرابهِ

تكلم عنها الرملُ بعد هبوطها
كلاماً طويل الوصف؛ رغم اقتضابهِ
Add a comment...

Post has attachment
ليست السعادة حكراً على الأغنياء وحدهم؛ فقد يفرح الفقير بالقليل الذي عنده كفرحة الغني بالكثير الذي يمتلكه، بل قد يبتهج الفلاح بالمحصول المتواضع الذي تدرّه عليه مزرعته أكثر من بهجة الغني بما تدرّه عليه معامله وشركاته؛ فالسعادة لا ترتبط دائماً بالكثير الذي نمتلكه، بل ترتبط بالقناعة والرضا بما منحتنا الحياة.

#أسامة_الساعدي

www.osamaalsaaidy.com
Add a comment...

Post has attachment
لقد طلب مني أحد المشايخ التقليديين أن أترجم وأراجع كتاباً من الناحية اللغوية، ولما اطّلعت على الكتاب وجدت بأنه مملوء بالخرافات والمنامات والغيبيات .. الخ، فاعتذرت له؛ حتى لا أظلم القارئ العربي وأقدم له هذا الزاد المسموم. وبعد مدة أعطاه لشخص آخر فترجمه وراجعه، وطبعوا الكتاب ونشروه. بعد مدة سألت الناشر الذي تكلف بتوزيع الكتاب واستفسرت عن أخبار الكتاب، فقال لي بأن نسخه نفدت بسرعة البرق، في العراق والخليج وبقية المناطق الأخرى.

بينما ألاحظ بأن هناك كتابات مهمة ودراسات عقلانية وفكرية قيمة، لا تزال نائمة في المكتبات ولا يشتريها أحد ولا تنفذ نسخها بسرعة البرق!

نحن أمة لا تقرأ، وإذا قرأنا فإننا نقرأ الكتب الهابطة! وإنَّا لله وإنَّا إليه راجعون.

#أسامة_الساعدي

www.osamaalsaaidy.com
Add a comment...

Post has attachment
George was born into a Christian family and witnessed that his mother, father and surrounding believe completely in Jesus Christ and his mother, the Virgin Mary. They also go to church regularly. Thus, George would become a Christian.

Omar was born into a Sunni Muslim Family that prays regulary following the Sunni prayer posture and respects all the companions of the Prophet (PBUH). Thus, Omar would become a Sunni Muslim.

Ali was born into a Shia Muslim family and has lived in a Shia surrounding. His family goes every year to visit the shrines of Ahl al-Bayt. Thus, he would become a Shia.

Each one of George, Omar and Ali did not go to libraries and did not read and search to choose their religion or sect but it was rather imposed on them by their birthplaces, the families they were born into and the environment they grew in.

Isn't it absurd and foolish that each one of them hold grudges against the other or fight one other in the names of religion and sect although they themselves inherited their religion and sect.

#osama_alsaaidy

www.osamaalsaaidy.com
Add a comment...

يقول مارتن لوثر كينغ: «a man can't ride your back unless it's bent»

وترجمتها: «لا أحد يمكنه أن يركب ظهرك إلا إذا كنت أنت منحنياً.»
Add a comment...

Post has attachment
شهر رمضان هو شهر التراحم والتسامح والعطاء: ينبغي أن تسود في هذا الشهر الفضيل روح المحبة والخير بين المسلمين.

ويحسن بنا - ونحن في ضيافة الله - أن ندخل هذا الشهر بقلوب صافية تناست الأحقاد والكراهية والبغضاء، وأن نعفو عمن أخطأ في حقنا، لأن الباري جل وعلا يعفو في هذا الشهر فمن نحن حتى لا نعفو؟!

لقد ورد في الحديث عن رسول الله (ص) : « رمضان قلب السنة.» وتشبيه هذا الشهر الكريم بالقلب الذي يضخ الدم والحياة إلى جميع أجزاء البدن هو إشارة إلى أن هذا الشهر الكريم ينبغي أن يبعث الحياة ويرسل الخير الى جميع الشهور الأخرى، وهذا معناه أن يكون شهر رمضان دورة لتهذيب نفوسنا والسموّ بأخلاقنا الى أعلى المراتب، بحيث يبقى تأثير هذه الدورة فاعلاً ومؤثراً على بقية شهور السنة الأخرى.

نتمنى لكم صياماً مقبولاً ودعاءً مستجاباً، ونأمل من الله تعالى أن يجعل هذا الشهر العظيم شهر خير وبركة ومحبة وسلام على الأمة الإسلامية جمعاء.

#أسامة_الساعدي

www.osamaalsaaidy.com
Add a comment...
Wait while more posts are being loaded