Profile

Cover photo
Verified local business
النصر للطاقة الشمسية
Solar Energy Equipment Supplier
Today 6–9PM
24 followers|8,954 views
AboutPostsPhotosYouTube

Stream

 
فى ظل ارتفاع معدلات استهلاكات الطاقة واحتياجات المستثمرين، تسعى مصر لتحديث استراتيجية قطاع الطاقة واختيار السيناريو الأمثل ليكون هو الأساس والمرجعية لتخطيط الطاقة بمصر والذى يتضمن تعظيم مشاركة الطاقة المتجددة لتصل نسبتها إلى مايزيد عن 37% حتى عام 2035، بينما تنتج مصر أقل من 1% من استخدامات الطاقة من المصادر المتجددة "الشمس أو الرياح".

وبدأت الحكومة المصرية إجراءات وسياسات طموحة للتوسع فى استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة وأهمها الطاقة الشمسية، فى ظل الإمكانات الهائلة التى تتمتع بها مصر، ولكن تعيقها ارتفاع كلفة الاستثمارات المطلوبة، للتوسع فى إنتاج الطاقة الشمسية، فى ظل عجز لا يزال قائماً فى الموازنة العامة للدولة.

وتعكف الحكومة على تشجيع استخدام الطاقة الشمسية، حيث أكد المهندس محمد شاكر، وزير الكهرباء فى وقت سابق، أن الوزارة تستهدف منح القطاع الخاص "المواطنين والشركات الخاصة" حق إنشاء محطات كهرباء وبيع الطاقة للمستهلك النهائى، سواء المواطن أو الدولة، حيث تقوم بعض الشركات الآن بتركيب بعض المحطات المنزلية وربطها بالشبكة القومية.

وتستهدف مصر الاعتماد على الطاقة الجديدة والمتجددة، لتصل نسبتها إلى مايزيد عن 20% بحلول 2020، و37% عام 2035، فى حين تأتى دولاً مثل إيسلندا والنرويج فى مقدمة الدول المعتمدة على الطاقة المتجددة، حيث توفر الدولتان 100% من احتياجاتهما للكهرباء عبر توليدها بالمصادر المتجددة، وبالأخص الطاقة الحرارية الأرضية فى تدفئة المنازل، والطاقة الكهرومائية لأغراض الإنارة وتوليد الكهرباء للاستخدامات الصناعية وما شابه.

وبحسب تأكيدات الدكتور محمد صلاح السبكى رئيس هيئة تنمية الطاقة الجديدة والمتجددة، فإن الطبيعة المصرية أن تساهم فيها الطاقة الشمسية بإنتاج 50 ألف ميجا وات، وكذلك طاقة الرياح تستطيع منح سعة 34 ألف ميجا وات.

نتائج استخدام الطاقة الجديدة والمتجدة

ولعل أبرز آثار استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، تحقيق أمن الطاقة، والاستدامة المالية، والحوكمة للشركات والمؤسسات التابعة لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة وخلق سوق تنافسى للكهرباء، فضلاً عن تقليل انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحرارى والتخفيف من آثار التغيرات المناخية.

كما ستساهم هذه الخطة فى إصلاح منظومة دعم الطاقة والضرائب، حيث يمكن للمواطنين تركيب المحطات الشمسية على أسطح منازلهم وبيعها للحكومة، كما هو الحال فى ألمانيا التى تعد الدولة الأولى عالميا فى استخدام المحطات الشمسية لانتاج الكهرباء.
 ·  Translate
1
Add a comment...
 
مختصر
المشروع القومي للطاقة الشمسية بالإعتماد علي الصناعة المصرية
9-11-2016
الى كل من ينظر الي البنك الأهلي ويري ملايين المصريين يتدافعون لوضع أموالهم وتحويشة العمر في البنك حتي يحصلوا علي عائد 20% لمدة سنة ونصف لا غير ......؟؟
1. ماذا..... يكون حال هؤلاء المصريين لو فتحنا لهم المجال ليحصلوا علي عائد 28% لسنوات طويلة تصل الي عشرات السنين الي ما شاء الله ......؟؟؟؟؟
2. لماذا .... نضيع فرصة مشاركة هؤلاء المصريين للإستثمار في شركات الطاقة الشمسية بعائد 28% لمدة تمتد لعشرات السنين -----؟؟؟؟؟
3. لماذا .....نرفض نعمة الله علينا بطاقة شمسية لا نهائية وتعادل مئات المرات حقول البترول والغاز ؟؟؟؟ والميزة الكبري هي إمكانية تنفيذها بالإعتماد علي الذات.
4. لماذا ...لا نريد أن نحصل علي مليارات الدولارات .ونقضي علي المشكلة الإقتصادية .إن مجرد الإعلان عن المشروع فستدفق الاموال وتنتعش الصناعة ونقضي علي البطالة والفقر.
5. لماذا ... لا نريد التخلص من إستيراد البترول كما فعلت المانيا وغيرها .....؟؟؟؟
6. لماذا .... نهدر ونضيع فرصة جذب 20 مليارات الدولارات سنويا من المصريين العاملين في الخارج أليس مشروع الطاقة الشمسية أفضل الطرق لجذب المدخرات من الخارج ....؟؟
7. لماذا لا نفتح فرص الإستثمار للمصريين العاملين في الخارج فيصبحون قوة دافعة للاقتصاد. ونفتح الطريق لمن يريد العودة الي الوطن ليشترك في البناء ويترك بلادا شبه صديقة.
8. لماذا تعطي الدولة لشركات البترول الأجنبية 50% من الانتاج لعشرات السنين تساوي 500% رأس المال . ولا تدفع 50% للمستثمر المصري في الطاقة الشمسية
9. المطلوب عمل مشروع قومي للطاقة الشمسية بالإعتماد علي الصناعة يجمع إرادة الأمة لتحقيق هدف إستراتيجي كبير بدلا من مشروعات الطاقة الشمسية المتفرقة التي لا تجمعها خطة تنموية شاملة. هكذا تنطلق القدرات الإقتصادية وتعبأ الموارد نحو هدف مشترك .
مصر لديها تدفقات دولارية لا تنقطع
إحصلوا علي الدولار فورا من أقصر طريق

يمنح كل مستثمر مصري بالدولار منحة بالجنيه المصري تعادل 50% من رأس المال ........ سيحقق مشروع الطاقة الشمسية عائدا سنويا يساوي 28 % ولمدة 25 سنة كنتيجة لبيعه الكهرباء المولدة الي الدولة المصرية التي ستكسب أيضا 31% كنتيجة لعدم إستيراد بترول مكافيء . علاوة علي الإستغناء عن إنشاء محطة حرارية تساوي ال 50%
قام البنك المركزي بإصدار شهادات بنسبة عائد 20% لسحب السيولة من السوق تقدر ب 100 مليار جنيه. وإذا كانت الدولة قادرة علي تحمل تكلفة هذا العائد لمدة سنة ونصف أى 30% . أى 30 مليار جنيه فلقد كان الأجدر إستخدامه لتشجيع الإستثمار بدلا من تشجيع مزيد من الركود .كنتيجة لسحب الأموال الي البنوك .علاوة علي أنها تسبب المصاعب للمستثمر المصري كنتيجة لارتفاع سعر الفائدة.
قام البنك الدولي بهذه الإجراءات المالية بسبب رغبته في تعويم الجنيه المصري .وخوفا من إرتفاع سعر التحويل للدولار .إتخذ إجراءات لتخفيض السيولة بالجنيه عن طريق سحبها الي البنوك. وكان الأمل هو الإعتماد علي قانون العرض والطلب فينخفض سعر الدولار . وكان المتوقع أن يؤدي توحيد سعر الصرف الي جذب تحويلات الدولار الي البنوك وبالتالي تخفيض سعر الدولار كنتيجة لقدرة البنوك علي تدبير العملة لمتطلبات الإستيراد . والأمل أن يصاحب ذلك زيادة الإستثمار الأجنبي فهل هذا ما حدث فعلا .؟؟؟ من الصعب الإجابة علي ذلك الآن . ولكن البوادر غير مشجعة فإن العجز في الميزان التجاري لا زال قائما.وهو جوهر المشكلة. ولا يمكن علاجه الا بزيادة الإنتاج والتصدير وتخفيض الإستيراد وهذه عملية طويلة ولا تتحقق بمجرد جذب للمستثمرين الأجانب لإقامة مشاريع داخل مصر فيقومون بالإنتاج والتصدير . فنحصل علي الدولار ويحصلون هم علي الأرباح ليحولوها الي الخارج بالدولار . إن الحل الجذري هو التنمية الإقتصادية الشاملة بالإعتماد علي المستثمر المصري والموارد الذاتية .
الم يكن الأفضل الحصول علي الدولار مباشرة من العاملين المصريين بالخارج بفتح الإستثمار بنسبة عائد ربح 28% ومنح المستثمر 50% من رأس المال . أليس ذلك هو الحل المباشر لحل مشكلة الإنتاج والتصدير وإذا أضفنا الي ذلك مشروعات الطاقة الشمسية والإستغناء عن البترول بمليارات الدولار . لو بدأنا في هذا الطريق فستنهال علينا الإستثمارات الأجنبية تلقائيا .
إن مجرد إصدار قرار ببدء المشروع القومي للطاقة الشمسية والصناعة سيفتح المجال أمام الصناعة في مجالات عديدة وينشط الإقتصاد ويصبح جاذبا للإستثمار المحلي والأجنبي.
ويبدأ المشروع بإستخدام 50 مليار جنيه كحوافز لللإستثمار في صناعة محطات توليد الطاقة الشمسية بقدرة 5 جيجاوات.وهكذا ينشط السوق بمقدر 100 مليار جنيه ويتضاعف العائد مما يفتح فرص العمل أمام مئات الألوف من العاطلين وتحصل الدولة علي ضرائب بمليارات الجنيهات . ويتم جذب تحويلات المصريين العاملين بالخارج بواقع 100 الف مستثمر ليحقق عائدا سنوي 28 %


حقائق وأكاذيب عن الطاقة الشمسية

المشروع القومي للطاقة الشمسية بالإعتماد علي الصناعة المصرية
المشروع الإفتراضي بقدرة واحد جيجاوات ومضاعفتها - الدولة تعطي منحة 50% من رأس المال - العائد علي المستثمر 28% والعائد علي الدولة 193 % يعادل 1.5 مليار دولار سنويا
مسلسل البيان وحدة مشروع نمطي -1 كيلووات مشروع 1 جيجاوات
رأس مال المشروع $دولار 1,500 1.500 $b
حصة المستثمر 50% 750 0.750 $b
منحة من الدولة 50% 750 0.750 $b

العائد علي المستثمر 28% $ 210 0.210 $b

العائد علي قطاع الكهرباء :- 31% $ 232 0.232 $b
الإستغناء عن محطة توليد بديلة 50% 750
العائد من الإستغناء عن البترول 14% 105
الإستغناء عن التشغيل والإهلاك7+10=17% 127

العائد علي الصناعة $ 1,050 1.050 $b
حجم الإنتاج السنوي (واحد محطة) 1,500 1.500 $b
سلسة القيمة بالنسبة للإنتاج = 70% 1,050

العائد علي الدولة $ 166 0.166 $b
اضرائب =0.3×22% =10.5 99
قيمة مضافة = 0.7×0.135=9.5 142
أعباء تعريفة التغذية (13×0.12-1.0)=-56 -75

إجمالي العائد السنوي علي الدولة = 193% $ 1448 1.448 $b

المكسب الرأسمالي للدولة = 750 -750 = 0.


حسابات الإستثمار المصريين في مشروع الطاقة الشمسية والصناعة :
يدفع المستثمر نصف رأس المال بالدولار وتعطيه الدولة المصرية 50% منحة بالجنيه المصري
سيتم عمل الحسابات النمطية لكيلووات واحد فقط ويمكن تطبيقها علي أي حجم للمشروع
رأس مال = سعر منظومة واحد كيلوات = 1500 دولار -- مساهمة الدولة تعادل= 750 $
إنتاج الكهرباء سنويا = 1750 كيلووات ساعة لكل كيلووات
سعر بيع كيلووات.ساعة = 0.12 دولار/ك.و.س ( أقل من السعر المعلن رسميا وهو 0.143 $) وهو (سعر يعادل نصف السعر العالمي )
الناتج السنوي= 1750 × 0.12 = 210$
العائد علي المستثمر المصري = 210 ÷ 750$ = 28 %

العائد علي الدولة بسبب الإستغناء عن إستيراد البترول
استهلاك البترول لتوليد واحد كيلووات ساعة = 0.2 kg/Kwh
سعر طن البترول = 300$
الإستغناء عن إستيراد البترول بقيمة = 1750× 0.2 × 0.300= 105$
العائد علي الدولة =105 $ ÷ 750$= 14%

العائدعلي الدولة بسبب الإستغناء عن محطة توليد حرارية
المحطة البديلة ستكون بنصف قدرة المحطة الشمسية
أى بقدرة 0.5 كيلووات = 750$ تعادل قيمة المنحة بالكامل
قيمة التشغيل 0.03 دولار /ك.و.س = 1750× .0.03= 52
الإهلاك 10% رأس المال = 750 × 0.1 = 75 دولار
العائد بسبب الإستغناء عن التشغيل والإهلاك= 127 ÷ 750$= 17%

العائد علي الصناعة المصرية :-
1. حجم الإنتاج السنوي من معدات توليد الكهرباء = 1500 $
2. سلسلة القيمة المضافة 0.7 x 1500 = 1050$
3. ضرائب القيمة المضافة .513% = 142 $
4. ضرائب الي خزينة الدولة 22% x0.3X 1500 = 99$
اعباء علي الدولة بسبب دعم التعريفة
سعر تعريفة التغذية الرسمى المقترح = 0.12 $
سعر التعريفة بالجنيه = 0.12$ × 13 = 1.56 جنيه
قيمة الدعم = 1.56 -1 = 0.56 جنيه
إجمالي الدعم السنوي 1750 × 0.56 = 980 جنيه = -75 دولار

تمويل المشروع القومي للطاقة الشمسية بالإعتماد علي الصناعة المصرية
المطلوب فورا عمل المشروع القومي للطاقة الشمسية بالإعتماد علي الصناعة . ولتكن البداية هي تحفيز المستثمريين المصريين بالمساهمة بنصف رأس المال هكذا فعلت الصين وحصلت علي معجزات . وهكذا نفعل نحن منذ أكثر من 150 عاما .فنحن ندفع منحة تبلغ أضعاف رأس المال كحوافز لشركات البترول . اليس من الأفضل منح المستثمر المصري منحة لرأس المال كي يحقق المشروع عائدا مجزيا . فيفتح للمواطنين مجالات واسعة للأعمال والإستثمار . علاوة علي جذب مدخرات وتحويلات المصريين .
1-المنح هي 50% من رأس المال للمستثمرين المصريين بالدولار المحول الي البنوك المصرية 2- المنحة 40% من رأس المال للمستثمرين المصريين بالجنيه المصري .

نحن نعتمد علي الإستيراد والاستثمار الأجنبي لتنفيذ مشروعات الطاقة الشمسية وهذه كارثة علي الإقتصاد وإستنزاف هائل للعملات الأجنبية .الطريق البديل هو الإعتماد علي الصناعة الوطنية وهذا هو السبيل الذى إتبعته الدول الناجحة. الهند الصين سنغافورة تايوان ....الخ .أنظر [1] , [2] ,[3]
- المطلوب عمل مشروع قومي للطاقة الشمسية بقدرة 100 جيجاوات برأسمال 10 مليار دولار.يعطي عائدا متزايدا إبتداءا من السنة الثانية يساوي 2 مليار دولار .ثم يتزايد ليصل في السنة الخامسة الي 10 مليار دولار وفي السنة العاشرة يصبح العائد السنوي هو 30 مليار دولار سنويا
- جميع مقومات النجاح في المشروع موجودة ولا توجد بها مخاطرة
1- فالسوق مضمون وهو المستهلك المصري الذي سيستمر في شراء الكهرباء.
2- الموارد مضمونة وهي أشعة الشمس ورمال الصحراء
3- التكنولوجيا متوفرة بشراء حقوق الملكية من مصادر عالمية كثيرة [ 4]
4- التصنيع بالكامل بالصناعة المصرية فلا توجد خبرات أو إمكانيات خاصة تعوقنا
5- البداية هي أربعة مصانع بتكلفة 8 مليار دولار لإنتاج جميع مكونات توليد الطاقة الشمسية إبتداءا من الرمال مرورا بجميع المراحل.[ 2] ويمكن إختصار البداية لتكون مصنع أو مصنعان.
6-وبذلك تفتح مجالات واسعة للصناعات المغذية ولمشروعات توليد الكهرباء ولملايين العمال .
7- وضع نظام لحوافز الإستثمار يحقق أكثر من 25 % كما فعلت جميع الدول [ 5 ] فتفتح مجالات هائلة للإستثمار وتعود تحويلات المصريين بالخارج. وينتعش سوق العمل مما يحقق الإستقرار السياسي.
8- يسمح للمصريين فقط بالإستثمار في الطاقة الشمسية ولا يسمح بها إطلاقا للمستثمر الأجنبي فيحصل علي الطاقة الشمسية التي هي نعمة الله علينا ثم يبيعها لنا ليأخذ العائد لمدة 25 سنة
9- العالم يتغير .ستصل قيمة الطاقة الشمسية الي 3700 مليار دولار في 2025 .الدول في سباق محموم الا مصر فليس لدينا رؤية أو هدف قومي للطاقة الشمسية . بل مجرد مشروعات متفرقة .
10- لدينا قدرات وإمكانيات صناعية هائلة تحتاج الي تفعيل والي سوق لمنتجاتها. لدينا مصانع الانتاج الحربي ومصانع الهيئة العربية للتصنيع ومصانع عديدة في القلاع الصناعية في 6 أكتوبر والعاشر من رمضان وعلي إمتداد الوطن . ولدينا موارد بشرية تنتظر إشارة البدء .....
11- هل ضخامة حجم المشروع وتغلغله في العديد من أنشطة المجتمع . بالإضافة الي ما يتطلبه من قرارات جذرية تجعلنا لا نقدم عليه.
12- لماذا لا نريد التقدم وبناء الدولة الصناعية الحديثة وقد منحنا الله موردا من العملات الحرة لا ينضب. لماذا لا نطلق طاقات الشعب لتحقيق هدف إستراتيجي يجمع الأمة . فيتوقف الإرهاب وقد فقد القدرة علي تخريب الإقتصاد والمجتمع.
13- اليست المشكلة الكبري التي تواجه النمو والتنمية هي صعوبة المنافسة في التصدير . وعدم وجود الأسواق للمنتجات التي تنتجها الدولة .والآن جائتنا الطاقة الشمسية لتفتح لنا مجال الأعمال علي مصراعيه. لتشارك فيه كافة قطاعات المجتمع . تلك فرصة لن تعوض .

هذه رسالة الي كل صناع القرار في مصر والي المثقفين أن ينظروا حولهم الي هذه الملايين من الغلابة .إن حقهم في رقبتنا جميعا. كيف نضيع عليهم 30 مليار دولار سنويا .الا نخشي دعوة المظلوم . أو حكم التاريخ.


ا.د. مهندس/أحمد حسن مأمون


- 0100-1700463 ahmaamoun@hotmail.com

1- 1-, they broke three national solar records that week
2-2- http://fortune.com/2015/12/30/5-trends-energy-2016/>
-3 http://www.power-eng.com/articles/2016/06/california-s-last-nuclear-power-plant-to-close-by-2025.html?cmpid
4- http://www.nature.com/am/journal/v2/n3/full/am201082a.html
الملحق الثالث تقرير المشروع القومي للطاقة الشمسية و الصناعة (أحمد مأمون) - 5
6.https://en.wikipedia.org/wiki/Financial_incentives_for_photovoltaics#cite_note18
7 http://energy.sourceguides.com/businesses/byP/solar/pvCmfg/cturn/cturn.shtml
8- http://maamoun-solar-proj-wrong-investment.blogspot.com.eg/

Lazard (2015)
In November 2015, the investment bank Lazard headquartered in New York, published a study on the current electricity production costs of photovoltaics in the US compared to conventional power generators. The best large-scale photovoltaic power plants can produce electricity at 50 USD per MWh. The upper limit at 60 USD per MWh. In comparison, coal-fired plants are between 65 USD and $150 per MWh, nuclear power at 97 USD per MWh. Small photovoltaic power plants on roofs of houses are still at 184-300 USD per MWh, but which can do without electricity transport costs. Onshore wind turbines are 32-77 USD per MWh. One drawback is the volatility of solar and wind power. The study suggests a solution in batteries as a storage, but these are still expensive so far.[61][62]Below is the complete list of LCOEs by source from the investment bank Lazard.[61]
Plant Type ( USD/MWh) Low High
Solar PV-Rooftop Residential 184 300
Solar PV-Crystalline Utility Scale 58 70
Nuclear 97 136
Coal 65 150
Gas Combined Cycle 52 78

 ·  Translate
1
1
Add a comment...
 
افتتح اللواء أركان حرب أحمد حامد محافظ السويس، والدكتور حسن خير الله رئيس الجامعة الأهلية الفرنسية في مصر، وممثلي وزارات والتعليم العالي والكهرباء والزراعة والموارد المائية، أول مضختين لرفع مياه الري بنظام الطاقة الشمسية بقرية شندورة بحي الجناين.

وطلب المحافظ، من الجامعة تعميم الفكرة في القطاع الريفي، موجها الشكر لجهود الجامعة الفرنسية على مشاركتها المجتمعية لشعب السويس من خلال هذه المشروعات، التي تقدم ويتم دعمها ماديا من خلال بعض الشركات الفرنسية، والتي ظهرت في 36 مشروعا على مستوى محافظات مصر ومنها مشروع الطاقة الشمسية.
http://www.elwatannews.com/news/details/1633971
 ·  Translate
1
Add a comment...
Contact Information
Map of the business location
No. 126, Street 26, District 3/4 New Cairo Cairo Governorate 11835, Egypt
No. 126, Street 26, District 3/4EGCairo GovernorateNew Cairo11835
+20 111 777 7488nasrsolar.com
Solar Energy Equipment Supplier, Energy and Power Company
Solar Energy Equipment Supplier
Energy and Power Company
Services Companies
Solar Energy Company
Solar Energy Contractor
Today 6–9PM
Tuesday 6–9PMWednesday 6–9PMThursday 6–9PMFriday ClosedSaturday 6–9PMSunday 6–9PMMonday 6–9PM
Google+ URL
Your Activity
Write a review
Review Summary
1 review
Photos
Scrapbook photo 2
Scrapbook photo 3
Scrapbook photo 4
Scrapbook photo 5
Scrapbook photo 6
Upload public photo
All reviews